مشاهدة تغذيات RSS

حلا الشام

رقصة العاشقة

تقييم هذا المقال
أنادي إسمك.. يشتعل الحنين

تزهر في قلبي ورود الليلك والياسمين

تلمع عينيَ بين الحين والحين...

تتردد كلمة "أحبك" في نفسي...

أزداد جمالاً وأنوثة.. أتمايل كفراشة حول الضوء...

أسبح كحورية في بحر عشقي

وتعزف الأمواج موسيقى رغبة وجودك الكامل أمامي..

...............................

يأخذني عشقي في طقوسه

لأرقص حافية القدمين..

رقصة تخطف كل شهقة في نفَسَي.. كل نبضة في قلبي...

أتصبب ولهاً وشوقاً.. أستحضر طيفك من بين خيوط الهواء

أرتمي في أحضانه.. أنتفض عنه لأغيب فيه...

يتمايل جسدي كراقصة غجرية ترحل بين المدن لتجد حبيبها...

فتعالى إلى عالمي.. بين كل الرجال ساقني إليك الهوى

فكن غير كل الرجال.. وإعشق إمرأة خلقت من رحيق العشق...

فأنت من إختارته النجوم لتنعم بحب إمرأة

تذهل الكون بتناقضاتها وحضورها الآسر...

أرقص بين شقوق النور والعتمة..يراني الكل ولا يراني يراني أحداً...

أنا طيف من سحب بعبق المسك..تلمح رقصتي وأختفي كالدخان

أترك قلبك مشدوهاً بين ضلوعك...تمسك عطري بين يدك فتدمنه...

...................................

إن لم تأتي.. إن لم تلبي النداء..

سيرحل قلبي في لحظة ملل من عاديتك...

ولن أبحث عنك.. لن أطارد طيفك في ساعات الجنون من كل ليل ونهار...

وفي لحظات ضعفك أمام جبروت قلبي لن أهتم وسأرحل رحيلاً يمعن في صمته...

وسأبقى كما أنا..آسرة..خطيرة..جذابة...

أرسل "رقصة العاشقة" إلى Facebook أرسل "رقصة العاشقة" إلى del.icio.us أرسل "رقصة العاشقة" إلى StumbleUpon أرسل "رقصة العاشقة" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter