مشاهدة تغذيات RSS

هَمَسَاتُ خَاطِرْ

لله در الصابرين

تقييم هذا المقال
دخلت الى المجهول

وجدت انني اجهل كثيرا من الامور

لقد تغيرت امور كثيرة منذ غيابي

الان وجدت نفسي بين قطبين يحاول كل منهما استدراجي للانضمام اليه

وانا اقف حائرا لا ادري هل علي ذلك ام لا

والشمعة التي في يدي هل القي بها

هل انساها

اقف قليلا لأتأملها

فأجد ان الشمعة لم تعد تهم فالسفينة تغرق

حتى لو حاولت المساعدة

السفينة تغرق وانا اول الهالكين

يالله لم يبق الا انت

لله در الصابرين هذه الأيام

كنت احسب نفسي واحدا منهم

اما الآن فلا أراني كذلك

اشعر باليأس يجتاح قلبي

لكنني مع ذلك احاربه بلساني

فكلما قابلت احدهم قد استسلم لسانه لقلبه

احاول اعادة احياء الأمل المفقود

حتى نسيت نفسي

فاجتاحها اليأس على حين غرة

وانضمت الحيرة لتشتت تفكيري

كل ما اتمناه ان يتوقف الزمن قليلا حتى التقط انفاسي واعيد ترتيب اوراقي

امنية صعبة التحقق لكن لا احد يستطيع حرماني من التمني

اللهم اهد قلبي ..

أرسل "لله در الصابرين" إلى Facebook أرسل "لله در الصابرين" إلى del.icio.us أرسل "لله در الصابرين" إلى StumbleUpon أرسل "لله در الصابرين" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter