مشاهدة تغذيات RSS

☁ يـاهـ يكو ☁

نحن لا نتكلم بغرور وانما بإيمان

تقييم هذا المقال
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله
اللهم وفقنا العمل بكتابك وسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم والسير على نهجة
الجمال ينقسم الى شطرين
الجمال والجلال
لذلك سيدنا يوسف علية السلام كان قد أعطية شطر الجمال
كما في قوله تعالى: وَقُلْنَ حَاشَ لِلّهِ مَا هَذَا بَشَرًا إِنْ هَذَا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيمٌ {يوسف:31}،
قال الشوكاني: نفين عنه البشرية لأنه قد برز في صورة قد لبست من الجمال البديع ما لم يعهد على أحد من البشر.
فإنه عليه السلام قد أوتي نصف الحسن كما ثبت في صحيح مسلم
أنه صلى الله عليه وسلم لما أسري به ووصل السماء الثالثة قال: فإذا أنا بيوسف عليه الصلاة والسلام وإذا هو قد أعطي شطر الحسن.
فسيدنا يوسف قد اعطية شطر الحسن كما تبين
اما سيدنا محمد صلى الله علية وسلم قد اعطية الجمال كلة
اي الشطرين الجمال والجلال
اذ ان جمالة كان كالقمر
ففي الصحيحين من حديث البراء بن عازب رضي الله عنه أنه سئل: أكان وجه النبي صلى الله عليه وسلم مثل السيف، قال: لا بل مثل القمر.
قال الحافظ:لكن روى الترمذي من حديث أنس: ما بعث الله نبياً إلا حسن الوجه حسن الصوت، وكان نبيكم أحسنهم وجهاً وأحسنهم صوتا. فعلى هذا فيحمل حديث المعراج على أن المراد غير النبي صلى الله عليه وسلم ويؤيده قول من قال: إن المتكلم لا يدخل في عموم خطابه،

اذ ان المتكلم لا يتحدث عن نفسة تواضعآ وهو سيد المتواضعين فهو يدخل في عموم خطابة
اما الشطر الاخر
فهو شطر الجلال اي القوة والتمكين والهيبة والشموخ
فقد ترى الشخص مهيب في ذاتة فتقول عنه انه جميل
فكان صلى الله علية وسلم مهيبآ في ذاتة
فكان اذا تكلم لا يقاطعه احد ولا يرفع صوته احد بحضرتة

وجميع الصحابة ينصتون لحديثة ولا يمكن لهم ان يقاطعوة
هذه امام المؤمنون
لذلك أمره تعالى وَاخفِض جَناحَكَ لِمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ المُؤمِنينَ [الشعراء: 215]
لذلك صفتين متضادتين هي الهيبة والخوف والرهبة للمشركين ضدها الرحمة والامان والطمأنان للمسلمين
لا تجتمع ، لكنها اجتمعت عندة صلى الله علية وسلم
اما المشركين
فكانوا يهابونه ويخافون منه صلى الله علية وسلم
فهو المهيب أشد هيبةً من كبارهم وطغاتهم
فلك ان تتخيل
ان يصلي بمفردة صلى الله علية وسلم بداخل مكة امام اعينهم ولا احد يستطيع ان يقول لة ماذا تفعل ! انت ع غير دين ابائنا

وعندما يأتون ليقتلوه وهو بمفردة يجمعون اقوى رجالهم
"نأخذ من كل قبيلة رجل"
لماذا وهو واحد فقط لما هذا الخوف
- من اجل ان يتشتت دمة بين القبائل !
تستطيعون ان تقتلوة سرآ دون الفصح عن من قتلة
لو صادقين بقولهم بان دمة يتشتت بين القبائل
لما اخذوا اقوى رجل من القبيلة
هذة مع المشركين

اما مع اعظم امبراطوريتين وقتها
فهو معه بعض المؤمنين
يرسل الى كسرى ملك الفرس وهرقل عظيم الروم
وكانتا اعظم اميراطوريتين وقتها
رسالة يقول فيها علية الصلاة والسلام
"أسلم تسلم يؤتيك الله اجرك مرتين"
اليست هيبة وعظمة معك بعض المسلمين
وهم عدد لا يحصى وجيش قوي ومتمكن
لكن هذه هي قوة وهيبة رسول الله صلى الله علية وسلم
لذلك الرسول محمد صلى الله علية وسلم عندما يرسل رسالة الى كسرى وهرقل
لا يتكلم بغرور حاشاه وانما بإيمان
لذلك من سار على نهجة حصل على عزتة
فكان الخليفة الصديق يقاتل الردة
بعدها يقاتل الفرس والروم بنفس الوقت وهذه لم يفعلها احد قبله "يفتح جبهتين قتال في نفس الوقت"
ووكان الفاروق يستقبل سفراء خصومة على طبيعتة المتواضعة دون التصنع لشيء
وزدادت الفتوحات بزمن عثمان ومن بعدة
حتى المال زاد عن حاجة المسلمين في عهد عمر بن عبدالعزيز
وتوسعت أراضي المسلمين حتى وصلت الى ما وراء النهر وكذلك في الأندلس
كان يقول هارون الرشيد مخاطب الغيمة "
أيتها الغمامة
أمطري
حيثُ شئتِ فإنَّ خراجكِ عائدٌ إليّ" هذة دليل على توسع ارضة
ولم تصمد بلغراد امام الجيش العثماني
واجبر صلاح الدين خصومة على الانسحاب
وكان لبعض الملوك والقادة مواقف ضد خصوم المسلمين بقطع عنهم البترول وضربهم بالصواريخ
والان بعد 1427 سنة من موت الرسول صلى الله علية وسلم
كيف اصبح الحال !
فاذا رأيت أمته لا تملك عزتة فعلم انها لا تتبعه في منهجة ،الا ما رحم رَبّـي
يوم تقطع الاذان وآخر تقطع الصلاة في بيوت الله
في اراضينا أراضي المسلمين
يتطاولون على سيدنا محمد ﷺ
والمسلمين يستنكرون
والله لو يعرفون اننا نفعل غير الا ستنكار ما تطاولوا هؤلاء السفهاء
لكن فقط نشجب،،
"نشجب !! شنو نشجب .. جر سيفك"
يحددون قواتنا وعدد جيشنا ،
الاسلحة القوية حرام علينا حلال عليهم
والعجب ان بعض من يدعي الاسلام معهم
لذلك لا يمكن ان تملك عزتة اذا ما سرت على نهجة
ولسان الحال يقول
قال ﷺ ؛ " إنها ستكون بعدي أثَرة وأمور تنكرونها، قالوا: يا رسول الله، فما تأمرنا قال: تؤدون الحق الذي عليكم، وتسألون الله الذي لكم "
والله اعلم
وَمَا أوتيتُهُ عَلى عِلمٍ عِندي

أرسل "نحن لا نتكلم بغرور وانما بإيمان" إلى Facebook أرسل "نحن لا نتكلم بغرور وانما بإيمان" إلى del.icio.us أرسل "نحن لا نتكلم بغرور وانما بإيمان" إلى StumbleUpon أرسل "نحن لا نتكلم بغرور وانما بإيمان" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الخاصة بـ وحي القلمِ
    صلى الله عليه وسلم
    لكن ليتك تتأكدين لأن حديث "ما بعث الله نبياً إلا حسن الوجه حسن الصوت.."
    فهو حديث ضعيف. ومن المعلوم أن موسى عليه السلام كانت في لسانه عجمة
    لا يحسن معها الكلام وكان آدم.
    والله يقيض لهذه الأمة أبدًا من يعيد لها مجدها نسأل الله السلامة والعافية والثبات أمام الفتن.
  2. unknown
    هذا قول الحافظ e012
  3. avatar796601_25
    موضوع جميل جداً، استمتعت بقرائته حتى النهاية
    اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد ~
    أسأل الله أن يصلح أحوال المسلمين وأن يجمعهم على الخير
    ويريهم الحق من الباطل..
    كم يؤلمني رؤيتهم يتنازعون أو ينكرون بعض الأشياء ><
    أرجو من الله أن يهديهم الصراط المستقيم وأن يجمعتا على الخير والتقوى

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter