مشاهدة تغذيات RSS

رسام ايطاليا

أقسمت بأن لا اذرف دموعاً,,,, لكن اعياني زماني فذرفت دمائاً,,,

تقييم هذا المقال

أقحمت نفسي بتحدي زماني,,

وقلت لن اهوى كما هوى اسلافي ...

قلت انا زعيم ذاتي ولعمري والهوى ليس بداري ,,انا لم اخف قط ولم اجر نفسي لندم قط ..لأن كل ما اتبعتهـ عدالتيـ..

فقلت لزمان انت الهاوى وانا الناجيـ...لكنـ اعيانيـ زمانيـ.......

اقحمت نفسي بتحدي مالم يتق لمواجهتهـ رمق عيناي ...

كانـ جشعاً فأهلكني بغبائهـ..

كانـ مولعا بأجرامه فأغرقني بتأنيبهـ..

كانـ صعلوكاً فهدني بأخطائهـ...

كانـ جاهماً غاشماً لا يعرف لطريق مسلكا فأهواني كما هوى ولست بباقيـ..


كأنيـ بزعمي وجبروتي وقوتي تحديت طفلاً مدللاً يبكي كلما احييت ناظري برقة عينية.!!.!


فقلت ..انا مالي ولزمان.. فالزمان باقي وانا تنتظرني اكفانيـ...


فعش وابتسم فلن تدم طويلاً ..هذا حالي وحالك smile ....



بقلمـ طلال عبد الله "رسام ايطاليا"..

أرسل "أقسمت بأن لا اذرف دموعاً,,,, لكن اعياني زماني فذرفت دمائاً,,," إلى Facebook أرسل "أقسمت بأن لا اذرف دموعاً,,,, لكن اعياني زماني فذرفت دمائاً,,," إلى del.icio.us أرسل "أقسمت بأن لا اذرف دموعاً,,,, لكن اعياني زماني فذرفت دمائاً,,," إلى StumbleUpon أرسل "أقسمت بأن لا اذرف دموعاً,,,, لكن اعياني زماني فذرفت دمائاً,,," إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter