مشاهدة تغذيات RSS

كريس فينيارد 1

ما أنزلنا عليكَ القرآنَ لتشقى |

تقييم هذا المقال
[CENTER][B][COLOR="#000000"]فى كتاب " محمد " للدكتور مصطفى محمود ...

لما عرف محمد خبرهما(1) عاد مسرعاً لقيتحم عليهما البيت فإذا عندهما من يقرأ القرآن فلما أحسوا دخوله أخفت فاطمة الصحيفة وقال عُمَر مُغضَباً وهو يتلفت " ما هذه الهينمة التى سمعت ؟ "

فلما أنكرا صاح بهما " لقد علمتُ أنكما تابعتما محمداً على دينه "

ولطم سعيداً فلما قامت فاطمة تدفع عنه شج رأسها إذ ذاك صاح الزوجان " نعم أسلمنا , فافعل ما بدا لك "

واضطرب عمر وهو يرى الدم يسيل على وجه أخته و لانت ملامحه وأخذته بادرة عطف وسأل أخته أن تعطيه الصحيفة ...

وبسطها ليقرأ تلك الكلمات النورانية الحانية " طه (١) مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآَنَ لِتَشْقَى (٢) إِلَّا تَذْكِرَةً لِمَنْ يَخْشَى (٣) تَنْزِيلًا مِمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَا (٤) الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى (٥) لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى (٦) "

انتهى ...


---------------


عُمَر كان يشرب الخمر , كانَ أغلظ الناس وأشدهم ...

ماذا بعد الإسلام ؟!


ثنا جَعْفَرٌ قَالَ : ثنا أَبُو سَهْلٍ بِشْرُ بْنُ مُعَاذٍ الْعَقَدِيُّ الضَّرِيرُ , ثنا عَبْدُ الْوَاحِدِ بْنُ زِيَادٍ , ثنا صَدَقَةُ بْنُ الْمُثَنَّى النَّخَعِيُّ , قَالَ : حَدَّثَنِي جَدِّي رِيَاحُ بْنُ الْحَارِثِ ، قَالَ : كُنْتُ قَاعِدًا عِنْدَ الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ فِي مَسْجِدِ الْكُوفَةِ وَعِنْدَهُ أَهْلُ الْكُوفَةِ ، فَجَاءَ سَعِيدُ بْنُ زَيْدِ بْنِ عَمْرٍو فَرَحَّبَ بِهِ الْمُغِيرَةُ ، وَحَيَّاهُ وَأَقْعَدَهُ عِنْدَ رِجْلِهِ عَلَى السَّرِيرِ , فَجَاءَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الْكُوفَةِ ، يُقَالُ لَهُ : قَيْسُ بْنُ عَلْقَمَةَ فَاسْتَقْبَلَهُ , فَسَبَّ وَسَبَّ , فَقَالَ سَعِيدٌ : يَا مُغِيرَةُ ، مَنْ يَسُبُّ هَذَا الرَّجُلَ ؟ قَالَ لَهُ : يَسُبُّ عَلِيًّا ، قَالَ لَهُ سَعِيدٌ : يَا مُغِيرَةُ ، أَلا أَرَى أَصْحَابَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُسَبُّونَ عِنْدَكُمْ ، ثُمَّ لا تُغَيِّرُ وَلا تُنْكِرُ ؟ أَمَا سَمِعْتَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : وَإِنِّي لَغَنِيُّ أَنْ أَقُولَ مَا لَمْ يَقُلْ ، فَيَسْأَلَنِي عَنْهُ إِذَا لَقِيتُهُ - : " أَبُو بَكْرٍ فِي الْجَنَّةِ , [COLOR="#FF0000"]وَعُمَرُ فِي الْجَنَّةِ[/COLOR] , وَعَلِيٌّ فِي الْجَنَّةِ , وَعُثْمَانُ فِي الْجَنَّةِ , وَسَعْدُ بْنُ مَالِكٍ فِي الْجَنَّةِ , وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ فِي الْجَنَّةِ , وَطَلْحَةُ فِي الْجَنَّةِ , وَالزُّبَيْرُ فِي الْجَنَّةِ " (2)



إنَّ ربى لغفور رحيم .
تعجز الكلمات أمامَ رحمة الله :محبط:
ياليت لنا من الكلِم مثلَ ما أوتى محمد صلى الله عليه وسلم :بكاء:

----------

1 ---> خبرهما : خبر فاطمة بنت الخطاب وزوجها .
2 ---> حديث مرفوع .



[/COLOR][/B][/CENTER]

أرسل "ما أنزلنا عليكَ القرآنَ لتشقى |" إلى Facebook أرسل "ما أنزلنا عليكَ القرآنَ لتشقى |" إلى del.icio.us أرسل "ما أنزلنا عليكَ القرآنَ لتشقى |" إلى StumbleUpon أرسل "ما أنزلنا عليكَ القرآنَ لتشقى |" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الخاصة بـ Hisashi Mitsui‎
    القرءان الكريم له الفضل الاول بإذن الله فى إصلاح وتقويم حياة العرب , خُلقيًّا وروحانيًّا ,, كما له الفضل الاول فى تغيير سلوك العرب حتى رغباتهم وعاداتهم !

    كما اسلمَ ايضًا سعد بن معاذ عند قراءة مصعب بن عمير اوائل سورة الزخرف ، وكان العرب آنذاك يدخلون فى دين الله افواجًا عندما يسمعون آيات من الذكر الحكيم ,

    وشهدَ له الكافر والمؤمن ,, حتى غير العرب فى هذا العرص من المستشرقين الذين مدحوا القرءان بما فيه من اعجاز علمى وبيانى وتشريعى , فالعرب فى عهد النبى - صلى الله عليه وآله -كان لديهم فراسة اللغة , يميّزون بين الحبيث والطيب لكل سهولة ويُسر .. لذلك كان القرءان فى حد ذاته معجزة من معجزات النبى .

    ولم اقرأ فى حياتى اى عربى كافر اخرجَ غلطةً من القرءان وذهبَ بها الى النبى !!
  2. الصورة الرمزية الخاصة بـ Esraa Belal
    smile
  3. unknown
    :) :) :)

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter