مشاهدة تغذيات RSS

حلا الشام

أجيبوني فأني مللت أسئلتي

تقييم هذا المقال
أيا سكان حارتنا أجيبوني..

فإني مللت أسئلتي
أجيبوا دونما صوت فخلف الباب آذان..
وكل حجار حارتنا جواسيس لدى القاضي
أليس الخبز مشكلة لدى القاصي أو الداني
…فلا غاز ولا ماء ..
ومخبزنا يبيع الخبز كالذهب..
ويرفع كلما رفعوا لنهبط دونما وعي
فيكبر بيننا الجوع ويصغر خبز مخبزنا .. ونطوي دونما شبع
أليس يعيش أكثرنا بلا مأوى..
يصير رصيفنا فرشه..!
وقاذورات حارتنا يصيرها دثاراً يتقي برده..
أليس يغيب من ندري بلا ذنب سوى كلمة..
فيُضرب دونما ذنب ويُقتل دونما ذنب .. ولا ندري!
سوى أنا إذا ذكرت بألسننا أداة الكيف والماذا ..
نصير بها حروف الجر والنفي..
أليس الحب معضلة لدى وطني..!
فحين نحب تخرجنا مشاعرنا إلى دنيا من الأحلام
ونبحث في دفاترنا عن الكلمات نلقيها على الصفحات
ونسرف في تخيلنا وتقذفنا سعادتنا إلى الجنات..
ولكن حينما نصحوا .. سندرك أن بعد الحب زيجات
وبعد الزوج أطفال .. وأفواه .. وأجساد
أيا سكان حارتنا أجيبوني ..
فإني أخاف أطفالي..
أخاف عيون أطفالي تحدق لا ترى شيئاً ..
فتلعن دون أن تدري قضيتها ..
وهذا الجوع والدنيا .. وتلعنني..!
لذا يا قوم فلتدروا ..!
بأني منذ هذا اليوم لن أهوى سوى وطني..
ولن آتي بأطفالي إلى الدنيا
أجرعهم كؤوس الذل والبلوى
وأمنعهم حقوق العيش والمأوى
ولن أرضى بأن أبقى على أرض بلا معنى
فإما أن يطيب العيش أو أمضي إلى قدري

أرسل "أجيبوني فأني مللت أسئلتي" إلى Facebook أرسل "أجيبوني فأني مللت أسئلتي" إلى del.icio.us أرسل "أجيبوني فأني مللت أسئلتي" إلى StumbleUpon أرسل "أجيبوني فأني مللت أسئلتي" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter