مشاهدة تغذيات RSS

❥ łυηα ~

جواهر الشعر العربي

التقييم: الأصوات 2, بمعدل 5.00.
السلام وعليكم ورحمة الله وبركاته

لطالما كنتُ مغرمة منذ طفولتي بالشعر العربي
خاصة الشعر في العصر الأموي والعباسي
والذي يُعتبر الفترة الذهبية للشعر العربي


في مدونتي هذه سأكتب أجمل أبيات الشعر العربي

فحياكم الله ،،،،

أرسل "جواهر الشعر العربي" إلى Facebook أرسل "جواهر الشعر العربي" إلى del.icio.us أرسل "جواهر الشعر العربي" إلى StumbleUpon أرسل "جواهر الشعر العربي" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

الصفحة رقم 5 من 5 البدايةالبداية ... 345
  1. avatar389169_366
    أُغالِبُ فيكَ الشَوقَ وَالشَوقُ أَغلَبُ *** وَأَعجَبُ مِن ذا الهَجرِ وَالوَصلُ أَعجَبُ
  2. avatar389169_366
    وإذا الشدائدُ أقبلتْ بجنودِهَا *** والدهرُ من بَعد المسرّة أوجعَك
    لا ترجُ شيئا من أخٍ أو صَاحبٍ *** أرأيت ظلّكَ في الظلامِ مَشى معَك
    وارفعْ يَديكَ إلى السَّماءِ ففوقِهَا *** ربّ إذا نَاديتَه مَا ضيَّعك
  3. avatar389169_366
    لو كان يشكو لاحتضنْتُ همومه *** لكنه جَلِدٌ وليس يبوحُ …..!
    كم ذا نرى من باسمٍ بوجوهنا *** آلامه بين الضلوع تنوحُ …!
  4. avatar389169_366
    إذا غامَرْتَ في شرف مروم *** فلا تقنع بما دون النجوم
  5. avatar389169_366
    مكانك من قلبي هو القلب كلّه *** فليس لشيء فيه غيرك موضع!
    وحطّتك روحي بين جلدي وأعظمي *** فكيف تراني إن فقدتك أصنع؟!
  6. avatar389169_366
    فلا ترْضى بمنقَصَة ٍ وَذُلٍّ *** وتقنعْ بالقليل منَ الحطام
    فَعيْشُكَ تحْتَ ظلّ العزّ يوْماً *** ولا تحت المذلَّة ِ ألفَ عام
  7. avatar389169_366
    إِذَا أَرْهَقَتْكَ هُمُومُ الْحَيَــاةِ *** وَمَسَّكَ مِنْهَا عَظِيمُ الضَّـرَرْ
    وَذُقْتَ الْأَمَرَّيْنِ حَتَّى بَكَيْـتَ *** وَضَجَّ فُؤادُكَ حَتَّى انْفَجَـرْ
    وَسُدَّتْ بِوَجْهِكَ كُلُّ الدُّرُوبِ *** وَأَوْشَكْتَ تَسْقُطُ بَيْنَ الْحُفَرْ
    فَيَمِّمْ إِلَى اللهِ فِي لَهْفَـــةٍ *** وَبُثَّ الشَّكَاةَ لِرَبِّ الْبَشَـرْ
  8. avatar389169_366
    وفرزُ النّفوس كفرزِ الصّخور *** ففيها النّفيس وفيها الحجر
    وبعضُ الأنام كبعض الشّجر *** جميلُ القوامِ شحيحُ الثّمر
    وبعضُ الوعودِ كبعض الغُيُوم *** قويّ الرعودِ شحيحُ المطر
    وكمْ من كفيفٍ بصيرِ الفؤاد *** وكم من فؤادٍ كفيفِ البصر
    وكمْ من أسيرٍ بقلبٍ طليق *** وكم من طليقٍ كواه الضّجر
الصفحة رقم 5 من 5 البدايةالبداية ... 345

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter