مشاهدة تغذيات RSS

×hirOki×

فكرة نحو السماء

تقييم هذا المقال
>
>






attachment






أيها الطفل الجميل
ما بال نومك سريع هكذا

كان دوّي إجابته مهيبا
حينما قال

" وكيف عساه يكون ! وما من حلمٍ يُطيله ! "





em_1f4a7



ليس الموت في حقيقته ، مغادرة الروح للجسد فحسب ..
إنّما هو موتٌ أيضاً ... حين تكون الروح سجينة في جسدها الغضّ !
الموت الذي يخلفه صمت تامّ .. وعدم ... ذلك الشيء المؤلم الذي تقشعرّ منه أبدان البشر
هذا الموت المخيف لا يتحقق حينما تسافر أرواحنا لعالم آخر ..
بل يتحقق حينما .. يتيه جيل من الأطفال ، في متاهة من العدم













لقد كان ذلك ثقيلا ...وملحّا جدا ! فهرعتُ من فوري إلى غرفتي ..نحو أشيائي وأغراضي
و كنت أدرك أنه عليّ أن أفعل شيء ..يجب أن أفعل شيء !

فلا يجوز أبدا أن أقف هكذا مكتوفة اليدين !!

وحينها وقعت عيناي على فواصل الكتب التي أحبّها ، فقطّبت حاجبيّ وتذكرت
فقد كنت أبحث عن طريقة لتطوير مهاراتي في صناعة فواصل كتب مميزة ، هذه الفواصل التي يعشقها الكثير ويقتنونها من كل مكان !
لمعت الفكرة في عينيّ ...و عرفت حينها الشيء الذي كان يتوّجب عليّ فعله



ألا وهو صناعة أجمل الفواصل فهو أكثر شيء أجيده في الحياة ..صناعة الكثير الكثير منها !
ومن ثمّ سأعلن رغبتي في بيعها وسأعلن للجميع أن ثمن هذه الفواصل سيكون لمساعدة الأطفال الفقراء


وبالفعل ..صنعت الكثير ، واشترى الناس أعدادا هائلة منها ...وحينها لم أعد أصنع بمفردي
فقد أحب الكثير مشاركتي في هذا العمل لجمع أكبر عدد من المشترين بهذه الطريقة وبالتالي عدد أكبر من أموال الخير

صنعنا الكثير وبعنا الكثير ..وبتلك الأموال النظيفة
قمنا ببناء مدرسة للأطفال في إحدى أطراف العالم البعيدة

لن أنسى أبدا ..كيف انهمرت بالبكاء و أحد أولئك الأطفال يحتضنني بكلّ حبّ وسعادة












أخذتُ بيد ذلك الطفل الجميل

وقلت ناظرة في عينيه الفارغتين

" تعال معي يا حبيب القلب

إلى المكان الذي لطالما انتظرك وانتظرته !

إلى ذلك الحلم اليقظ ..الذي ستشعّ به عينيك النابضتين "



em_1f4a7


أولئك الأطفال ، كانوا مثل النعيم ..لأمّة حزينة أذنبت في حقّ نفسها بالجهل والضياع ...
أولئك الأطفال ..
كانوا ترياق الحياة لهذه الأمّة ، و قد شعّ من أرواحهم ما أعاد أمّتهم للحياة !













قال الله العظيم في كتابه الكريم :


۝ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ۩ ۝









attachment



























ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ






حكاية حقيقيّة ..
شاهدتها في برنامج وثائقي يحكي ملحمة هذه الفتاة الطيّبة


عمل خيري قامت به فتاة مسلمة لا تزال في صفوف الجامعة...

عندما أعلنت رغبتها في حلم بناء مدرسة للأطفال الفقراء
كانت قد أجيبت بأنها صغيرة وأن عليها أن تنتظر أكثر

ولكنها شرعت في فكرتها لإحساسها بضرورة الأمر وقالت بعد أن حققت حلمها
..ما حصل حتى لو تخرجت وعملت وكبرت لم يكن بإمكاني فعله أبداً
ولكن بالتعاون وحبّ الخير بين الناس والسعي إليه
تحققت بفضل الله أجمل الأحلام
لقد قالت الفتاة بأنها لن تتوقف أبدا
عن الاستمرار في هذا الطريق























>

أرسل "فكرة نحو السماء" إلى Facebook أرسل "فكرة نحو السماء" إلى del.icio.us أرسل "فكرة نحو السماء" إلى StumbleUpon أرسل "فكرة نحو السماء" إلى Google

تم تحديثة 22-05-2019 في 10:01 بواسطة ×hirOki×

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

  1. avatar581109_50
    يا الله ماهذا الجمال
    والفكرة بسيطة جدا حقا لم تخطر على البال
    شكرا لكِ صديقتي من القلب
    حبي واحترامي لتلك الفتاة
    حقا الهدف وتحقيق الحلم ليس له عمر محدد
    تبارك الله الهي يحفظها
    دمتي بخيرر رفيقتي

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter