مشاهدة تغذيات RSS

P S Y C O

منآجـاة عصفور ..

تقييم هذا المقال


وقفت مرة في شرفة غرفتي متأملآ غيوم السمآء المتنآثرة ، و نسيم الريآح العليل يضرب وجنتي برفق ..
و إذا بي أجد نفسي محدقآ بعصفوري الصغير ، أجده يغني بصوتهـ العذب رغم القفص حولهـ ،

فـ لم أتمآلك نفسي إلا و لسـآني يخآطبهـ مستفهمآ " أيـآ عصفوري ، لم تغني وأنت وسط القفص وحيدآ معزولا عن أقرآنك ؟! "

نظر إلي و كأنني أتخيلهـ يبتسم ليقول بـ لسان الحال لا المقال " أيـآ صآحبي ، ألم تسمع قول الأتقيآء ' علمت أن رزقي لن يأخذه غيري فآطئن قلبي ' ؟ "

فـ التفت لـ نفسي برهة ثم قلت لهـ " أوتضمن يآ عصفوري أني سأوفر لك المأكل و المشرب كل يوم ولن أهملك ؟! "

صمت قليلآ و كأنهـ مندهش من سؤالي ثم قآل لي " فـ ما أنت يا صاحبي إلا سبب لجلب الرزق إلي ، و ربك هو الرزآق ..
ألم تسمع قول المرأة اللتي ذهب زوجهآ للجهاد حين سألها قومها مآذا ستفعلين إذا توفي زوجك و استشهد في سبيل الله
فقآلت في إيمان و يقين "إني أعرف زوجي أكالاً و لم أعرفه رزاقاً فإذا مات الأكال بقي الرزاق "

علت بسمة طفيفة علي محيآي و قلت في نفسي " صدق رسول الله حين قال " لو أنكم توكلون علي الله حق توكلهـ لرزقكم مثل ما يرزق الطير ،
تغدوا خمآصا " أي خالية البطون " و تعود بطآنا " "

#خربطآت_سآيكو ^

أرسل "منآجـاة عصفور .." إلى Facebook أرسل "منآجـاة عصفور .." إلى del.icio.us أرسل "منآجـاة عصفور .." إلى StumbleUpon أرسل "منآجـاة عصفور .." إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter