مشاهدة تغذيات RSS

زهرةُ الثَلجْ

مُوْلاّنْ ~ Mulan

تقييم هذا المقال
( اللَّيْلَةُ الثَّانْيَة )


attachment



إذا بدأت بالحديث عن مولان فلن اتوقف أبداً، فهي المفضلة لدي من بين فتيات ديزني!
صحيح أنني أحب سنووايت وبيل كثيراً، إلا أن لمولان مكانة خاصة!
فليست قصتها مميزةً فقط، بل شخصيتها من أقوى الشخصيات التي مرت بي على الإطلاق!
لم تجد لنفسها مكانة بعد أن فقدت آخر فرصها في رفع اسم عائلتها بالزواج من عائلة حسنة.
وفي أشد فترات إحباطها، عزَمت على أخذ مكان والدها للحرب بدلاً من أن تخسره ...

من أفضل المقاطع التي لو أعدتها مليون مرة لما شبعت منها، هو المقطع الذي عزمت فيه على الذهاب إلى الحرب عوضاً عن والدها ..
نظرتها الحزينة وهي تشاهد والديها من النافذة وتشعر بحزن فراقهما، ثم العزيمة التي دبت فيها فجأة لتفقد أعز ما تملكه "أنوثتها" .. قصت شعرها وارتدت بزة الحرب!
أظن أن للموسيقى التصويرية دورٌ كبير، فقد جعلتني اقشعر حقاً وكنتُ على وشكِ البكاء وأنا أراها تمضي في طريق لوحدها !

الفلم طبعاً لم يخلو من الكوميديا المسلية، فشخصية موشو - التنين الأحمر - أضفت جواً كبيراً من المرح .. وعلي الاعتراف أن الدبلجة العربية قصمت ظهر الدبلجة الانجليزية وتفوقت عليها دون منازع !

"دول مؤرفين!
- لأ .. دول رقالة، وأنتي حتألديهم! فخلي بالك ! " biggrin

المشاهد الكوميدية لن تنتهي والضحك والمتعة فيه بلا حدود!
من أغنيتي المفضلة هي "بالإصرار!" التي غناها شانغ .. فيها تحول كاملٌ للأحداث! محمسة جداً ومضحكة في الوقت ذاته !


آآآآآآآآآآآآه مولان هي المفضلة لدي! هل اتابعه من جديد هذه الليلة أيضاً؟
أوه! لن أنسى الحديث عن شان يو! ذلك الشرير ذو العينين السوداوين! ( أقصد بياض عينه الأسود )
وجدت نفسي أقع في حب المشهد الذي ظهر فيه من تحت الجليد!
أطلق صرخة مدوية ليستيقظ جنوده وكأنهم عادوا من عالم الموت تلبية لندائه المنتقم!
ثم حط عليه نسره وهو راكع، بينما ظهر أعوانه تدريجياً خلفه
( أجل وقعت في حب تلك الصورة ) !
tongue

أرسل "مُوْلاّنْ ~ Mulan" إلى Facebook أرسل "مُوْلاّنْ ~ Mulan" إلى del.icio.us أرسل "مُوْلاّنْ ~ Mulan" إلى StumbleUpon أرسل "مُوْلاّنْ ~ Mulan" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
لَيَالْي دِيْزني | Disney ~

التعليقات


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter