مشاهدة تغذيات RSS

.:GENERAL:.

قصة حب رومانسية - هيام وفوزي - بقلم المبدع "ايماجن - جنرال":غرور:

تقييم هذا المقال
:: قصة حب رومانسية ::

بقلم المبدع العبقري الفذ "ايماجن بريكر" :smoker:

attachment

كانت "هيام" بائعة الطماطم واقفة عند باب العمارة تنتظرني انا "إيماجن" لحين عودتي من الكلية ..

هيام : ايماجن بيه .. يا دكتور ايماجن .. عايزة منك خدمة

ايماجن : اهلا هيام .. انتي تبيعي طماطم عند مدخل العمارة ولا ايش ؟! قولي عايزة ايه ؟

هيام وهي تنظر للأرض ويبدو عليها التوتر : بصراحة .. بصراحة .. أردتك لموضع يخصني .. يخصني أنا والدكتور فوزي ..

ايماجن : يخصك ويخص فوزي .. قصدك فوزي زميلي بالكلية ؟! ماله عايزة منه شئ ؟ تعبانة مريضة ؟

هيام : امممم لا لا .. مش مريضة بالزبط يعني .. أو يعني مريضة بيه .. مش عارفة منين ابدأ .. بس ياريت تعطيه هذا الكيس من الطماطم

واعطت هيام ايماجن كيساً من الطماطم النضرة انتقتها هيام ثمرة ثمرة باناملها

ايماجن : طب ليه ما تعطيها ليه بنفسك انتي عارفة انه بالدور الرابع ؟

هيام : هو يعني .. داخل الكيس فيه رسالة موجهة إليه ^_^"

ايماجن يمد يده في كيس الطماطم ويخرج الرسالة ويفتحها ويقرأها بسرعة البرق

هيام تصرخ : ايش تسوي X___X مين قالك تفتحها ؟!!!

ايماجن : هع .. زي ما توقعت .. كاتباله اعتراف بحبك ليه .. لا تستغربي من سنين واضح عليك أنك تحبيه بس هو غشيم ما يحس :dead:

هيام وهي تشعر بالاحباط ب_ب : هاه .. ايش خلاك تفتح الرسالة .. انت ما تعرف كم سنة ترددت لحتى انتقي كلمات هذه الرسالة .. كل ما افكر اعترفله بمشاعري اتوتر واتجمد اول ما اشوفه ولساني يعجز عن الكلام

ايماجن : فوزي كان دايما يخبرني أنك تعطيه كل يوم تقريبا كيس طماطم وخضار وترفضي تاخذي ثمنهم .. وهذا المفجوع ياكل طول هذه السنين بدون ما يسأل نفسه .. طيب هيام اتركيلي الموضوع gooood :smoker: .. حكلمه واوصله الرسالة بنفسي .. وتقدري تختبئي في سطح العمارة لما نطلع انا وهو واكلمه عنكوتسمعي رده بنفسك .. لكن لازم تتقبلي رده ايا كان .. ما تنسي أنه دكتور وأنتي يعني ... مو قصدي انتي انسانة محترمة ومكافحة لكن ..

هيام : عارفة ايماجن انا مقطوعة من شجرة .. ومجرد بائعة طماطم .. وما كملت الثانوية .. ابوي ترك البيت وأمي تزوجت راجل عينه زايغة حاول يؤذيني واضطريت اهرب لهنا للمدينة لأني ما لقيت حد يحميني .. نمت مع الكلاب والقطط بالشوارع .. لحد ما فوزي شافني مرة بالشارع مريضة وعطاني دواء وعشرة ريال .. هذه العشرة ريال ما صرفتها واشتريت بيها اول كيلو طماطم وبعته لأحد البيوت .. ومع الوقت بديت اصنع رأس مالي وتاجرت بالطماطم لحد ما قدرت ادبر لي مكان بمستودع هذه العمارة اسكن فيه .. عارفة اني ما اصلح اكون زوجة ليه بالمستقبل لأن الفارق الاجتماعي كبير .. بس انا احب القراءة وكل يوم اتعلم جديد عن الدنيا .. وكل يوم اسمع خطواته الصبح وهو خارج من مدخل العمارة .. وعارفة انه هذه اخر سنة ليه بالكلية .. وسمعت انه ممكن يرجع لمدينته الاصلية ويترك هذا المكان .. حسيت اني لازم افصحله عن مشاعري حتى لو كانت نتيجتها الرفض

ايماجن : اوك .. اليوم بكلمه .. هو راجع الحين .. اسمعي حطلب منه نتلكم على سطح العمارة وانتي اتبعينا متخفية واستخبي خلف خزان الماي ..

:

وما هي لحظات حتى جاء فوزي .. وطلبت منه أن نتحدث على سطح العمارة من اجل موضوع مهم ..

وصلنا لسطح العمارة .. وحكيت لفوزي عن مشاعر هيام نحوه منذ سنوات ..

وهنا انفجر فوزي ضاحكا : هع هع هاااع .. يخربك يا ايماجن .. يعني انتي فاكرني ما اعرف عنها وحبها ليا وعيونها المفضوحة .. شئ طبيعي ان البنات تحبني وتتهبل علي .. طبعا مهو انا وسيم .. ودكتور ومن عيلة .. انت تدري انها احيانا تكويلي الملابس وتنظفلي البيت لما اطلب منها وترفض تاخد فلوس .. أكيد بسبب فضلي عليها زمان لما كانت مشردة بالشارع .. وكنت ناوي اشفق عليها وبعدين اتسلى بيها .. لكن كل ما افكر اخذها واتسلى بيها احصل قطط وكلاب الشارع تهددني بنباحها علي .. يا اخي طفشت منها كل شوية اشوف معاها قطة او كلب كانهم عارفين اللي بنيتي ويحرسوها .. عموما انا بستفيد منها وبسمحلها انها تحبني .. لكن واضح انها شطحت بخيالها .. نسيت انها مجرد متشردة وبنت شوارع ..

كانت هيام تسمع كل الحديث .. غير مصدقة ومصدومة .. معقولة أن هذا الشخص كان طوال هذه السنين ينظر لها تلك النظرة القذرة ؟! .. لم تتمالك هيام نفسها وخرجت من مخبئها خلف خزان المياه .. لتقول لفوزي بعيون تملؤها الدموع وصوت متقطع من البكاء :

هيام : أشكرك .. أشكرك لمشاعرك يا دكتور .. فعلا انا انسانة متشردة .. لكن تعرف انا حبيتك بجد .. وأي شئ سويتهولك كان عن طيب خاطر وما انتظرت منك مقابل .. لا تعتقد اني منتظرة منك زواج او غيره مع اني حلمت بدا كثير .. كل ما اشوفك كنت احس بالامان لكن ما توقعت تكون نظرتك لي كذا .. وحتى لو كنت غدرت بي كنت حسامحك .. لكن لعلمك انا مش انسانة بنت شوارع .. انا انسانة شريفة اتحملت الجوع ايام وليالي وهربت من البيت عشان احمي نفسي .. سامحني لأن مشردة مثلي تكوَّن في قلبها مشاعر لإنسان عظيم ودكتور مثلك لكن هذا غصب عني .. ربنا يوفقك بحياتك .. واوعدك ما حزعجك ولا حتشوف وجهي تاني .. وسامحني لأني ما حقدر انظفلك البيت او حتى اوصلك الخضار .. طالما ان هذه نظرتك لي ..

وهنا ركضت هيام مبتعدة بدموعها .. وفوزي يضحك بسخرية

ايماجن : فوزي يا وغد .. انا اسمع انك صايع وتمشي مع بنات بس ما صدقت وقلت ان هذه اشاعات ..دايم اقول صديقي انسان محترم .. اسمع يا فوزي انت زودتها ولازم تعتذر لهذه البنت المسكينة .. ولا اقولك اياك تقابلها تاني اتركها لحالها .. عالاقل كنت ارفض مشاعرها بدون تجريح ..

فوزي يستمر بالضحك : يا اخي انت غريب .. بالذمة هذه بنت .. هذه تفوح منها رائحة الطماطم .. اصلا شكلها مضحك وهي بجسمها الهزيل تشيل كرتون طماطم توصله للبيوت .. كثير اراقبها وما ابطل ضحك .. عموما شوف ايماجن ايش رايك بصور هذه البرنسيسة

فوزي يُّري ايماجن صورة فتاة على الجوال متأنقة وترتدي حذاء ابو رقبة من جلد الجاكوار

ايماجن : انت ليش توريني ومين ذي .. لحظة انا اعرفها .. مش هذه ساندي زميلتنا بالكلية

فوزي : ايوا .. الأميرة ساندي .. بنت أثرى طبيب بالمدينة .. تعرف أن ثمن الساعة اللي بيدها يساوي ثمن سيارة .. وتعرف انها كل شهر تسافر لندن يومين مخصوص عشان بس تاكل آيس كريم من محلها المفضل وهي تطعم البجع على البحيرة .. أخذتني معاها من اسبوع بطائرتها الخاصة .. وراح نتخطب قريب

ايماجن : هع .. ساندي تتزوجك انت ؟! .. ما إلا تتسلى بيك ..

فوزي : ايماجن ما اسمحلك بنص كلمة في ساندي .. قريب حتكون مراتي .. أو أقولك .. هههه .. روح اجري ورا بياعة الطماطم .. تلاقي قلبها مكسور .. روح خفف المها وتزوجها بالمرة هههههه

ايماجن : حريقة فيكم كلكم انا مالي ومال الدراما دي .. انا بس حاولت اكون وصلة خير .. يلا انا ماشي .. انا سويت اللي عليا وكل شئ بقى واضح .. عالاقل هي ما تظل تعطي خدمات ببلاش لواحد مثلك .. طب يا نذل حتى عطيها فلوس قاعد تاكل وتستفيد منها ببلاش يا نذل ..

فوزي : هي المغفلة .. وحدة تشتغلي ببلاش اقولها لا ؟ هههه .. وبعدين الأمر كان جدا مسلي اشوفها تنهبل علي وانا اطنشها .. شعور ما يوصف ..

:

ومرت الأيام .. وسمعت أن فوزي خطب ساندي .. لم اعد اقابل فوزي كثيرا رغم اننا بنفس العمارة ونذهب لنفس الكلية .. ليس بسبب اني اتجنبه .. بل لأنه أصبح مشغولا بها وبجواله الذي يراسلها به باستمرار ..

وبعد ستة أشهر من الخطوبة :



واصبح فوزي يكلمني عن خطيبته ويشتكي من لسانها السليط .. وانها دائما تعايره أنها أغنى منه وافضل منه .. وبانها مزاجية وتطلب منه الكثير من الهدايا الغالية والعزومات المكلفة .. لدرجة أنه استدان مبلغ كبير من المال !

وفي أحد الأيام لاحظت تغيب فوزي عن الكلية .. وكذلك لاحظت غيابه باليوم التالي .. وعرفت أنه بالمستشفى بعد ان اصيب بانهيار عصبي ..!!

:
يتبع...

أرسل "قصة حب رومانسية - هيام وفوزي - بقلم المبدع "ايماجن - جنرال":غرور:" إلى Facebook أرسل "قصة حب رومانسية - هيام وفوزي - بقلم المبدع "ايماجن - جنرال":غرور:" إلى del.icio.us أرسل "قصة حب رومانسية - هيام وفوزي - بقلم المبدع "ايماجن - جنرال":غرور:" إلى StumbleUpon أرسل "قصة حب رومانسية - هيام وفوزي - بقلم المبدع "ايماجن - جنرال":غرور:" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

  1. unknown
    ذهبت للمستشفى .. وبينما كنت أزيح الباب لأدخل غرفته .. لمحت فتاة تجلس عند سريره .. ذات ملابس حريرة لامعة .. خطر في بالي انها ساندي لكن مهلا .. ساندي غير محجبة وهذه الفتاة محجبة .. دخلت لتدير وجهها نحوي .. وجهها المليئ بالدموع ...

    ايماجن : مين .. انتي ؟ اخته او شئ ؟

    الفتاة : ايماجن .. ما عرفتني .. انا هيام .. بياعة الطماطم .. آه صحيح أنت اعتدت رؤيتي بالعباءة القديمة .. حصل الكثير من الامور .. لكن أنا قلقة عليه جدا .. بقاله كذا يوم وهو على هذه الحال مش واعي للي حوليه .. طول الوقت نايم ويفوق شوية وويقول كلام مش مفهوم ..

    ايماجن : معقولة انتي هيام .. انا بصعوبة عرفتك .. ايش غيرك ؟

    هيام تمسح دموعها : ابدا .. اتضح ان ليا عم غني بالبرازيل اتوفى من عدة سنوات وكان ليا ميراث منه وكانوا يبحثون عني طوال السنين الماضية .. والآن اصبح عندي فيلا ومزرعة واصبحت ازرع الطماطم والخضار واصدرها .. تعرف لما جيت المستشفى بعد ما سمعت انه اصيب بانهيار عصبي لقيته بغرفة بدون رعاية .. وكانوا حيطلعوه من المستشفى لانه ممعهوش فلوس .. دفعتله كل التكاليف وجبته لهذا الجناح مع ذلك حالته ما تتحسن .. قلي ايماجن ايه اسوي لو لزم الامر يسافر للخارج على حسابي ..

    ايماجن : يااه يا هيام .. بعد اللي سواه وقاله ليكي اونت لسا تراعيه .. فعلا انك اصيلة .. ما تقلقي عليه هذا انهيار عصبي ومحتاج للراحة بس

    وهنا تركت الغرفة وعرفت من خلال ملفه الطبي ان حالته ليست حرجة .. وانها صدمة نفسية تتطلب بعض الوقت ..

    :

    مرت الأسابيع .. ليأتيني اتصال من فوزي يدعوني فيه للغداء في مكان ما خارج المدينة .. وتحديدا على طاولة خشبية وسط تراب المزرعة ..

    ايماجن : فوزي فينك من زمان .. سمعت انك تركت الكلية بس ما عرفت فين رحت .. كمان سمعت انك تركت العمارة وما قلتلي ؟!

    فوزي مبتسماً : معلش ايماجن كنت جداً جداً مشغول وقلت لازم اتصل بيك واعزمك عالغدا في بيتي الجديد

    ايماجن : انت تعيش هنا ؟! تسمي هذا المكان بيتك الجديد ؟ فهمني اللي حصل من اول ؟

    فوزي : انا وهيام مخطوبين الان .. هذه الانسانة عظيمة جدا ووقفت بجانبي وكمان سددت ديوني .. واكتشفت كم انا كنت انسان جدا سئ .. مش بس معاها .. طول عمري انسان اناني ومستهتر وتافه .. كنت متخبي ورا جاه ومال اسرتي وتملكني الغرور لأني امام الناس حكون دكتور .. وكانت النتيجة اني جنيت شر اعمالي ..

    فوزي يشير للمزرعة ويكمل كلامه : شوف يا ايماجن .. هذه المزرعة كلها والفيلا باسم هيام .. تخيل انها كانت عايزة تكتب كل ممتلكاتها باسمي .. بس انا رفضت طبعا .. واشترطت عليها أنه قبل ما نتزوج لازم اسدد كل ديوني .. وكمان اكون نفسي ..

    ثم قمنا من على الكراسي واخذنا نتجول بين بساتين الطماطم ..

    فوزي وهو يقطف احدى ثمرات الطماطم : شايف ايماجن .. هذه الثمرة كنت اراقبها تكبر يوم بعد يوم .. من بذرة صغيرة لثمرة مكتملة .. وانا اتابعها بكل صبر .. اتغير الكثير بنفسي .. واكتشفت ان العلم مش كتب وطب وبس .. العلم في الحياة وفي العمل .. وان بالحياة اشياء كثيرة اهم من المال والجمال الظاهري .. وان المشاعر النبيلة والطيبة اغلى من فلوس وكنوز الدنيا كلها .. انا زرعت هذا الحقل بنفسي وبيدي .. كل يوم اصحى من الفجر وانتظر الافطار من ايديها واظل احرث في الارض لحد ما تغيب الشمس وانام بعمق في هذه الخيمة ملئ جفوني .. وكل يوم هيام تتخانق معاي عشان انام بأحد غرف الفيلا .. لكن انا ارفض لأننا ما تزوجنا لسا .. وما حنتزوح الا لما اكون نفسي واسدد ديوني واصرف عليها من مالي الخاص .. كمان حسيت بسعادة داخلية لما أزرع أرض بلادي والناس تاكل من تعبي .. ونفسي وطموحي انه بيوم ازرع خضار وفواكه من كل الانواع وارعى ماشية ودواجن .. ويجي اليوم اللي نزرع فيه اكلنا .. وما نحتاج نستورد من الخارج ..

    ايماجن : اناااااه .. انت بقيت شاعر .. يا اخي انا مش مصدق انك فوزي اللي اعرفه .. بس يا اخي حرام البنت حتتحرق من الانتظار .. تزوجها وبعدين سدد ديونك .. وبعدين انت بهذا الشكل حتستغرق سنوات او قرون لأن الزراعة ما تكسب كثير للدرجة .. وحرام تتركها وحيدة بهذه الفيلا الكبيرة الموحشة ..

    فوزي :لا هي ما تنام بالفيلا هي جايبة خيمة قريبة مني .. راسها ناشف وعنيدة .. تقول ما ترضى انها تنام على سرير من الحرير وانا انام على الارض .. يلا ايماجن نتغدى بسرعة وراي شغل كثير ..

    وهنا جاءت هيام وهي تحمل صينية كبيرة مليئة بخيرات المزرعة . لتضعها .. وبعد الغداء ..

    فوزي : صحيح ايماجن .. هيام تريد تقولك شئ .. هي استأذنتني مع انه عادي انت صديقي وما انت غريب .. بس هي مصممة تستاذن مني لنها تقول انها ما تحب تشوف رجل غيري ..

    وهنا ابتعد فوزي ليرى عمله وجاءت هيام بابتسمامة مشرقة لتقول لي :

    اشكرك ايماجن على دعمك لي .. لولاك ما وصلت ليه مشاعري وما كنت اصبحت اكثر شجاعة .. وحظل ممتنة ليك طول عمري .. وياريت تمشي وما ترجع تاني وتقطع علاقتك بزوجي نهائي ..

    شعرت بالسعادة من كلام هيام وامتنانها لكن شعرت ان اخر كم كلمة هي مزاح او يمكن انا سمعت غلطت فقلت بكل عفويه :

    هاه .. ما فهمت ؟!

    هيام :
    يعني انت حتكون دكتور واخاف ان فوزي يرجع يدرس طب .. ويشتغل بمستشفى .. وتجي ممرضة تسرقه مني .. وانا ما صدقت امتلكته .. فرجاء انقلع .. ويلا بخ
    :ogre:

    ايماجن مصدوماً : X_X @__@ هاه مش فاهم انتي ايه تقولي

    هيام تصفر وتنادي : ريكس .. تعال يا ركس

    واذا بكلب اسود ضخم يجري نحوي وهنا لاحظت نظرات الشر على وجه هيام .. ففهمت انه لازم اجري بأقصى سرعة ..

    وبينما كنت اجري من الكلب الذي ينبح بشكل مخيف كانت هيام تلوح لي وتنادي علي :

    إلى اللقاء ايماجن .. أشكرك على كل شئ .. ما تنسى تحكي قصتنا للناس وتقلهم أن
    الحب الحقيقي دائما ينتصر ..

    واذا بي أصرخ : يا ولاد المجانين .. حريقة فيكم .. هذا جزائي .. الحقوني ..
    الحقوووونيييي .. النجداااااة

    :: النهاية ::

    :

    سؤال القصة : هل هيام معذورة أن غيرتها وصلت انها تسلط الكلب عليا ؟

    سؤال للجماهير : ما رأيكم بالقصة ؟


    تم تحديثة 10-03-2017 في 05:02 بواسطة .:GENERAL:.
  2. الصورة الرمزية الخاصة بـ Lady Ɖeidara

    هههههههههههههههههههههههههههه
    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    نهاية غير متوقعة لحظة خلني اخلص ضحك واجاوب
    e412e412e412e412
    e412
  3. الصورة الرمزية الخاصة بـ صمت كاكاشي
    هاذي القصة انت كتبتهǿ

    تبدو ليا شخصية هيام حنونة زيادة عن اللزوم و هشة و ضعيفة مع انها صبورة و قنوعة

    لو كنت في مكانها..نعم ساساعده لكني من المستحيل ان اتزوجه
    و اسوء جزء في القصة انها ارادت ان تكتب كل شيئ باسمه -.-
    المؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين يا اخي
    كيف استطاعت فعل هذا بعد سماعها لذلك الكم الهائل من الكلمات الجارحة و بعد معرفتها بتلك النوآيآ السيئة التي يبدو مستحيلا مسآمحة شخص فكر بهآ كل تلك السنوآت
    يعني هي متخلية عن كرامتهآ نهائيا
    الميراث الذي ظهر فجأة ذكرني بقصة سالي ههه
    كآن احسن لو ان امه اطلقت او ان زوجها ماتو رجعت بحثت عنها و كآن عندها ثروة
    ثم..
    هاذ الانسان اليس لديه عائلة تسانده و تعتي به في مرضه
    يعني مدام هو وقف دراستو يفدر يرجع لاهلو
    و هنا ظهرت انانية هيام ..
    يعني اذا حبيت انسان يصير هدفك الوحيد انه يبقى معك بغض النظر عن نجاحو؟
    لم ترده ان ينهي دراسته الجامعية وان يكون انسان ناجح
    تعتمد عليه
    هذا اضافة الى ابعاده عن صديقه الذي رافقه لسنواآت و هذا كله بسبب انانيتها و حبها الهستيري لفوزي

    و من المؤسف حقا ان تودع الانسان الذي ساندها و هو انت بهذه الطريقة السيئة
    لم نعتد معاملة ضيوفنا بهذه الطريقة
    ماذا لو لحق بك الكلب و آذاك و ماذاذ لو كان يحمل الامراض ><
    ههههع
    لحظة يوجد جزء اردت فعلا ان اتجاهله لكني ساضع تعليق بسيطا و هذا فيما يتعلق بالثروة
    جميل ان عمها لم يكن لديو لا زوجة و لا اولاد و لا اخوة او اخوات و هذا يذكرنا باهل والد هيام الذين لم يتم ذكرهم المهم بحثو طوييلا عن هذه الفتاة في ححين كان باستطاعتهم اخذ تلك الثروة دون ان يتعبو نفسهم
    و..هيام عندما هربت من بيتها لما لم تذهب لخالتها او اي شخص من اهلها

    آسفة لهذه الانتقادآت

    الآن ..
    لا انكر اني حزنت عليها كثيرا في البداية عندما اعترفت لفوزي بحبها
    اصعب شيئ هو ان نحب انسانا و نشعر بتلك المسافة تفصلنا مسافة تبدو و كانها تمتد الى اللامانهاية في موقفها ذلك
    لا دراسة ولا نقود و لا اهل
    ستخس انها مهما فعلت فلن تصبح اهلا لتكون زوجة لذلك الانسآن
    شعور صعب فعلا و موقف لا تحسد عليه
  4. unknown
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Lady ئ‰eidara

    هههههههههههههههههههههههههههه
    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    نهاية غير متوقعة لحظة خلني اخلص ضحك واجاوب
    e412e412e412e412
    e412
    هههه يسعدني انها كانت مضحكة فهو الهدف منها =)

    شكلك لسا تضحكي للان ربنا يستر :dead: بانتظار عودتك باي وقت :smoker:
  5. unknown
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة صمت كاكاشي
    هاذي القصة انت كتبتهǿ

    تبدو ليا شخصية هيام حنونة زيادة عن اللزوم و هشة و ضعيفة مع انها صبورة و قنوعة

    لو كنت في مكانها..نعم ساساعده لكني من المستحيل ان اتزوجه
    و اسوء جزء في القصة انها ارادت ان تكتب كل شيئ باسمه -.-
    المؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين يا اخي
    كيف استطاعت فعل هذا بعد سماعها لذلك الكم الهائل من الكلمات الجارحة و بعد معرفتها بتلك النوآيآ السيئة التي يبدو مستحيلا مسآمحة شخص فكر بهآ كل تلك السنوآت
    يعني هي متخلية عن كرامتهآ نهائيا
    الميراث الذي ظهر فجأة ذكرني بقصة سالي ههه
    كآن احسن لو ان امه اطلقت او ان زوجها ماتو رجعت بحثت عنها و كآن عندها ثروة
    ثم..
    هاذ الانسان اليس لديه عائلة تسانده و تعتي به في مرضه
    يعني مدام هو وقف دراستو يفدر يرجع لاهلو
    و هنا ظهرت انانية هيام ..
    يعني اذا حبيت انسان يصير هدفك الوحيد انه يبقى معك بغض النظر عن نجاحو؟
    لم ترده ان ينهي دراسته الجامعية وان يكون انسان ناجح
    تعتمد عليه
    هذا اضافة الى ابعاده عن صديقه الذي رافقه لسنواآت و هذا كله بسبب انانيتها و حبها الهستيري لفوزي

    و من المؤسف حقا ان تودع الانسان الذي ساندها و هو انت بهذه الطريقة السيئة
    لم نعتد معاملة ضيوفنا بهذه الطريقة
    ماذا لو لحق بك الكلب و آذاك و ماذاذ لو كان يحمل الامراض ><
    ههههع
    لحظة يوجد جزء اردت فعلا ان اتجاهله لكني ساضع تعليق بسيطا و هذا فيما يتعلق بالثروة
    جميل ان عمها لم يكن لديو لا زوجة و لا اولاد و لا اخوة او اخوات و هذا يذكرنا باهل والد هيام الذين لم يتم ذكرهم المهم بحثو طوييلا عن هذه الفتاة في ححين كان باستطاعتهم اخذ تلك الثروة دون ان يتعبو نفسهم
    و..هيام عندما هربت من بيتها لما لم تذهب لخالتها او اي شخص من اهلها

    آسفة لهذه الانتقادآت

    الآن ..
    لا انكر اني حزنت عليها كثيرا في البداية عندما اعترفت لفوزي بحبها
    اصعب شيئ هو ان نحب انسانا و نشعر بتلك المسافة تفصلنا مسافة تبدو و كانها تمتد الى اللامانهاية في موقفها ذلك
    لا دراسة ولا نقود و لا اهل
    ستخس انها مهما فعلت فلن تصبح اهلا لتكون زوجة لذلك الانسآن
    شعور صعب فعلا و موقف لا تحسد عليه
    ايوا انا كاتبها .. رهيبة صح ؟

    فيه بنات كثير زي هيام بالدنيا واكثر من كذا تتحمل وتضحي ..

    اللي يحب يسامح .. والعرسان هذه الايام قليلين .. فيلا تتزوجه بالمرة اهو ظل راجل ولا ظل حيطة ..

    مهو اللي يحب يكون اعمى وهي وصلت لمرحلة مستعدة تعطيه اي شئ ولو كل فلوسها

    صحيح انها سمعت كلام جارح بس زي ما قلت اللي يحب يسامح وبعدين الراجل اتغير وعفا الله عما سلف .. ومافي شئ اسمه كرامة بين الازواج لأن المصلحة واحدة .. ولو كل واحد تعصب لكرامته الدنيا تخرب

    سالي ههه دي شغالة اما هيام فائعة طماطم محترمة .. مع احترامي لسالي بس عالاقل حصلت غرفة تنام فيها .. هيام كانت بالبداية تنام بالشاعر المسكينة

    ابوها كان صايع وصاجب كاس "يشرب خمر" ومحشش ومضيع فلوسه كيف تريديه يترك ميراث اصلا .. واصلا هو ما طلق امها هو ساب البيت واختفى وخارب الدنيا

    عمها بالبرازيل ماكان متزوج كان صايع هناك كمان وكون ثروة وماكان ليه اولاد فكتب بوصيته ان الثروة تروح لبنات العيلة وقرر يسوي خير ويكفر سيئاته

    هذا الانسان خلص فلوسه واستلف من البنك واكيد ما فكر يسددها اصلا لنه مستهتر وقاعد يأجل في الدين .. واسرته اكيد طفشت من طلبه المستمر للفلوس وقرروا انهم يقولوا يبطل يبذر فلوسه فما وجد حل غير انه يستلف + انه اكيد مخبي عن اهله الكثير من ديونه

    مهو لما كان فوزي بالمستشفى فاتته الامتحانات وفي اجازة الصيف هيام لفت مخه ونسته الطب وعلمته صنعة شريفة مفيدة وهي الزراعة والانتاج .. ولما وجد نفسه قر يعتمد على نفسه وبطل يكون المدلل اللي يعتمد على اهله وقرر يكون انسان عصامي ..

    هيام مش انانية وخلينا واقعيين .. هو اصلا تاريخ اسود وعينه زايغة يعني لو ممرة ضحكت عليه حيضيع مستقبله الطبي والاجتماعي .. يعني هو انسان خايب .. ومحتاج اللي تربطه بسلاسل عشان مصلحته .. فهذا حرص منها وليست انانية .. وبعدين هو ملكها زي ماهي مله ومش غلط تفكر بالصالح العام

    بصراحة هيام كانت نذلة معايا وما انسى نذالتها وما حسامحها ابد لكن عاذرها .. مو مشكلة يكفيني انهم سعداء ..

    الحمد لله الكلب ما عضني ..

    لا يمه الاجانب عندهم امانة واللي يدور على الورثة هو محام اقسم بحماية القانون والعدل .. ولو عمل حركة نذالة واخد الفلوس لنفسه ممكن حد يفضحه راح تتاثر سمعته .. وعمها كان موكل اكبر مؤسسة محاماة في البرازيل ودافع للمحامي مرتب كبير .. بعدين لازم هيام تمضي على اوراق عشان المحامي يخلي ذمته ..

    بخصوص انها ماراحت لخالتها .. تعتقدي زوج خالتها بيتحملها .. اذا زوج امها كان ينظرلها بشكل خاطئ .. اكيد كرهت كل الرجال وقررت الهروب .. مسكينة هيام فلا لو كنتي تحسي بيها ماكان سالتي دا السؤال :cry:

    اشكرك على هذا النقد اللي اسعدني وعلى قراءتك المتمعن بالقصة gooood

    بالتوفيق =)
  6. الصورة الرمزية الخاصة بـ Lady Ɖeidara
    خلصت ضحك ولله الحمد sleeping
    و اسوء جزء في القصة انها ارادت ان تكتب كل شيئ باسمه -.-
    فعلا هذا كان أسوأ جزء
    تعصب لكرامته الدنيا تخرب
    والله لو ايش كان ما اكتب كل شي باسموا Samej
    امكن يجي يوم يرجع زي ما كان. . مافي شي يضمني مادام ابليس عايش
    -
    طبعا ما اشوف هيام لها أي مبرر لما وصلت له ورح تندم في يوم من الأيام وتخسر كل شيء

  7. الصورة الرمزية الخاصة بـ H A N A
    ايماجن : حريقة فيكم كلكم انا مالي ومال الدراما دي ..
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه laugh laugh laugh
    وعرفت أنه بالمستشفى بعد ان اصيب بانهيار عصبي ..!!
    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه laugh laugh laugh
    هيام تمسح دموعها : ابدا .. اتضح ان ليا عم غني بالبرازيل اتوفى من عدة سنوات وكان ليا ميراث منه وكانوا يبحثون عني طوال السنين الماضية ..
    Whhhaaaaattttt ? ninja ؟ دراما من جد زي ما سميتها chinese
    ايماجن : يااه يا هيام .. بعد اللي سواه وقاله ليكي اونت لسا تراعيه .. فعلا انك اصيلة ..
    بآين مين كان في بآلك في هذا المقطع " الجميلة شينوا هيجاري "
    واذا بي أصرخ : يا ولاد المجانين
    laugh laugh
    سؤال القصة : هل هيام معذورة أن غيرتها وصلت انها تسلط الكلب عليا ؟
    مشكلتك إنك ما فهمت غيرتها و اللا لو إنك فهمت كان رسلت معاك خضار و فواكه xD
    سؤال للجماهير : ما رأيكم بالقصة ؟
    القصة من كثرة اللهجة المصرية صرت أقرأها في نفسي بالمصري لحد في كم ثاء أقرأها تاء و أقول غلط إيماجن laugh
    بس تقدر في بدايتها تآخذ دور كاتب السيناريو في أحد المسلسلات حقت رمضآن ذي السنة smoker
    و في عمها البرازيلي أوكي بتمشي ، و الخيآم اللي جنب الفيلا بيخليها المخرج اثنين مُلحق ما بينفعش فيلا قد آيش كبرها يستأجروها و في النهاية ينصبوا قدامها خيآم laugh ! صحرآوي laugh
    و بعدين يتقابلوا كل يوم على طاولة الطعام اللي بيقدروا يستخدموها في الفيلا و المطبخ كمان ..
    و فوزي ذا قلب اللمبي laugh ! شو هذآآآآ xD ؟ بس بصرآحة لو مسلسل بيخلوه يكمّل شوية في سلسلة النصب و الخداع شوية كمآن chinese
    و أنت الشخصية اللي مالها حلّ بصراحة تسآعدهم و تدعي عليهم laugh laugh صبر ما فيش غير المشاعر الصحراوية خليتهم في خيام قدآم الفيلا الكبيرة laugh !
    أوكي كويس كعمل درامي أول و سيناريو مسلسل رمضاني ناجح smoker
كتابة تعليق كتابة تعليق

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter