مشاهدة تغذيات RSS

طرب روح ( الضوء المفقود )

ذكرى الوأد.. (ذكرى وحيد)

تقييم هذا المقال


الآن وبعد انقضاء ستّ سنواتٍ على مراسم الوأد التي شهدتُها وحدي
وصلّيت بها وحدي ودفنت بها الحقيقةَ المحرّمة وحدي
أعود لزيارة الضريح، وكلما زرته أظل أبكي وأبكي .... ثم أبكي لأنني بكيته
كنت قد حفرت قبره بيدين هزيلتين عانت الوحدةَ والسقمْ
ثم ناديته في أوجِ حزنه وهيجانه وأشدِّ خفقانه أنذرته
أن الوأد خيرٌ له ليحيى بعدها بكرامةٍ، وبصمتٍ وعدته
أن أرسم صورته بملامحه البهية وابتساماته السخية وأضع عليها إيطار الخلود الأبدي في ذاكرة النسيان
لكن يالهذا النسيان الذي خذلني..!
ثم أعاني بجسدي الهزيل الذي أثقلته الأحلام مخاض ولادته من جديد وأصطبر على بلوغه القمة مرة أخرى
ولكن أدركت أنه وإن عاد فإن الأحباءَ لن يعودوا والمكان لم يعد كما كان.
باردٌ موحش يزخر بتقاليد الذكرى المتدلية في تلك البقعة الضبابية..
نسيتُ التفاصيل وكل الطرقات وحطمت كل حجرات الودِّ
التي حفرتها في قلبي لكل من سمع همسَه أو رأى روحه الزاهية بصدقها
والآن أغذّي ذاكرتي التي انتحرت وجعًا بأقفيتهم دون أن يعلموا أن الذي رحل كان مجرد جسد أضاعه الطريق..
كيف لأكذوبةٍ أن تحمل الصدق في طيّاتها والنبل في غاياتها إلا أن تُغتال بغتةً
فلترقد بسلامٍ في ذاكرتهم ولتكن ذاكرتي عرشًا لك ونعشا...



عبورٌ مظلمْ وسكون مميت
13/5/2013

أرسل "ذكرى الوأد.. (ذكرى وحيد)" إلى Facebook أرسل "ذكرى الوأد.. (ذكرى وحيد)" إلى del.icio.us أرسل "ذكرى الوأد.. (ذكرى وحيد)" إلى StumbleUpon أرسل "ذكرى الوأد.. (ذكرى وحيد)" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
المدونة الأدبية

التعليقات

  1. avatar347117_61

    ماشاء الله تبارك الله
    دائمًا.. دائمًا.. دائمًا .. تبهريني بكلماتك
    سواء كانت شعرًا أم خاطرة أم موضوعًا عاديًا

    أحسنتِ كثيرًا الطرح
    شكرًا لك على المشاركة و إن كانت مظلمة و حزينة

  2. avatar654196_133
    شهادة غالية من قلم مخضرم ، منورنا محبي ^^
  3. الصورة الرمزية الخاصة بـ Flight Risk
    احببت هذه التدوينة
    احببت الرمادي القاتم بين طياتها
    احببت هذا الرثاء للنفس والجسد
    دائما اقول الحزن يخرج الاشياء الجميلة والوقود للابداع
    شكرا لك
  4. avatar654196_133
    فلايت
    نعم هو رثاء للنفس بعينه
    أشكر مرورك الرقيق وتذوقك العذب

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter