مشاهدة تغذيات RSS

Hyman_Ad

ايجابيات السهر لهيمان !

تقييم هذا المقال
السلام عليكم
بما اني سهران ومافيه رقاد مره ..قلت اقص لكم قصه صغيره ( صوره الشيبه ميمعنا حوله ويحكيلنا قصه ام الدويس خخخخخ )
المهم هالقصه وصلتنيه وحبيت اسدحها لكم وتقرونها وياي !


في أحد المطارات الأوربية ، حجزت فتاة تذكرتها لركوب الطائرة ، وكان عليها الأنتظار عدة ساعات قبل موعد إقلاعها، لذلك قررت الفتاة شراء كتاب لتقضي وقت انتظارها ، واشترت كذلك حزمة بسكويت.

جلست الفتاة على أحد المقاعد بصالة الانتظار لتقرأ بسلام وبجانبها حزمة البسكويت . وكان على المقعد المجاور شاب منشغل في قراءة مجلته .

وعندما أخذت الفتاة أول قطعة من البسكويت ، مد الشاب يده وأخذ الآخر قطعة !!

شعرت الفتاة بالانزعاج ولكنها لم تقل شيئا بل قالت في نفسها : ما هذه الوقاحة ؟ لو كنت في مزاجي لكنت لقنته درسا لقلة أدبه وجرأته .

وفي كل مرة تأخذ الفتاة قطعة من البسكويت يأخذ الرجل قطعة أخرى . حتى استثار الرجل غضبها بشكل كبير ولكنها لم ترد أن تتسبب في مشكلة . وعندما بقيت آخر قطعة من البسكويت . حدثت الفتاة نفسها وقالت : " آمممم ما الذي سيفعله الآن هذا الرجل المزعج ؟"

بعدها أخذ الرجل آخر قطعة من البسكويت وقسمها نصفين ، فأخذ نصفها وأعطى الفتاة نصفها الآخر !!!

" آه هذا كثير جدا .. بالوقاحة هذا الرجل " هكذا قالت الفتاة وهي في قمة انزعاجها وغضبها . وبكل أزدراء وعصبية أخذت كتابها وأغراضها واندفعت كزوبعة نحو بوابة دخول الطائرة .

ركبت الفتاة الطائرة وجلست على مقعدها المخصص وكان الموقف لم يزل يعكر مزاجها ، فأخذت حقيبتها اليدوية للبحث عن نظارتها .


وهنا........ تفاجأت .....!!

حزمة البسكويت الخاصة بها موجودة في حقيبتها لم تمس !!!

عندها فقط شعرت بالعار وبالخجل وأنها كانت على خطأ .

لقد نسيت أن حزمة البسكويت كانت في الحقيبة . و الرجل تقبل ( قلة أدبها وجرأتها ) حيث كانت طيلة فترة الانتظار تأكل من قطع البسكويت الخاصة به دون أن تستأذنه ، ومع ذلك كان رد فعله إيجابيا حيث قاسمها قطع البسكويت دون تذمر أو انزعاج . بينما كانت هي منزعجة جدا لأنها كانت ( تعتقد ) أن الرجل كان يشاركها قطع البسكويت التي تخصها .

والآن لا توجد أية فرصة لشرح موقفها أو حتى للاعتذار لذلك الرجل ..

هناك أربعة أشياء لا يمكنك استعادتها :
الحجر إذا رميته ..
الكلمة إذا قلتها ..
المناسبة إذا فقدتها ..
الساعة إذا مرت
تمهل ثمفكر ثم أعد التفكير ثم تأكد ... قبل أن تصدر حكما على الآخرين ..


يمكن ان هالقصه تحكي واقعي انا .. يوم اعصب واقول كلام اندم عليه بعدين
بس احاول هالفتره اني اسكت وقت الغضب وان شاء الله اقدرbiggrin
يالله اجلبو ويهكم خخخخخ خلصت القصه هع

أرسل "ايجابيات السهر لهيمان !" إلى Facebook أرسل "ايجابيات السهر لهيمان !" إلى del.icio.us أرسل "ايجابيات السهر لهيمان !" إلى StumbleUpon أرسل "ايجابيات السهر لهيمان !" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الخاصة بـ мαуαя

    ههههه سمعت قصة تشبه لهآ ,,

    نآآيسِ ^^

    .
    .
  2. avatar98338_24
    حياج الله اختيه ميار !

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter