مشاهدة تغذيات RSS

هَمَسَاتُ خَاطِرْ

عام على الثورة

تقييم هذا المقال
عام مضى ولم يمض فيه يوم واحد بدون شهداء

فتحت التلفاز لأراى اناسا يتراقصون على جثث الشهداء باسم المسيرات المؤيدة لأجل سوريا

تساءلت لماذا اختاروا هذا اليوم بالذات ثم تذكرت بأن هذا اليوم هو الذكرى الأولى لانطلاقة الثورة التي ملأت قلوبهم غيظا وحقدا فارادوا أن يدنسوا هذه الذكرى بمسيراتهم

ولكن ولله الحمد بحثت عن اسمين فلم أجدهما في المسيرات

حمص وادلب ليس فيهما اليوم مسيرات مؤيدة

ويشرفني أنني من أحدهما

اليوم وبعد ستة ايام من القصف على مدينتنا وبعد ان هجر معظم السكان

خرجت منها مكرها

وكذا جميع أهلها

وفي كل يوم نصحو على مجزرة

اليوم والذي يفترض ان يكون ذكرى الثورة والذي يفترض يجعلنا سعداء ولو قليلا

أبوا إلا أن يحيلوه الى مأتم

صحونا على مجزرة جديدة أخرى ل 23 شخصا

وما زلت انتظر الاسماء لأعرف من هم الضحايا

بالأمس استشهد صديق لي

تم اعدامه في المجزرة السابقة التي تحدثت عنها كل وسائل الإعلام

يؤلمني أننا شيئا فشيئا لم نعد نشعر بالألم

لربما لتوقعنا بالأسوأ من هذا دوما

هه وماالذي سيكون أسوأ من هذا

العلم عند الله

عندما هجمت القوات على المدينة

وعلى الرغم من توقعنا لذلك

لكن الأمر لم يخلو من الصدمة

نظرت الى الحوامات العسكرية تحوم في سماء المدينة

تذكرت يوم كنا صغارا

عندما كان يأتي عيد الجيش

كلما سمعنا صوت أحداها هرعنا الى السطح انتظار للمنشورات التي تلقيها هذه الحوامات بمناسبة هذا العيد

حينهالم يكن ليتبادر الى ذهني بأنني في يوم من الأيام سأنظر إليها هي نفسها

وهي ترمينا ليس بالمنشورات الورقية وانما بالرصاص

قواتنا تهاجمنا !!

يالله ليس لنا غيرك

بدأ القصف على الأحياء المكتظة سكانيا بسبب نزوح الكثير من اهالي احياء اخرى تعرضت للقصف سابقا

وتم ترك الأحياء التي فرغت من أهلها للأيام اللاحقة

تم قصف كل رمز ثوري فيها

الساعة وساحتها

ساحة الحرية ساحة الشهداء

مسجد سعد بن ابي وقاص رضي الله عنه

مدينتنا ليست بتلك الضخامة

ثارت ومازالت ولكن بصمت

عام مضى..

لدي الكثير والكثير لأكتبه وأحكيه فماذا سأكتب وماذا سأحكي

خرجت من المدينة وتركت قلبي فيها يحترق

نشكو الأمر إلى الله

أرسل "عام على الثورة" إلى Facebook أرسل "عام على الثورة" إلى del.icio.us أرسل "عام على الثورة" إلى StumbleUpon أرسل "عام على الثورة" إلى Google

تم تحديثة 15-03-2012 في 12:19 بواسطة SPICY WOLF

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter