مشاهدة تغذيات RSS

مدونة عادية .. لشخص عادي ولا شيء أكثر !

إنهم مذعورون !!

تقييم هذا المقال
إذا ما كنت تحمل أموالا ! ..

وجاءك أحدهم ليسألك هل الأموال التي معك مسروقة فبماذا سوف ترد ؟!

.
.
.

الشخصية الأولى : نظرة مستغربة ! مع قليل من الاستنكار ! ليس مسروقة يا سيدي !!


.
.
الشخصية الثانية : وما شأنك أنت هل أنت من أهلي ,
السائل : أه ...
الشخصية الثانية يقاطعه بحدة : اخرس ! , جاتكوا البلاوي مليتوا البلد !

.
.

فلتدع الله ألا تقابل الشخصية الأخيرة ! ,

فإذا تبادر إلى ذهن السائل أن يقول لها هل الأموال التي معك مسروقـ ..

فلن يسعفه الوقت ليكمل التاء المربوطة ! , فهي ربطت حقا ..., إلى لسانه وابتلعها مع مذاق الدم نتاجا لأسنانه المتكسرة !!
.
.
وبغض النظر عن المثال الخيالي الذي ذكرت ! ,.
فإنه من عجيب الأمر أن يصاب البعض بالتشنجات العضلية والنفسية و تجاوز درجات أصواتهم لنطاق الضوضاء المسموح به بالـ " ديسي بيل !" لمجرد أن بعضهم يسأله سؤالاَ يشكك في صميم معتقداته مثلا مع أن تشكيك السائل لا يضر
بقليل أو بكثير من صحة المعتقد إذا كان صحيحا بحق ..!
.
.
أتذكر في إحدى جلسات العام اللطيفة جاء أحد الأعضاء " المراقبين " بالأصح ليتساءل بضعة تساؤلات ما معناها كان على غرار :

إذا فُرض أنني غير مسلم وغير مسيحي وغير يهودي فكيف تقنعني أن الاسلام هو الدين الصحيح وما الدليل على وجود إله لهذا الكون ؟!

تساؤل بريء ربما خطر على بال المسلمين حتى وله إجابة واضحة ربما أدرجها بأخر المقال لأوفر عليكم
مشقة البحث , ثم أضاف عدة أسئلة تثير الذهن عن
الإسلام والديانات بشكل عام , وسأل الأعضاء الكرام وقتها ترى كيف ستقنعونني ؟!

عينك ما تشوف إلا النور !!

المراقب المسكين نزلت عليه كلمات الاتهام والسخرية والتهزيء ! من حيث لا يحتسب !

وأطرف رد كان ما معناه " مش حرد لأني لو رديت حتعصب !"

من الجميل أن تكون لدينا غيرة على الدين , لكن الغيرة لا تتنافى مع الثقة والعلم ..

الثقة في صحة الدين ..

والعلم بأسئلة الشبهات للتيقن والاطمئنان و لكي تكون مسلما اقتناعا عوضا عن وراثة الاسلام التي تبرر الآن المسلمون اسما ولا فعلا !
وثانيا للرد على تلك الأسئلة إما هداية للحق أو إفحاما لهم بحسب نية السائل ! .

فأتساءل لم العصبية والحماسة الزائدة عن الحد لمجرد أن تساؤلات مثل هذه طرحت , وترى كيف سنتناقش في اختلافات فقهية وسياسية واقتصادية في مجتماعتنا العربية بما فيها من اختلافات عدة ونحن بهذا التفكير الحاد المتعصب الذي يوصف حقا وصدقا " One Way "
.
.
.

أرسل "إنهم مذعورون !!" إلى Facebook أرسل "إنهم مذعورون !!" إلى del.icio.us أرسل "إنهم مذعورون !!" إلى StumbleUpon أرسل "إنهم مذعورون !!" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الخاصة بـ للأبد
    جميل
    لا مجال لي للتحدث هنا
    فقد كفيتي ووفيتي

    زادك الله من فضله ^^
  2. avatar248774_15
    أنتِ أجمل يا زهرتي ,

    بل إن حديثكِ هو من يزيد المقالة البسيطة رونقاَ !

    وإياكم يارب , شاكرين لكم بعدد لا منتهي من المرات .
    .
    .
    تم تحديثة 19-07-2011 في 15:38 بواسطة فتاة كرتونية
  3. الصورة الرمزية الخاصة بـ Swan Potterish
    نعم ، أتذكر ذاك الموضوع tongue
    لقد أتهمه أحدهم بأنه يدس السم في العسل .. الخ =×="
    نحن مؤمنين لكن غير المؤمنين ( هذا مالاحظته) ليسوا روحانين
    ولايؤمنون إلا بما يرونه إلا بالعلم أنا أحب أن أمتلك الثقافة والعلم والدين
    اللذي يخولني للرد على أي شخص وليس على المسلمين فقط
    المشكلة أننا أصبحنا نخاف من التفكير وكتفي " لأنه هكذا . . فقط . . فقط " !
    شكراً جزيلا فتآة كرتونية asian
    الله يحفظك ~
  4. avatar248774_15
    تماماَ !

    إنهم ببساطة لا يؤمنون بالقرآن , فكيف تأتي معظم الأدلة من القرآن لأناس ملحدين أو كافرين أو .. أو ..

    إنما يستدل بالقرآن للمسلم الذي ينكر شيئا معيناَ من الإسلام,

    ولا بأس بأن يجمع الانسان بين العلم والدين

    لأن العلم جزء منه بالاساس !

    نعم , للأسف عندما تساءل أحدهم لماذا الإسلام على وجه الخصوص

    جاء أحد الردود بأنه لو ظللنا نتساءل لم كذا ولم ليس كذا لن ننتهي !

    هذا صحيح ! , ولكنه في الأمور الغيبية أو في الأمور التي أوجبها الله علينا
    التي لم يعلم ما علتها , لكنه بالتأكيد ليس في جميع تساؤلاتنا بخصوص الدين .
    ومع هذا فإنني لا أنكر أن يفحمني أخي الأصغر أحياناَ بتساؤلات عن علة هذا فلا أرد إلا بـ " كده وخلاص ! "

    ولكِ يا عزيزتي والشكر لمرورك الراقي :قلب:

    ويحفظكِ أيضاَ .
    .
كتابة تعليق كتابة تعليق

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter