مشاهدة تغذيات RSS

. . Rainbow ♬

فِي كلمة *

تقييم هذا المقال

وأما هذه فأكتبها لأذكرها, لا لتقرأها .




وكعادتي بقيت شاردة الذهن منقطعة عن محيطي في فترة الاستراحة بين محاضرتين, هائمة في تفاصيل حياتي متفكرة في انحلال عقد أزماتي حتى قطعت حبل ترهاتي بدخولها الهادئ للقاعة الدراسية .

حدقت فيها مطولًا بينما شقت طريقها نحو مقعدها بخطوات سريعة واثقة، ولكم كانت مميزة بطلتها حيوية بتفاعلها ومثيرة بشخصيتها !

شعرها الأصهب اللون جعل منها لافتة للانتباه بعينين فيروزيتين براقتين تبدوان صغيرتين للوهلة الأولى ولكني أدركت لاحقًا أن عيونها ناعسة للغاية، بشرة بيضاء لم تخلو من مستحضرات التجميل والبهرجة وارتداؤها لقبعة صوفية بنية اللون جعل مظهرها لطيفًا .

لا زلت أحدق بها .. طويلة رشيقة ياسرة في معظم حوائجها، لم أدرك مدى انغامسي في مظهرها حتى قابلت عيونها عيوني وبقينا نحدق بصمت وبعد لحظات ابتسمت بأسى ونطقَت قولَها بصوت خفيض!
...
ارتعشت لوهلة وأفقت من غيبوبة كادت تكون أبدية .
"لا زلتُ أذكر!".

أرسل "فِي كلمة *" إلى Facebook أرسل "فِي كلمة *" إلى del.icio.us أرسل "فِي كلمة *" إلى StumbleUpon أرسل "فِي كلمة *" إلى Google

تم تحديثة 19-11-2016 في 15:45 بواسطة ”✿ łσ fαηśy

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
المدونة الأدبية

التعليقات

كتابة تعليق كتابة تعليق

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter