مشاهدة تغذيات RSS

شـــوووق..

سقوط...

تقييم هذا المقال
هنا حيث السقوط الذي لا مرد منه
نسقط في الهاوية حتى نكسر رقابنا تأملاً بالقمة
حيث تهرب الاقدام من بداية الهاوية بعدا عن نهايتها الاليمة

اما انا فقدماي على شرفات الهاوية لا مرد من الامر قد اسقط على حجارة اخطاء نجاحي وقد اسقط على صفعة بحر تعاتبني لتركي القمة

كما يقولون دائما كن في القمه ففي القاع ازدحام

اما انا ارى القمة مزدحمةً بعد المصالح واما هاوية حيث القاع لا ارى الا سبيل العيش الرغيد حيث تطأ قدمي دائماً

احياناً اخشى الهاوية من عتاب البحر لي حين قال:"لقد سإمت سقوطك على ظهري واضطراري الى ابتلاعك دائماً"..


حيث الهاوية والقاع لا ارى الا السعادة وتانيب الضمير..

أرسل "سقوط..." إلى Facebook أرسل "سقوط..." إلى del.icio.us أرسل "سقوط..." إلى StumbleUpon أرسل "سقوط..." إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter