مشاهدة تغذيات RSS

. . Rainbow ♬

إقتباساتٌ مِن عذبِ الگلِم "المُتنبِي" 2 ..~

تقييم هذا المقال
attachment



attachment


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..~
هُنا سأُدوِّن بعضًا مما راقَ لي من أدبِ المُتنبِي â™، ~






العارُ يَبقَى والجُرْحُ يَلْتَئِمُ !





أبلِغ عَزيزاً في ثنايا القلبِ مَنزله ... أني وإن كُنتُ لا ألقاهُ ألقاهُ




ما زِلْتَ تَدْفَعُ كُلّ أمْرٍ فادِحٍ ... حتى أتى الأمرُ الذي لا يُدفَعُ




وما انسَدّتِ الدّنْيا عليّ لضِيقِهَا ... ولكنَّ طَرْفاً لا أراكِ بهِ أعمَى




لَا تَحْقَرَنَّ صَغِيْرًا فِيْ مُخَاصَمَةٍ ... إِنَّ البَعُوْضَةَ تُدْمِيْ مُقْلَةَ الأَسَدِ




وَكُلُّ أُناسٍ يَتبَعونَ إِمامَهُمْ ... وَأَنتَ لِأَهلِ المَكرُماتِ إِمامُ




أزُورُهُمْ وَسَوَادُ اللّيْلِ يَشفَعُ لي ... وَأنثَني وَبَيَاضُ الصّبحِ يُغري بي




لا يُدرِكُ المَجدَ إلاّ سَيّدٌ فَطِنٌ ... لِمَا يَشُقُّ عَلى السّاداتِ فَعّالُ




ما زِلْتُ أحذَرُ مِنْ وَداعكَ جاهِداً ... حتى اغْتَدَى أسَفي على التّوْديعِ




جَمَحَ الزّمانُ فَلا لَذيذٌ خالِصٌ ... ممّا يَشُوبُ ولا سُرُورٌ كامِلُ




زالَ النّهارُ ونورٌ مِنْكَ يُوهِمُنا .. أنْ لم يزُل ولجِنْحِ اللّيلِ إجْنَانُ




إنّا لَفي زَمَنٍ تَرْكُ القَبيحِ بهِ ... من أكثرِ النّاسِ إحْسانٌ وَإجْمالُ




تَمَرّسْتُ بالآفاتِ حتى ترَكْتُهَا ... تَقولُ أماتَ المَوْتُ أم ذُعِرَ الذُّعْرُ

attachment

أرسل "إقتباساتٌ مِن عذبِ الگلِم "المُتنبِي" 2 ..~" إلى Facebook أرسل "إقتباساتٌ مِن عذبِ الگلِم "المُتنبِي" 2 ..~" إلى del.icio.us أرسل "إقتباساتٌ مِن عذبِ الگلِم "المُتنبِي" 2 ..~" إلى StumbleUpon أرسل "إقتباساتٌ مِن عذبِ الگلِم "المُتنبِي" 2 ..~" إلى Google

تم تحديثة 03-05-2016 في 09:18 بواسطة J U L I A N (اضافة الوسام)

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
المدونة الأدبية

التعليقات

كتابة تعليق كتابة تعليق

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter