مشاهدة تغذيات RSS

لماذا

S&S

تقييم هذا المقال
لا أصدق أبدا أنني أكتب هذا الكلام,

ولن يقبل عقلي في يوم من الأيام أنني كنت أتفوه بحماقات كهذه,

ولكن هي الأيام , وهي حياتنا, وهو عالمنا, وهو قرارنا

نعم, إستسلمنا لواقعنا, وقررنا أن نخضع لأحكام وقوانين صنعناها بأنفسنا,

كم هي جميلة أعرافنا, ولكن ليست جميعها.

ليست تلك التي ................. ثم ماذا؟, في الأخير لن يتغير شيء, سأعود وأقبل بالواقع حتى وإن شتمت تلك القوانين.



أقوياء كل القوة أمام من يعتبروننا قدوة لهم, شمعة حياتهم, أملهم الوحيد.

ولكننا نعلم في قرارة أنفسنا, وكينونتنا, أننا ضعفاء لا نقوى الصمود أبدا,


أبكي ألما وحرقة, لأنني إنسان بشر, أنا مشاعر, أنا روح.


لماذا لا أستطيع إظهار هذا البكاء؟


هناك ضعفاء أرحمهم, آمالهم في الحياة ستكون شرارة إحتراقها ظهور دمعة عيني أمامهم.


مما يزيد الألم أن هؤلاء الضعفاء يرددون دائما, كيف نستيطع أن نبتسم كتلك الإبتاسامة المرتسمة على محياك أينما ذهبت؟


أيها الأحبة ( يا من سكنتم قلبي لأبد الدهر ) , إنها لعنة قد حلت على كياني!! ألا تفقهون ؟!

لن يظهر حزني أبدا أمامكم

فقد قمت بختمه بعيدا جدا, ومن قرر الإبحار بحثا عنه فعليه إجتياز المتاهات وأهمها ( إبتسامة كاذبة مزيفة لا تمت للواقع بصلة ),

فإن كنتم أيها الأحبة لم تجتازوا هذه العقبة,

فسوف تكون أنظاركم قاصرة عن إختراق قلبي.

وسوف تكون عقولكم عاجزة عن فهم حقائق واقعي.

والأهم, سوف تكون أرواحكم واهنة عن الإحساس بمشاعري.



نعم

واقعنا يقول لنا أن الأحبة أخطائهم تغتفر مهما كانت عظمتها

فعندما تضيع أحلامنا, وتتدمر علاقاتنا بسبب نكث وعود الأحبة. فعلينا قبول واقعنا.

واقعنا يقول لنا أن الأحبة وسعادتهم أهم من شفاء تعاستنا

فعندما ترى حق لك (سقط قلمي سهوا, فعندما ترى حقوقا لك...) تطوى في صفحات النسيان وتسطر الصفحات بكماليات لحياة الأحبة. فعلينا قبول واقعنا.


لابد أن أتوقف, فإستنشاق النسيم العليل قليلا يساعدني عند إنفجار بركان المشاعر


وقفة تأمل ومواساة مع قطرة من دموع قلبي العزيز.

أرسل "S&S" إلى Facebook أرسل "S&S" إلى del.icio.us أرسل "S&S" إلى StumbleUpon أرسل "S&S" إلى Google

تم تحديثة 02-05-2011 في 22:04 بواسطة BARGAIN

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

  1. avatar424118_9
    خير ان شاء الله ,, عسى الله ان يسر لك امورك ^^

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter