مشاهدة تغذيات RSS

.:GENERAL:.

هل تصدق أننا في أكثر العصور أماناً ؟!

تقييم هذا المقال
العالم يتجه إلى الهاوية !!

هكذا قد يكون تصورك .. لكن ما تقوله الإحصاءات مختلف .. لست بصدد نقاش الإحصاءات او طرح معلومات انا قراتها لضيق الوقت لكن يمكنك التحقق بنفسك بالبحث في عدد ضحايا الحروب في القرون السابقة مقارنة بضحايا حروب هذه الأيام ..

طبعاً حياة برئ واحد مثل حياة ألف فالبشر ليسوا اعداداً .. لكن فقط حبيت اشير أن مثلا في الحرب العالمية الثانية حسب ما اذكر كان عدد الضحايا يقارب ال 70 مليون انسان ! في حين ان حروب العالم مجتمعة حالياً قد لا تقترب من المليون ..

كانت هناك مجازر وقبور جماعية مكتشفة في عصرنا تشير إلى ابادات قد تكون عرقية او بسبب اختلاف المعتقدات ..

بالنسبة والتناسب فعدد البشر اليوم اضعاف السابق .. بمعنى وفاة انسان من 6 مليار أقل بكثير من وفاة انسان من مليار واحد او اثنين حسب عدد السكان سابقا .. لذا فبمقياس النسبة والتناسب فقتلى العصر الحالي هو رقم لا يذكر مقارنة بالنسبة في العصور السابقة ..

عدد الحروب المعروفة بين الممالك والدويلتا العديدة كان يفوق العشرات .. وهناك حروب طويلة في الأمريكتين وحدها كمثال .. وكذلك في اوروبا وآسيا .. فما بالك بعدد الحروب الغير معروفة او الغير معلنة وقتها حيث لم يكن هناك وسائل اخبارية ..

عدد الحروب بالعالم الآن يعد على الأصابع .. ويكفي ان هناك قارات بأكملها خالية من الحروب كالأمريكتين واستراليا واوربا ومعظم آسيا .. كذلك وجود وكالات اخبارية تجعلك ترى وتعرف عن الضحايا اولا بأول .. بالتالي فإن الضحايا الغير معلنين اقل بكثير بالساق لكثرة الصحفيين والقنوات والمصارد حول العالم ..

بعض المجازر التي حصلت بعصرنا هذا عرفنا منها من وسائل الإعلام .. بالعصور السابقة ربما لم نكن لندري عنها أي فكرة ..

هناك كذلك "الإعدام" كان لأسباب عديدة في بعض دول أوروبا .. وفي عصرنا الحالي أصبح الأعدام يقتصر على جرائم القتل فقط بل هناك توجه لإلغاء عقوبة الإعدام واستبدالها بالحبس المؤبد ..

:

عموما بلادنا العربية تمر بظروف صعبة .. لكن هناك أمل أننا نتجه إلى عصور أكثر اماناً وليس العكس كما يتصور البعض .. وبان ابناءنا بالمستقبل قد ينعمون بالسلام بناء على ما تشير إليه الإحصاءات ..

اللهم احفظ بلادنا وجيوشنا الحارسة .. وصبر أهالي الشهداء .. واحفظ الأبرياء ..

لا تفقدوا الأمل .. واحمدوا الله على كل حال .. لأن العصور السابقة كانت أكثر جحيماً وصعوبة .. على مستوى العالم ككل ..

ويكفي ان أوروبا وما تنعم به من سلام كذلك الأمريكتين وبلاد اخرى قد دفعت ثمن سلامها غاليا .. كذلك اليابان وما عانته العائلات من فقدان اولادها في الحروب ..

:

عموما قد تستغرب رغم الكوراث التي تحدث هذه الأيام والحزن الذي يعتصر قلوبنا عن ضحايا كل يوم .. أننا في أكثر العصور اماناً على مستوى العالم !


أرسل "هل تصدق أننا في أكثر العصور أماناً ؟!" إلى Facebook أرسل "هل تصدق أننا في أكثر العصور أماناً ؟!" إلى del.icio.us أرسل "هل تصدق أننا في أكثر العصور أماناً ؟!" إلى StumbleUpon أرسل "هل تصدق أننا في أكثر العصور أماناً ؟!" إلى Google

تم تحديثة 20-07-2017 في 21:12 بواسطة .:GENERAL:.

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الخاصة بـ شـــوووق...
    السلام عليكم..

    كيف الحال؟؟
    بوركت جهودك أخي جينرال على المقال الجميل gooood

    هو فعلا صدقت القول ونحمد الله تعالى على ذلك وكلنا يقين أن المستقبل سيكون للعرب ان شاء الله كما كان سابقا فكما يقال "الزمن دوار" "يوم الك ويوم عليك"
    ونهايتها الفرج إن شاء الله...

    يعطيك العافية ^^
  2. الصورة الرمزية الخاصة بـ kordelia shirly
    هه...حقاً غريب...ونحن باكثر العصور امانا نرى مثل هذه المجازر والاعتداءات...حقا اتساءل عن حباة السابقين ومعاناتهم!!
    احمد الله على ذلك وادعو ان يزيد اماننا الى ان يخلو العال من القتل الظالم والفساد.
    مشكور اخي ع المعلومات الواردة
  3. الصورة الرمزية الخاصة بـ DARKNESS-STRIKE

    em_1f636
  4. avatar308582_68
    مرحبًا جينيرال
    أبغى أعلق على هذا الموضوع وان كان تعليق شاطح تقريبًا biggrin لكن كلامك أخذني لفكرة من أفكاري
    لدي تصور شخصي عن حالة العالم .. ربما بشكل عام يبدو أن جميع البشر وحضاراتهم تسير بخط زمني واحد نحو الأمام
    أي أننا جميعًا في نفس العصر المتطور المتقدم جدًا لكن في الواقع ولو أخذنا زواية الرؤية لنطاق أصغر من الأرض كلها
    فأنني أجد أن كل حضارة تعيش في عصر معين سابق أو متأخر ...
    على سبيل المثال الشعوب العربية برأيي لأنها شعوب تدين بالاسلام بمعظمها فإنها مازالت تعيش غصرًا قديمًا لكون
    الدين الإسلامي مازال دينًا جديدًا مقارنة بالإديان الأخرى كالمسيحية مثلًا
    مرّ على ظهور الإسلام تقريبًا 1500 سنة
    حينما مرّ على المسيحية قدر مشابه من الوقت ، كان ذلك بداية الثورة العلمية وعلى الحكم المسيحي
    لذا نححن حاليًا نعيش عصر الثورة بالضبط أو قبل بدايته بشكل جديّ

    ماعلاقة هذا بموضوعك ..
    حديثك عن الأمان فقط يجعلني أشعر أكثر بأننا مفصلون زمنيًا بشكل كبير عن بقية الشعوب
    كوننا نحن العرب مازلنا نعيش عصر الخرافات والجهل والحروب والقتل .. كل الدول الآن التي تنطق بالعربية
    اصبحت مهددة بالدمار الحرب والمشاكل الداخلية والخارجية والإجتماعية والدينية
    وكل هذا لا يجعل الانسان العربي يشعر بأن يعيش في زمن آمن
    ربما أمريكا واستراليا آمنه
    لكننا مالنا نعيش في القرون الوسطى هنا والقرون الوسطى قرون مظلمة ولا تتصف بالأمان biggrin

    شكرًا لك
  5. الصورة الرمزية الخاصة بـ Sura-Haro
    كانت حروب بإسم حرب .. فلان مات في حرب .. جماعة ماتت في حرب .. عائلة ماتت في حرب
    لكن الان فلان مات ... فلان قتل ليس من "حرب" !!
    احصائيات إعلامية فقط ولكن هنالك جماعات ولو نبحث في سجون المعتقلين في العالم سنجد من طوت عليهم السنين ودفنوا بلا جنازة
    هؤلاء لا يدخلون في الإحصائيات ولا يمكن لأي شخص ان يعرضها بطريقة رسمية في الاعلام
    بعد سنوات طويلة من هذه الأزمة سنعرف هل كنا في أمان ام كنا غافلين عن الحقيقة
كتابة تعليق كتابة تعليق

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter