مشاهدة تغذيات RSS

كـاســيـدي

17 فبراير ,,وللذكرى ألوانـــ

تقييم هذا المقال
attachment

1316701682991

تدمـع العينان كلما مررت أمام هذا المشهد.هنا,وفي هذا المكان,حيث كانت ملامح الحياة تداعب كل بناء من الأبنية,وتلوح الفرحة عند كل منعطف,هاهو اليوم وقد غدى أطلالا تغازلها أشباح المساء..
كل هذا يدفعني للتساؤل:
أي سلاح يستخدمـــون؟!!
إذا كان هذا هو حجم الضرر اللذي أحدثه بخرسانة صلبة, فكيف هو جسد البشر إن أصابته شظية منها؟؟!!
>حـسبنا الله ونعم الوكيـل..~

تزدهر الذكرى عند زاوية"الثقة بنصر الله",فتأخذني هناك,وعند ذات المكان,حينما برز الأبطال يسطرون الملاحم,بل ويبدعون وتحدث المعجزات!!..
حيث يصدح خطيب الجمعة بسرد قصة تبكي الملايين<استبشارا بنصر الله.. فـيحكي:
أن مجموعة من المرتزقة حاصرو ثلاثا من الثوار في أحد الأبنية هناك<وكانت الذخيرة قد نفذت منهم-ونشير بأن ثوارنا البواسل هؤلاء كانو من حفظة كتاب الله-,,يقول الخطيب:فما كان من الثوار إلا أن خرجو وقلوبهم ع أكفهم بنادون عاليا:"الله أكبر ..الله أكبر"..ويسقط المرتزقة مرعوبين ليسلمو أنفسهم!!!
الله أكـــــبر..! يا لعظمة هذه الكلمة وكيف أنها بثت في نفسهم الرعب وجعلتهم يتوهمون أن عدد الثوار كبير..
وها قد باتت كلمة التكبير بلسما تجري في دمائنا تواسينا وتشد من أزرنا,فحمدا لله على ما أورثنا من خير.
وكل شكر لهؤلاء الذين صنعو التاريخ , والذين بفضلهم منحنا عمرا جديدا..~

رحم الله موتانا وموتى المسلمين , نحتسبهم عند الله شهداء بإذنه تعالى..
والله أكبر على كل طاغ متجبر.

أرسل "17 فبراير ,,وللذكرى ألوانـــ" إلى Facebook أرسل "17 فبراير ,,وللذكرى ألوانـــ" إلى del.icio.us أرسل "17 فبراير ,,وللذكرى ألوانـــ" إلى StumbleUpon أرسل "17 فبراير ,,وللذكرى ألوانـــ" إلى Google

تم تحديثة 24-02-2012 في 17:32 بواسطة الإسطوره جيرايا

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الخاصة بـ kazekae Gaara
    لا اله الا الله و الشهيـد حبيبـ الله والله اكبر علي كل من طغاه و تجبـر classic // هادة من اروع جمل الثور و نفتخر بها ^^"
  2. avatar573822_6
    راقنــي جدا ما كتبتــي كلمــات تحمل من الالم والقوة في ذات الاّن.. والحمد لله وحــده ورحم الله شهدائنا سلمت اناملك^^

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter