مشاهدة تغذيات RSS

*سمفونية القمر*

مـــــوعد مع القمــر

تقييم هذا المقال
attachment



c4ed57e85d5ad1d625952845e9a7ceee


تآمرت مع غيمه حزينه تسبح في الفضاء كفراشة


أتقنت فن الطيران ..


أريد منك خدمه ؟!


قلتها وهي ماتزال تسبح نحو الأفق البعيد , قالت : ماهي الخدمه التي أستطيع أن أقدمها


أنا إليكم يابني البشر فليس لكم امان .. إننا نخاف منكم نحن من نسكن في الآفاق


ألم تروا أنا قد اتخذنا الأفلاك والمجرات سكنًا لنا خوفاً منكم بني الإنسان ؟


أحسست أن قلبي يخفق بشده وذلك مقارنه بحجم الطلب الذي سأطلبه وبحجم الرد الذي سيأتيني قالت وهي تدنو قليلاً هيا هاتي ماعندك .


أشرت إلى الجهة المقابله وقلت اليوم سيكون هناك موعد مع صديق ألفه الجميع والكل ينتظره بفارغ الصبر فاليوم هو موعد النصف هو الموعد الذي يتألق فيه صديقنا فيطل


على الجميع بجماله الأخاذ اليوم يرنو إلينا بطرفه الكليل اليوم هو موعد عرسه إنه في هذا اليوم يزداد حسناً أريد منك أن تحيطي ذلك الغرور ببعض من غلالاتك لأنك الشفافه ولكن لماذا هذة القسوة ألم اقل أنكم يامعشر البشر مخلوقات قاسيه ؟


دعينا من هذا الآن وبادري إلى ماطلبته منك , رنت إلي بطرفها الخفي وانسحبت


لاأعرف ماذا تنوي عليه وفي المساء كان الوعد لم أدر أنه كان موعدي مع القدر سيأخذ مني أغلى ماأملك سرق مني الفرحه ولم يترك لي سوى الحسرة


والألم والدموع .. فحين مرت غيمتي التي كنت أحسبها وفيه أرسلت لي قنديلاً من خيوط ذهبيه نسلتها من صديقها الذي حذرتها منه فأحطها إلى قطعه من نور


وإذا بها تتألق بجانبه وتحيطه بهاله حسن اخاذة جعلته يتعالى أكثر وأكثر وهي ترقص


على أوتار قلبه مرسله أعذب الألحان فياله من موعد حزين فالوداع


الوداع أيتها الغيمه وأبقي بعيده وأنا سأبقى بعيداً وأختاري الرحيل ان شئتِ حيثما تريدين وسوف تلجئين للعوده عندما يقتلك الحنين فالوداع حتى موعدي القادم

cry

أرسل "مـــــوعد مع القمــر" إلى Facebook أرسل "مـــــوعد مع القمــر" إلى del.icio.us أرسل "مـــــوعد مع القمــر" إلى StumbleUpon أرسل "مـــــوعد مع القمــر" إلى Google

تم تحديثة 01-03-2012 في 22:25 بواسطة E M S

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter