مشاهدة تغذيات RSS

شَا ا ا مـڅ مثلْ اڸجِبال ـآڸـ راسيات ! لـﯣ أطيِح يقُول مبدأۑ : إصعَد ⓢ !

والله ثم والله بكتني هاي القصه

تقييم هذا المقال
كان هناك اعمى
ۈ كانت خطيبته فتاة جميلة جداً
وذات يوم سألتة متى
.ستتزوجني
.....قال سأتزوجك
...............عندما استطيع ان اراك
وبعد أيام اتاه اتصال !
لتبرع احد اﻻشخاص بعينيه
له ففرح كثيراً ﻻنه سيرى حبيبته
ولكنه عندما رأها انصدم
ﻻنه وجدها عمياء
فرفض الزوااااج بها !
ولكنها ابتسمت
ۈ مضت في طريقها و هي

تهمس في اذنه

كما تريد يا عزيزي ولكن اريد ان اقول لك شيئاً ارجوك ان تحافظ على عيوني التي أعطيتك

أرسل "والله ثم والله بكتني هاي القصه" إلى Facebook أرسل "والله ثم والله بكتني هاي القصه" إلى del.icio.us أرسل "والله ثم والله بكتني هاي القصه" إلى StumbleUpon أرسل "والله ثم والله بكتني هاي القصه" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter