مشاهدة تغذيات RSS

TADA no nengin ..

لولوشُ فـِ ، بريطانيا .ًَ

تقييم هذا المقال


cb60a36546fcc1017a431a89e421c6f7
الصورة من [(shibakaien)]






  1. غيرُ السلامِ أبصرتُ فؤادك ............غيرُ الحِســـــانِ صـــارَ جَمادَك

  2. غيرُ الحبِ ارتأيتُ حـــالـك ............ غيرُ الكُــــذوبِ ساءَ قُصـــــادَكْ

  3. كميتِةِ الدنيــا و حيةً، عُرُوقُهُ ............، أصبحَ ، ماســــــي ، رمــــادَكْ

  4. يا دُموعَ الشعْرِ أينَ المقلُ ما ............ تصيحُ ، وما تهزُ ماؤها حُمادَكْ ؟

  5. أتُذْرَفُ على العِشْق دمـــــــاءٌ.............. والهوى ، الــهــــوى نِضـادَكْ ؟

  6. أأُخوَّةُ النكباءِ تَلظَّى الزمانُ بها ............ فتُحْمدَ ؟ وإليكَ يخونُ مِهادَكْ ؟

  7. أعلمُ ، ما رِثائي مستطيبٌ أنتَ................بهِ..وستُعاتِبُني ، فأنتَ و عِنادَكْ

  8. وستقولُ : يا حامِدَ الأسحارَ صمْتًا ............أبِمُستَحِقٍ قولكَ ، أنا،و شِهادَكْ ؟

  9. ولكنَّهُ .. ولكنَّهُ الذي أمطرَ البحارَ ...............نارًا ، واكتوتْ طينتُهُ مِنْ وِدادَكْ

  10. وما يملكُ ثغْرًا يبوحُ ، ولا أنامـــلَ .............تخِطُّ ، أأكتمُ لهُ ذكركَ ، وبُعادَكْ

  11. أجالسُ الأحياءَ والموتَ ضُلوعـي ...............الروحُ عنْدكْ ، والجسمُ يُشادَّكْ

  12. يحتارُ ، زمــــــــانٌ أنتَ ذكـــراهُ .................أنـي عــــابرٌ ، وسيري ، يُحادَّكْ

  13. ويتمنَّى في سَوْرةِ الأسى مثلــي .............. مِنَ السبــــــــــيلِ يَصيرَ ، جِيادَكْ

  14. فَمَنْ أقـــــامَ الــــــــــدينُ حدَّهُ ..................لا يرُمْ مثلي ، مَــنْ حدُّهُ حِــدادَكْ

  15. أروحُ للغدِ ماسيَ الشوقَ حــــــا...................لفًا،ما كلَّ ما فيني/يومها ، إلا أرادَكْ

  16. وتبقى ،ناموسَ كونٍ ما عاد كونٌ....................أفلاَكَهُ دموعي ، وسِراجَهُ " فَرَادَكْ"

  17. أُوَاهِمُكَ أنتَ كالـــزهــورِ ذابِلَها /......................تَنْزِلُ، فتهوي ثَمَّ تركِنُ،كما افتقادَكْ

أرسل "لولوشُ فـِ ، بريطانيا .ًَ" إلى Facebook أرسل "لولوشُ فـِ ، بريطانيا .ًَ" إلى del.icio.us أرسل "لولوشُ فـِ ، بريطانيا .ًَ" إلى StumbleUpon أرسل "لولوشُ فـِ ، بريطانيا .ًَ" إلى Google

تم تحديثة 29-03-2012 في 10:52 بواسطة sanbi kyobi

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
أشعار . , المدونة الأدبية

التعليقات

كتابة تعليق كتابة تعليق

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter