مشاهدة تغذيات RSS

Little Diary

نَزاهة عُمر بن الخَطابّ ؛

تقييم هذا المقال
-



وُلي عمر أمور المسلمين بعد خليفة رسول الله أبي بكر .. وهو أول أمير للمؤمنين , وقد قدم عمر نماذج من النزاهة والعدل خلال حكمه , لا نعرف أحداً قد استطاعَ اللحاق بها أو كسر أرقامها القياسية , كان يعتبر نفسه مسؤولاً عن شاة وقعت في الطريقَ في حفرة , لماذا لم يمهد لها الطريق .

ولعمر بن الخطاب قول مأثور :
-أي عامل ظلم أحدا وبلغتني ومظلمته فلم أغيرها فأنا ظلمته-.

وقال للمسلمين يوماً :
- أرأيتم إذا استعملت عليكم خير من أعلم ثم أمرته بالعدل أكنتُ أبرأتُ ذمتني .. قـالو : نـعم .. قـال : لأ .. حتى أنظر في عمله واعرف هل عمل بما أمرتهُ ام لا .. ؟

وفي خطاب لأحد الولاة قال :
- افتح للناس بابك وباشر أمورهم بنفسك فإنما انت رجل منهم غير أن الله جعلك اثقل منهم حملاً.

وكُتبَ إلى عامله ابي موسى الأشعري يقول ( قد بلغ أمير المؤمنين أنه فشا لك ولأهل بيتك هيئة في لباس ومطعمك ومركبك ليس للمسلمين مثلها , فإياَ يا عبدالله أن تكون مثل البهيمة التي مرت بواد خصب , فلم يكن لها هم إلا أن تسمن , وإنما حتفها في السمن , واعلم أن العامل إذا زاغ زاغت رعيتهِ , وإن أشقى النـاس من شقيت بِه رعيته )

وبلغ عمر أن أميره على الكوفة -سعد بن ابي وقاص- قد بنى لنفسه منزلاً فخماً وجعل عليه حاجباً وحرساً فأرسل إليه محمد بن مسلمة وأمره أن يأخذ زيتـاً وحطباً فيحرق القصر , وبعثَ معه كتاب جاء فيه :
( بلغني أنكَ بنيت قصراً , واتخذته حصناً وسميته بيت سعد , وجعلتَ بينك وبين الناس باباً , فليس بقصرك ولكنه قصر الخبال(الجنون) .. لاتجعل على منزلك بابا يمنع الناس من دخوه وتنفيهم به عن حقوقهم )

وكُتب إلى عمرو بن العاص وإليه على مصر يقول له :
( بلعني أنكَ تتكئ في مجلسك , فإذا جلست الناس فكن كسائر الناس )

وقد رفض أمير المؤمنين عمر بن الخطاب أن يتقاضى مرتباً عن عمله كرئيس دوله , إلا ان يحتاج فيأخذ .. وسياسته في ذلك حددها بقوله :

" أنا في مال المسلمين , كولي اليتين إن استغنيت استعففت , وإن افتقرت أكلتُ بالمعروف "

أرسل "نَزاهة عُمر بن الخَطابّ ؛" إلى Facebook أرسل "نَزاهة عُمر بن الخَطابّ ؛" إلى del.icio.us أرسل "نَزاهة عُمر بن الخَطابّ ؛" إلى StumbleUpon أرسل "نَزاهة عُمر بن الخَطابّ ؛" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الخاصة بـ للأبد
    شعرت بحرقة
    ورغبة في البكاء
    ترا ماذا كان سيقول لو رأى العالم
    الآن
    كل حكام العالم لا يفكرون الا في مصالحهم
    الا من رحم ربي
    ربي اغفر له وارحمه وارقنا أمثاله ياارب
    جميلة تدويناتك classic

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter