مشاهدة تغذيات RSS

×hirOki×

اللون المُشع الخاص !

تقييم هذا المقال




attachment







attachment





هذا هو الباب المعلّق في الصفحة البيضاء ، الذي سنقفز إليه ، إلى ألوان الطفولة المستثناة !

و لكنني الآن أتوقف قليلا وألتفت إليكم ، فقد كانت همساتكم واضحة في أذني وأنتم تتساءلون باستنكار طفيف
باب ! ولكنها نافذة !!

ومن هنا تماما ، سأبوح لكم بخاطري ...عن الطفولة





attachment


أتعلمون ما هو أكثر شيء يميّز الطفولة في نظري !
إنه النظرة الخاصّة والفريدة للأمور ، فحينما نكون أطفالا لا نلجأ أبدا وإطلاقا إلى قوائم ( أفضل عشرة أشياء )
فخياراتنا وما يروق لنا ، وما نندفع إليه ، لا يتأثّر ولا يلقي بالا أبدا لقوائم الترشيحات الجاهزة
أفضل عشرة ألعاب ؟
أفضل عشرة قصص ؟
أفضل عشرة ألوان ؟
ألوان الشتاء ؟؟
ألوان الخريف ؟؟



كلا كلا ..

هناك فقط ما يروق للطفل أن يراه ، هناك فقط ما يحبّه من أعماقه التي لا يدرك كنهها ،
الآن وفي هذه اللحظة خطر على بالي شيء ما ، ألا وهو أسئلة الأطفال المتكررة
ماذا يسأل الأطفال عادة ؟
إنهم يكثرون من السؤال المتصدر بـ ( لماذا ؟؟ ) يكثرون من ذلك كثيرا إضافة إلى الكثير من الاستفسارات اللحوحة الأخرى هنا وهناك ولكنهم في المقابل لا يسألون عن أشياء أخرى ، من قبيل ( ما رأيك ؟ ) أليس كذلك ؟؟
ألا يرسل لنا الطفل المعتد برأيه رسالة ما هنا ؟؟
فهو يسأل فقط للفضول ، يسأل فقط لتلبية رغبة في ذهنه ليكمل طريقه ومسيره في الحياة





attachment




لذلك أيها الطفل الجميل ، اسمح لنا بامتطاء سفينة الزمان ، ولنبحر نحو الشواطئ التي راقت لك يوما ما ، وسحرت عينيك وقلبك



attachment



حينما كنت تحدّق بهذا القمر الجميل من نافذة السيّارة ، هل ظننت أنّه يسير معك ويتبعك ؟ هيا اعترف أيها الكائن الصغير


~


أنواع الحلوى الكثيرة !! والتي لن يفهم من حولك أبدا لماذا اخترت إحداها دون الأخرى لتكون المفضّلة بالنسبة لك !




attachment



~



لم تكن تختار هذا الصنف من الرقائق لأجل ألوانه الملفتة لك فحسب ..أعلم أعلم ، فأنت أكثر عمقا من ذلك


attachment



~



attachment






لربما كان حلما كبير يوما ما !
e106






~


attachment

و كنت تحب أن تلعب بأشياء كهذه ><

~



attachment

ربما تخيلت يوما أنّك تقضم من الغيوم أو ربما تجلس فوقها وغالبا غالبا قد تخيلت الكثييير من الصور في شكل الغيوم المنتشرة في الأفق البعيد !
ذلك المكان الذي لطالما أحببته ولوّحت للطائرة بشوق وهي تمرّ عبر السحاب


~


attachment



يا ترى لماذا أحببت هذه الحلوى اللطيفة ! أهي حقا لطيفة ! ألم تكن تجرح طرف لسانك بها >< ولكن لا بأس عليك أن تحتمل لذلك لأجل العلكة المخبأة في داخلها >.<


~



attachment


قوس المطر الجميل !
قلبك النقيّ الجميل ، الذي يجيد اختيار الأشياء بالنظر لجميع خواصها ، يدرك جيدا أنك لم تكن لتحبّه فقط لأجل ألوانه المبهجة في الأفق ...أيضا لقد كان يطل علينا بعد نقاء المياه
الطاهرة ومن هذا القوس الجميل ، تعبر الآن ، كم مضى من السنوات يا ترى ؟
على كل حال وبغض النظر عن أي شيء ومهما ابتعدت عن ذاك السلام العليل ، عليك أن تعود إليه !
فالطفولة ليست مرحلة فحسب من عمر الإنسان
بل هي حقيقة معدنه و أصله
لذلك اسلك الطريق الذي تنتمي إليه ، عد للمحبّة والدموع ، والقفز والإصرار ، وكل إحساس نقي ، كما يفعله الأطفال ...
فمن أسرار نضوجنا ، استيعاب ما كان يريحنا من طفولتنا ..وإكمال بقيّة حياتنا معه ^^









أرسل "اللون المُشع الخاص !" إلى Facebook أرسل "اللون المُشع الخاص !" إلى del.icio.us أرسل "اللون المُشع الخاص !" إلى StumbleUpon أرسل "اللون المُشع الخاص !" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الخاصة بـ سنابل الأحلام

    .
    أتعلمون ما هو أكثر شيء يميّز الطفولة في نظري !
    إنه النظرة الخاصّة والفريدة للأمور ، فحينما نكون أطفالا لا نلجأ أبدا وإطلاقا إلى قوائم ( أفضل عشرة أشياء )
    فخياراتنا وما يروق لنا ، وما نندفع إليه ، لا يتأثّر ولا يلقي بالا أبدا لقوائم الترشيحات الجاهزة
    فعلاا. كذلك فكرة ان لا احد يتوقع شيئاً من الأطفال تترك مجالا اكبر للحريةة و التعبير عن النفس

    attachment

    هاي الحلوى خطرت بالي قبل فترة بس ما لقيت منها بالمكان اللي انا فيه للاسف e411

    شكراً على الموضوع اللطيف و تذكيري بتلك الفترة الجميلةة في ظل هاد الوضع الكئيب 031

  2. avatar688657_90
    attachment
    e411e411e411e411e411e411e411e411e411e411e411e411e411e411e411

    من أقدم ما رأت عيناي

    راحوا الطيبين hurtcry

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter