مشاهدة تغذيات RSS

black-dream

الربيع بين فرحة هنا وحزن هناك

تقييم هذا المقال
في هذا الزمان اليائس عندما يعتقد الأنسان أنه قد على وطاول الجبال فتخلى عن شيمه وعاداته وأخلاقه تاركآ عقله بلا تفكير...... ساهيآ بدنيا ليس لها سبيل....... غارقآ في بحر ليس له أنيس........

إنه شقاء الإنسان .

في هذا الزمان يوجد أطفال يحتاجون إلى الرعاية يحتاجون لأن تعود وجوهم مشرقه كنور القمر ليلة البدر .يريدون أن يشاهدوا الربيع بهواءه العليل وشمسه الدافئة وألوانه الزاهية يريدون أن تمسك يدا بيدهم تحضنهم... ترعاهم ... . كما تفعل الأم بطفلها. فمال هذا الزمان الذي وصل به الأنسان إلى أحط الدرجات وأرذل الأخلاق

أنه( الربيع بين فرحة هنا وحزن هناك)


جاء الربيع بحلة صفراء

يكسوا الزهور بلونه الخلاب

يحكي جمال الوردة الحمراء

هب النسيم فأنعش الأرواح

والغصن بات يردد الأنغام

طار الحمام فأخبر الأحباب

ظهر السلام بفجرنا الوضاء

لعب الصغار بفرحة وصفاء

والليل يروي قصة الأحزان

يكوي فؤادي صرخت الأيتام

والناس تحكي راحت الأبدان

صارت قلوب الناس كالأحجار

تاهت بدرب اليائس الحيران

ترجوا سبيل الواحد الغفار

شر النفوس إطاعة الشيطان


الحلم الأسود يتمنى أن تكون الفكره قد وصلت.. بل تغلغلت في صلب عقولنا.. بل جاوزت مداها فسكنت قلوبنا.

متمنيا لكم.....

صفاء القلوب ... .

وراحة النفوس ... .

ورجاحة العقول.....

دمتم في حفظ الله ورعايته.

أرسل "الربيع بين فرحة هنا وحزن هناك" إلى Facebook أرسل "الربيع بين فرحة هنا وحزن هناك" إلى del.icio.us أرسل "الربيع بين فرحة هنا وحزن هناك" إلى StumbleUpon أرسل "الربيع بين فرحة هنا وحزن هناك" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter