مشاهدة تغذيات RSS

بلسم الجرح

حيرة

تقييم هذا المقال
وقفت هناك مدهوشة

تتامل تلك الذكرى

و تتفكر

اكانت السبب حقا ام هم

لا تدري حقيقة من المجرم

اغتالوا برائتها بهمساتهم

وسلبو ابتسامتها بنظراتهم

حطموا امال الطفولة

وشردوا احلام المستقبل

كانت ولا زالت حائرة

من يعرف الحقيقة من

فليته ينعش القلب اليائس

والامل اليه يعيد

أرسل "حيرة" إلى Facebook أرسل "حيرة" إلى del.icio.us أرسل "حيرة" إلى StumbleUpon أرسل "حيرة" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter