مشاهدة تغذيات RSS

المادموزيلا A

~سجين لويس الرابع عشر~

تقييم هذا المقال
attachment

اممم ابدي البدايه بترااحيب مهلهله كاالمطر لاحبائي
واصدقائي ونور عنيه المزكرشه المكساوين والمكساويات
حبيت افيدكم بشي مره حلو قريته والصراحه استمتعت بقرائته
وهيا نبدا واقول بسم الله الرحمن الرحييم :



احد سجناء في عصر لويس السابع عشر محكوم عليه بالاعداام >>وي يالطيف سمعنا وسلمنا
ومسجون في جناح قلعه, هذا السجين لم يبق على موعد
اعدامه سوى ليله واحده ,ويروى عن لويس الرابع عشر ابتكاره لحيل وتصرفات غريبه >يؤ يالطيف
وفي تلك اليله فوجيْْء السجين بباب الزناازنه يفتح ولويس يدخل
عليه مع حرسه ليقول له:اعطيك فرصه ان نجحت في استغلالها
فبإمكانك إن تنجوا , وهناك مخرج في جناحك بدون حراسه ان تمكنت من العثور عليه يمكنك ان الخروج وان لم تتمكن فإن الحراس سيأتون غدا مع شروق الشمس لأخذك لحكم الاعدام, وغاادر الحراس والزنزانه مع الامبراطور بعد ان فكو سلاسله.



وبدات المحاولات وبدا يفتش في الجناح الذي سجن فيه والذي يحتوي على عده غرف وزوايا,ولاح له الامل عندما اكتشف غطاء فتحه مغطاة بسجاده باليه على الارض,وما ان فتحها حتى وجدها توؤدي الي سلم وينزل الي سرداب سفلي ويليه درج اخر يصعد مره اخرى وظل يصعد الى ان بدا يحس بتسلل نسيم الهواء sleepingالخارجي مما بث في نفسه الامل والي ان وجد نفسه في النهايه من في برج القلعه الشاهق والارض لايكاد يراها. وعاد ادراجه حزينا ومنهكا ولكنه واثق ان الامبراطور لايخدعه,وبينما هو ملقى على الارض مهمووه ومنهك وضرب بقدمه الحائط واذا به يحس بالحجر الذي يضع عليه قدمه يتزحزح.



فقفز وبدا يختبر فوجد بالامكان تحريكه وما ان ازاحه واذا به يجد سردابا ضيقا لايكاد يتسع للزحف فبدا يزحف وكلما زحف يسمع صوت خرير مياه واحس بالامل لعلمه ان القلعه تطل على نهر لكنه في النهايه وجد نافذه مغلقه با الحديد امكنه ان يرى النهر من خلالها.



عاد يختبر كل حجر وبقعه في السجن وربما كان فيه مفتاح حجر آخر لكن كل محاولاته ضاعت سدى واليل يمضى , واستمر يحاول ويفتش وفي كل مره يكشف املا جديدا , فمره ينتهي الى نافذة حديديه ومره الى سردب طويل ذو تعرجات لانهايه لها ليجد السرداب اعاده انفس الزنزانه.!!



وهكذا ظل طول اليل يلهث في محاولات وبواادر امل تلوح له مره من هنا ومن هناك وكلها توحي له بالامل في اول الامر
لكنها في النهايه تبوء بالفشل , واخيرا انقضت ليله السجين كلها
ولاحت له الشمس من خلال النافذه ووجد وجه الامبراطور sleepingيطل عليه من الباب ويقول له :اراك لازلت هناeek!!!متعجبا


قال السجينcry:كنت اتوقع انك صادق معي ايها الامبراطور ,قال له الامبراطورeek:لقد كنت صادقا!!,سأله السجينcry:لم اترك بقعه في الجناح لم احاول فيها فأين المخرج الذي قلت ليsleeping؟؟!!
قال له الامبراطورلقد كان باب الزنازنه مفتوحا وغير مغلق
sleeping.





الانسان دائما يضع لنفسه صعوبات وعواقب ولايلتفت الى ماهو بسيط في حياته حياتنا قد تكون بسيطه بالتفكير البسيط لها, وتكون صعبه عندما يستصعب الانسان شيئا في حيااته.

أرسل "~سجين لويس الرابع عشر~" إلى Facebook أرسل "~سجين لويس الرابع عشر~" إلى del.icio.us أرسل "~سجين لويس الرابع عشر~" إلى StumbleUpon أرسل "~سجين لويس الرابع عشر~" إلى Google

تم تحديثة 04-03-2012 في 16:41 بواسطة القلوب الدآفئـہ

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الخاصة بـ عربي انجليزي
    قصة عجيبة

    شكرا لك كثير ،،، استمتع بقراءة القصة .
  2. avatar629319_18
    يسلمو على المرور العطري ^^smile
  3. الصورة الرمزية الخاصة بـ عاشقة جاكي شان
    ابووووووووووووك يالغبنه حسبي الله مات الرجال ‏

    biggrin
    
منجد قههههههههههر ‏

    وكلام منطقي ورائع جدا ‏,,لكن احب اضيف ‏
    نتيجه من هذي القصه ‏,,

    بأن السجين جلس فتره طويله ماحاول يبحث ويكتشف ‏

    عن طرق للهروب الا لمن قله حضره لويس,,,

    يعني الانسان المفترض انو مايستنى احد يقترح عليه ‏

    بتغير حياته يجب ان يحاول في كل فتره ‏,,

    بالبحث ‏
والاكتشاف ‏
ممايضفي ‏
على ‏
حياته ‏
طابع ‏
جميل

    ،،وايضا يوم يكون الانسان تحت ضغط معين ‏

    وفي وقت محدد يبدأ ينظر الى الاشياء من زوايا مختلفه ‏

    لم تكن بالحسبان ‏,,فالسجين ماكان يفكر انو في يوم من الايام تحت ‏

    السجاده مخرج ولا تحت الحجر مخرج ‏,فلمن اعطاه زمن محدد بدأ يبحث ويكتشف ‏,,,

    عالعموم قصه رائعه ‏

    وفلسفتي اروع biggrin
  4. avatar629319_18
    ههههههههههههههههه
    يسلموشي وفلسفتك بعد روعه classic

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter