مشاهدة تغذيات RSS

. . Rainbow ♬

مبتُورة |~|

تقييم هذا المقال

مبتُورة |~|


اكتنفَ الرجاءُ عينَيها, وترقرقَ الحنَان فِي حرُوفها ..
سألتنِي بعطفٍ: لماذَا تبكِين ؟؟!
شيءٌ ما هزَّ خلجانِي ! خِلتهُ الحنِين ..
قلتُ: صغِيرتي ..
فِي هذَا القلبُ بضعُ أنَّات, آهٍ لو تعلمين ~
قالَت: خبرِيني .. إنِي لكِ من السامعِين !
قطبت صغيرة الجوارح حاجبيها: أولا تنطقين ؟؟!

ما كان فِي حروفي ما يستشف منهُ فَهم ..
رباهُ ! منذ متى لم يزرني المنصتين ؟
مذُ متى لم أفتح صنبور مأساتي ..
على أسماع الحاضرين .. ؟
في هذا القلب غصة ,
وكثير من الشوق ..
يخالطه فقدٌ .. وبضعُ تَوق !
إن في هذا القلب عذلٌ ..
لخليل غاب,
وقدحٌ .. لمذنب ما تاب!
إن في هذا القلب
ملحمة من الأحاسيس,
تضمر نيران الضمير...
وتقطعُ الفؤاد !
...




مبتُورة |~|
هكذَا أسميتُها .. وفعلتُها ..
حيثُ كتبتُ فيها ما يزيدُ عن ثلاث صفحات وُورد في حاسُوبي ،
لكنني شئتُ أن تبقى مبتورة مفقودة إلا من مطالعها الأولى .
فبهذا أسترُ قبح مشاعري وأخلدُها بذاكرتِي في آن واحد !

أرسل "مبتُورة |~|" إلى Facebook أرسل "مبتُورة |~|" إلى del.icio.us أرسل "مبتُورة |~|" إلى StumbleUpon أرسل "مبتُورة |~|" إلى Google

تم تحديثة 13-11-2016 في 15:19 بواسطة ”✿ łσ fαηśy

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
المدونة الأدبية

التعليقات

  1. avatar410235_73
    مذُ متى لم أفتح صنبور مأساتي ..
    على أسماع الحاضرين .. ؟

    ،

    جميييييييل :قلوووب:
    اللهم لا تحملها مالا طاقة لها فيه cry
    ><
كتابة تعليق كتابة تعليق

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter