مشاهدة تغذيات RSS

TADA no nengin ..

والله لم أعد أعرف !

تقييم هذا المقال
كنت أرى الكل حولي يهرعون لسؤالي عن وعن وعن .. وتعجبهم إجابتي .. ويُعجبون من فكري .. ،ولم أكن أكذبهم يومًا .. ولم أعرف أن الكذب كان يوم نظرتي لنفسي .. هل من المراهقة الحقيرة التي تجعلني أجعلُ نفسي أكبر مني .. أكنت أرى أكبر .!؟ ، أم أخادع مجهري وتيلسكوبي ..!!؟ .. أكان ذنبًا أنني أحب ألعاب الكبار .!؟ أكان ذنبًا أنني أضع قناة سياسية بدل الجلوس على البلاك بيري ..؟! أكان ذنبًا أن الكتب التي أختارها لا تعجبني لأنها على سني .!؟ أكنتُ متمردًا على سني !! ؟ .. متمردًا على عمري وعلى شكلي ولا عقلي .!؟ ، سحقًا للتمرد وسحقًا لألعاب الكبار .. لأنني عرف أن الكبار لا يمسكون بيدهم غيرَ الولاعة !!! .



( مذكرات لم تُنشرْ )

أرسل "والله لم أعد أعرف !" إلى Facebook أرسل "والله لم أعد أعرف !" إلى del.icio.us أرسل "والله لم أعد أعرف !" إلى StumbleUpon أرسل "والله لم أعد أعرف !" إلى Google

تم تحديثة 02-07-2011 في 03:29 بواسطة sanbi kyobi

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
رســائل

التعليقات

كتابة تعليق كتابة تعليق

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter