مشاهدة تغذيات RSS

~پورنيما~

فن الخداع البصري ~

تقييم هذا المقال

attachment




الخدع البصرية

أو
الوهمالبصري الذي يصور للناظر دائما الصورة المرئية على غير حقيقتها، على الاقل في الحس العام،
حيث تكون الرؤية خادعة أو مضللة. فإن المعلومات التي تجمعها
العين المجردة وبعد معالجتهابواسطة الدماغ،
تعطي نتيجة لا تطابق المصدر أو العنصر المرئي.
والخدع التقليدية مبنية على افتراض ان هناك أوهام فزيولوجية تحدث طبيعيا ومعرفيا
بالإضافة إلى الاوهام التي يمكن البرهنه عليها من خلال الحيل البصرية الخاصة.
وهنا الجدير بالذكر أنه هنالك شيئا أكثر أساسية عن كيفية عمل أنظمة التصورات البشرية.
فالخدع البصرية هي
صور مصنوعة بطريقة مدروسة لتظهر للناظر بطريقة معينة وهي ليست كذلك.



وهي على عدة أنواع منها :




1 - خدع متعلقة بالألوان
عند الرؤية إلى موضع معين نرى لون أو عدة ألوان ولكن ليست هذه هي الحقيقة دائما.
ذلك يدل على أن العين البشرية ترى الألوان بشكل متغير حسب المحيط.

ومعروف ان السحرة يستغلون الوهم البصري (الخداع المتعلق بالألوان) لخداع الناس بادعاء تغيير الاشياء،
حيث أن تغيير الألوان قد يوحي للناظر بان المتغير لونه قد تغير المظهر.

attachment


لو نظرت إلى الصورة فسوف يخيل لك أن الألوان تتغير والدائرة تدور رغم انها صورة ثابتة.

attachmentattachmentattachment
attachmentattachmentattachment


لاحظ أن نقاطاً سوداء تظهر وتختفي على الدوائر البيضاء.




2 - خدع متعلقة بتحريك الصور -الخدعة الثلاثية الأبعاد ذات الصورة المتحركة

لو قمنا بالتحديق في مركز الشكل التالي ثم قمنا بتحريك رؤوسنا إلى الأمام ثم إلى الخلف مرّات عديدة.

attachmentattachment
attachmentattachment


لتخيلنا أنا الحلقتين تدوران الواحدة بعكس اتجاه الأخرى، غير أن الأمر ليس كذلك
فالحلقتين ساكنتين ولا تدوران بأيّ اتجاه،
ويمكنا التأكد من هذا بأن نعيد التجربة كاملة محدقين في الدائرتين دون المركز
فسنرى أنهما في سكون تام.



كذلك لو قمنا بتحديق في الصور التالية ستبدو أنها تتحرك،
وعندما نعيد التجربة كاملة محدقين في الدوائر دون المركز فسترى أنهم في سكون تام.

attachment



3 - الفن والخداع البصري

عندما تمتزج مهارة الرسام في رسوماته بالخداع البصري.

attachment

attachment

هذه الرسومات الساحرة تم رسمها بأيدي الفنان التشيلي fredo الذي أبدع في هذه الصور,
فكما ترى فالصور تبدو وكأنها مجسمة وثلاثية الأبعاد, ولكنها مجرد رسومات على الورق العادي،
وهذه اللوحات مزيج من الفن والخدعة البصرية.

attachment

attachment





الخدع البصرية في الصورة
1- كأنها شرفة يطل منها الناس الموجدين فوق
2- أرضية يقف عليها هؤلاء العمال

3- الشرفة والأرضية كما لو أنهم في نفس المستوى أي على متوازيين


%D9%81%D9%86+%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D9%85+%D8%B9%D9%84%D9%89+%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%B9

فن الرسم على الشوارع والخداع البصري

**
***


الخداع البصري ووجه الإعجاز في الآية الكريمة

قال تعالى في الآية 116 من سورة الأعراف:
ï´؟قَالَ أَلْقُوْاْ فَلَمَّا أَلْقَوْاْ سَحَرُواْ أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ وَجَاءوا بِسِحْرٍ عَظِيمï´¾،
وجاءت هذه الآية والآيات التي من قبلها لتقص علينا
ما حدث بين النبي موسى عليه السلام وسحرة فرعون، في يوم انتصب فيه الحق أمام الباطل،
والمعجزة أمام السحر، والقوة الإلهية أمام خداع البشر وكيدهم،
والقصة كما يعلم الجميع غنية عن التعريف.


لقد قال تعالى في الآية المذكورة أعلاه: ï´؟سَحَرُواْ أَعْيُنَ النَّاسِï´¾
ولم يقل سحروهم أو سحروا عقولهم أو قلوبهم أو أجسادهم،
أي أنّ الله تعالى قد خصّ الأعين دون غيرها من الأعضاء الجسدية الأخرى
وخصّ البصر دون غيره من الحواس،
وهذا ما يوافق التعريف العلمي للخدعة البصرية من حيث أنّها فعل يخدع كليّة النظام البصري
للمشاهد بدءاً من العين حتى الدماغ، أي أنّ الخدعة تنطلق أولاً من العين حتى تصل الإدراك العقلي؛
فيخيّل للمشاهد أشياء مخالفة لما هي عليه في الواقع، ولهذا جاءت الإشارة القرآنية
إلى الأعين دون غيرها من الحواس الأخرى. ثم قال تعالى في موضع آخر من القرآن:
ï´؟قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَىï´¾طه - الآية:66،
أي أن السحرة خَدعوا أولاً أعين الناس بما في ذلك موسى وهارون عليهما السلام،
فلما تمكّنوا من أمر الخداع والتمويه هذا تخيّلت عقول الناس وهم المشاهدين أنّ العصي
والحبال أفاعي وحيّات تتحرك وتزحف، أي أن النظر كان قبل التخيّل،
معنى هذا أن القرآن يخبرنا أنّ الناس الذين جمعهم فرعون خُدعت أبصارهم في أول الأمر،
ومن بعد ذلك تخيلوا بعقولهم ما أوحت إليهم أبصارهم المخدوعة،
وكل عاقل في هذا الكون يقر أنّ النظر يكون بالعين والتخيل محله الدماغ،
وهذا السرد القرآني موافق تماماً للتفسير العلمي من حيث أنّ الخدعة بدأت بالبصر
ليدرك الدماغ بعد ذلك تخيّلاً وتحليلاً خاطئاً لما شاهدته العين،
فهم درسوا فنّ الخداع البصري من قبل أن يرسل فرعون في المدائن حاشرين وذلك في قوله تعالى:
ï´؟يَأْتُوكَ بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍï´¾ سورة الأعراف - الآية:112،
أي أن سحرة فرعون عالمون بمهارة الخداع البصري وتمويه الأشياء وصرف أنظار الغير عن حقيقتها
وحالتها الطبيعية التي هي عليها، فخيّل لموسى وهارون عليهما السلام،
ولفرعون وقومه أنّ العصيّ والحبال أفاعي وحيّات تسعى غير أنها لم تكن إلا عصي وحبال جامدة.

هكذا يخبرنا القرآن منذ مئات السنين عن ظاهرة الخدع البصرية والوهم التخيلي
والتي استعملها سحرة فرعون من قبل حتى أن يكتشف العالم حقيقة هذه الظاهرة،
فالعلم الحديث لم يدرك حقيقة الخداع البصري إلاّ بعدما أن أدرك التكوين العضوي للعين
وطريقة عمل النظام البصري وعلاقته بالدماغ، بينما أشار إلى ذلك الله تعالى في كتابه
منذ مئات السنين وبمصطلحات دقيقة "سحر الأعين"، "خيّل" .






attachment



أرسل "فن الخداع البصري ~" إلى Facebook أرسل "فن الخداع البصري ~" إلى del.icio.us أرسل "فن الخداع البصري ~" إلى StumbleUpon أرسل "فن الخداع البصري ~" إلى Google

تم تحديثة 04-11-2016 في 14:23 بواسطة ~پورنيما~

الكلمات الدلالية (Tags): خدع تعديل الدالاّت
التصنيفات
تقارير مصورة , فنون

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الخاصة بـ White Musk
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ماشاءالله ..
    مقال قيم وجميل
    ومعلومات مفيده ..
    يعطيكِ العافية على الطرح ..
    دمتِ بود ..
  2. avatar796264_51
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة White Musk
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ماشاءالله ..
    مقال قيم وجميل
    ومعلومات مفيده ..
    يعطيكِ العافية على الطرح ..
    دمتِ بود ..
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته~
    شكراً ^^
    أرجو انكِ استفدتِ smile
    الله يعافيكِ، شكرا على ردك ^^
    دمتِ بخير ~

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter