مشاهدة تغذيات RSS

سنابل الأحلام

خريفٌ لاا ربيع بعده ~

تقييم هذا المقال


attachment



عندما أموت ، أياً كنت من ستكتشف موتي و تقرأ هذه المفكرة فترى كم كنت وحيدة و تعيسةة،
ربما ستشعر بالحزن او الشفقةة بمعنى أصح ثم بمجرد خروجك من الباب سيتلاشى شعورك هذا فوراً
فمن أناا لتهتم لموتي !!

"أقطن في بيتٍ خشبي ،بمرور الوقت أصبح مشققاً و مهترئاً -مثلي- ،
ربما لاحظت المرآة المغطاة بقطعةة قماش في الممر، فأنا أمقتها و أتجنب النظر اليهاا ،فهي الشاهد على أن عمري مضى
دون أن أضيف أو أتعلم شيئاً ، بالاضافةة الى هذه التجاعيد المزعجةة !
فقد قضيت عمري خائفةة من المجازفةة و تجربةة أشياء جديدة،فيمزقني الشعور بالندم بالاضافةة لشعوري الدائم بالوحدة ! ..

أما عن أيامي فأقضيهاا جالسةة على كرسي هزاز أمام الباب-الحد الفاصل بين الحياة والموت!-
،مكان غريب بالنسبةة لك أليس كذلك فالباب ليس به شئ مميز بل هو صدئ يحتاج للتزييت تمااما مثل قدماي الهزيلتان !،
يصدر صريرا قد تراه مزعجاً لكني أراه نغمةة موسيقيةة جميلةة تشعرني بالحياة وسط هذا الصمت المطبق المميت.
أتركه مفتوحاً دائماً الا في فصل الشتاء فعظامي لم تعد تتحمل البرد.
في السابق كنت أخرج و أتمشى قليلاً لكن في كل مرة تخذلني قدماي-ألم أقل لك أن الصدئ أصابهما-
فيقوم بعض المارة بايصالي للمنزل و لايخفى علي انزعاجهم وتأففهم من رفقة عجوز خرفة مثلي;
فلم أعد أخرج و أكتفي بالمراقبةة من الداخل.

في هذا العمر يمر الوقت ببطء قاتل فتحاول أن تخترع أي شئ لترفه عن نفسك ,
فأصبحت عصافير الصباح أصدقائي المخلصين أحاورهم كل يوم ,
قد تقول عن هذا جنون لكن صدقني هذا هو الحل لكي لا أصاب به فعلاا !
أما باقي النهار فأعيش حياة أخرى في مخيلتي أكثر شباباً ،وهذا يشعرني بالسعادة
الى أن أصحو و أرتطم بصخرة الواقع فأدرك أنني لست شوى شجرةٍ خريفيةٍ تشاقطت أوراقهاا،
ومهما تعاقب عليها الربيع فلن تورق أبداً..

قبل أن أنام أمسك القلم بيدين ترتعشان و أفرغ ما أشعر به في هذا الدفتر لأخفف عن نفسي قليلاً
و ليكون دليلاً على أنني في فترةٍ ماا كنت موجودة في هذا العالم..!"









attachment



أرسل "خريفٌ لاا ربيع بعده ~" إلى Facebook أرسل "خريفٌ لاا ربيع بعده ~" إلى del.icio.us أرسل "خريفٌ لاا ربيع بعده ~" إلى StumbleUpon أرسل "خريفٌ لاا ربيع بعده ~" إلى Google

تم تحديثة 01-12-2018 في 21:16 بواسطة سنابل الأحلام

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
المدونة الأدبية

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الخاصة بـ Flight Risk
    يافتاة كم عمرك em_1f61f
    احسست كأنه خلف الكواليس شخص عجوز مخضرم يصف عزلته اعدتي لي الذكريات لرواية كئيبة تدعى المطر الاصفر
    مقالة جيدا جدا اشبه بالقصة القصيرة اتمنى ان تجد تلك العجوز الراحة في عزلتها او ان ينتقل لحيها جيران لديهم اطفال مشاغبون ينسوها الوحدة وتأنس بهم او ان تجد لها صديقة فضولية وثرثارة تزعج رأسها بمشاكل الحي
    دمتي بود عزيزتي
  2. الصورة الرمزية الخاصة بـ ابتسامة خريف
    حسنا... بروية سيأتي الربيع...
    ويستحيل الحزن... فرحا...
    والله ادرى بما في قلوبنا...

    جميل ما خطت يداك
    بوركت..
  3. الصورة الرمزية الخاصة بـ ×hirOki×
    سنابل !!!

    في الحقيقة وأنا أقرأ ، بعد كل بضعة أسطر تتوقف عينيّ بذهول ، وشيء يضرب في قلبي

    يمكن القول أن ما كتبتِه هنا إحساس عنيف بلطافة كبيرة
    ما أفعل عبث بعقلي نصّك
    أين تخبئين كل هذا الفنّ عنا في قسم القصص em_1f611 < تلقي القبض عليها em_1f606

    وصف السيدة المسنة للأشياء من حولها وتشابهها مع حالها

    وفكر السيدة المسنة الذي يعود للوراء كآلة صفير وإنذار لكل إنسان بألَا يفعل ما فعلت ! أو بالأحرى لكي لا يحجم عن الأفعال كإحجامها عنها !

    الى أن أصحو و أرتطم بصخرة الواقع فأدرك أنني لست شوى شجرةٍ خريفيةٍ تشاقطت أوراقهاا،
    ومهما تعاقب عليها الربيع فلن تورق أبداً..
    حسرة مريرة متجسدة في هذه العبارة ،،أوّاه يشفق القارئ كثيرا جدا على السيدة المسنة هنا
    إنها مسنّة حزينة e403

    قبل أن أنام أمسك القلم بيدين ترتعشان و أفرغ ما أشعر به في هذا الدفتر لأخفف عن نفسي قليلاً
    و ليكون دليلاً على أنني في فترةٍ ماا كنت موجودة في هذا العالم..!"
    هل هناك أجمل من هكذا خاتمة !

    أبدعتِ يا فتاة ، وأصبتني بالذهول حقا

    شعرت أنني في ذلك البيت وتخيلت المرآة المغطاء وخطوات المسنّة الثقيلة وموسيقى كرسيّها الهزّاز التي تشعرها بالحياة في ذلك الصمت

    تخيلت تخيلت e406

    عندما أموت ، أياً كنت من ستكتشف موتي و تقرأ هذه المفكرة فترى كم كنت وحيدة و تعيسةة،
    مقدمة صادمة وفي غاية الذكاء ، تجرّ القارئ نحو قراءة النصّ بفضول وقلق !
  4. الصورة الرمزية الخاصة بـ Raya ~
    " خريف لا ربيع بعده " .. أعتقد أنني في الإحداثيات ذاتها حالياً..

    وصفك معبر ومجازي حقاً ~
    ليكون دليلاً على أنني في فترةٍ ماا كنت موجودة في هذا العالم..!"
    بطريقة أو بأخرى عجوزنا هذه تسعى لأن لا يكون مرورها عابر.. فقد أخذ الوجود حيزاً من حياتها رغم طيات اليأس والإحباط التي تلفها!!
  5. avatar710764_405
    السلام عليكم ،،
    سلمت الانامل التي خطت هذه الكلمات ..
    في إنتظار جديدكِ ..
    دمتِ بود

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter