مشاهدة تغذيات RSS

MDwntiii ~

جس ـر الصداقهـ || ميـ ح ـد ح ـمد

تقييم هذا المقال

الضايق اللي
ساري الليله ولا حصل طريق
تلعب به الأيام بـــين يميـــــنها و شـمالها
يا
غارق ٍ ب الهم لا تطلب نجاتك من غريق
الصبر مفتاح الفرج و الناس هذا
حالها

و أنا ترى مَتني يشيل من الحمل مالا يطيق
مالي و مال الحمل اللي كل
كتف ٍ شالها

أيامنا بين
الشهر و اليوم و الباقي سحيق
الأيام كم يبالغها و الناس كم يبغالها

و
الدله اللي ما تقهوي ضيفها قل لـ البريق
يرسل تعازي ضوها لا فاحت ب
فنجالها
وقمرية الأحزان لا غنت على الغصن الدقيق
ما تعاتب المحزون لا غنت ولا
غنالها




يا ناس وش حل الرفيق اللي يعاتب
له رفيق ؟
لاحدته الأيـــام و الـدنيا على منـــوالها
لا تحسب ان اللي تحبه
لا جرحته ما يضيق
لو يستر جروحه عليك و عــلته مـا قالها

يضيق ولكن
مبسمه ضحاك و أحجاجه طليق
لأن الصداقه كنز والحسنة بعشـــر أمثالها
و الحقد
ف قلوب الرجال للوفاء ماهو يليق
قلوبها تبقى نظــــيفه لو تغيــــر حالها


و أنا لو أبني لـ الصداقه جسر لعيون الصديق
الناس من كثر الزعل فال الله
ولا فــــالها
العذر ما يكفي من التقدير و الصده تعيق
الوصل من بين القلوب
اللي تمد أحبالها




والماس سعره فوق سعرك يـ الذهب لولك بريق
سعـره لحاله و الذهب
تســــعيرته ب حالــها
و أهل الجواهر يفرقون الكهرمان من العقيق
لو نخلط
الثنتين بنتٍ في طرف سلسالها

نصبر على قرص النحل حتى نوصّل لـ الرحيق
و
أهل الهوى يمسح خطاياها لذيذ أوصالها
و الناس لجل آمالها تحتاج للفـــهم ٍ
دقيق
و اللي ما تملك فهم تخسر نفسها و آمالها

جبال الأرض الشامخة يا منكر
المجد العريق
هاماتنا مـن كبـر هيبـتنا تطول أجبــــــالها
جديدنا مستقبل
زاهر و ماضـــينا عتيق
مســــيرة التاريخ يبقى مجدنا في بالها

و لو أن
حضارتنا قصيدة شاعر ٍ فكره عميق
ما كان غير " محمد المكتوم " صاغ
أمثالها

ونعم الضايق اللي
ساري الليله ولا حصل طريق
تلعب به الأيام بـــين يميـــــنها و
شـمالها


أرسل "جس  ـر الصداقهـ || ميـ ح ـد ح ـمد" إلى Facebook أرسل "جس  ـر الصداقهـ || ميـ ح ـد ح ـمد" إلى del.icio.us أرسل "جس  ـر الصداقهـ || ميـ ح ـد ح ـمد" إلى StumbleUpon أرسل "جس  ـر الصداقهـ || ميـ ح ـد ح ـمد" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter