مشاهدة تغذيات RSS

. . Rainbow ♬

« خَرسَـاءٌ ~ !! »

تقييم هذا المقال
attachment



attachment




‏خرساءُ أنا .. حيثُ لا أنطِق !
أو كمَا قالوا .. أو كما شُبه لهُمُ !

ورغمَ ثرثرتِي التي ملأتِ الكون صخبًا ..
وأزعجت الأنام تكرارًا ..
وضايقت بعض البشَر، وأسعدت گائناتٍ أُخر !

رغم حكاياتِي الهزليَّة ..
وروحِي الطفوليَّة ..
رغم ابتسامتِي الزريَّة ..

لا زلتُ خرساء !
خرساء .. حيثُ قلبِي لا ينطِق !!







وبدأتُ أستشعِر إعاقة قلبِي ..
وضعفهُ أمامَ فاهِي !




لسببٍ عجيب .. غريبٍ مُريب ..
اتخذَ ذلگ العضوُ النابضُ في صدرِي الصمتَ رفيقًا له !
والسگون حسيبًا له ..
ودربَ الإنغلاقِ طريقًا له !




حبي لا زالَ مدفونًا بين جنباتِه ..
يأبى أن يحگي ليواري أحدٌ ما دموعه ..


وحفَر الفقدِ لا زالت تنقِب فِي الوجع ..
أما من گلماتٍ تخرجُ من قلبِي لتخففَ هذَا الألم !


وحدتِي الخانقة انغلقَت هُناك ..
وباتَ لسانِي يتحدثُ عن أصنامِ البشرِ التي تحفنِي بسعادة !


عجبًا .. أيًا عجبًا لقلبِي !
يا عذابِي .. يا موطنَ آلامِي !!


أيا ليتگ تتحدَّث قليلًا بكلمك ..
وتفرغ الأحزان المحشوَّة بشناعةٍ فِي لُبِّك !!


فلو أبيتَ الحدِيث ..
وآثرت الصمُوت ..
وأحببتَ الحبِيس ..
وجامحتَ الصمُود !


فسأتخذُ قلمِي قلبًا لِي ..
رفيقًا لبرǐين دموعي ..


سأكتُب ..
لأرممَ حفرَ الفقدِ العميقَة القاتِلة !


سأكتُب ..
لأمسحَ بصماتِ الخيانةِ الخبيثَة التي التصقَت بقلبِي !


سأكتُب ..
لأجلِ تشتتِ وحدةٍ أبت أن تغادرنِي !


سأكتُب ..
تحتَ الشَّمس ..
وتحتَ القمَر ..
تحت الضيء ..
وتحتَ الفي ..
تحتَ الشجَر ..
أو ساعةَ السحَر !




سأكتُب ..
لأسعد !
وسأكتٌب ……
لقلبِي "الأخرس" !





attachment

أرسل "« خَرسَـاءٌ ~ !! »" إلى Facebook أرسل "« خَرسَـاءٌ ~ !! »" إلى del.icio.us أرسل "« خَرسَـاءٌ ~ !! »" إلى StumbleUpon أرسل "« خَرسَـاءٌ ~ !! »" إلى Google

تم تحديثة 28-04-2016 في 15:08 بواسطة J U L I A N (اضافة الوسام)

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
المدونة الأدبية

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الخاصة بـ هدوء الملاك
    حِينَ يتخذني رَفيقًة لهُ
    يّعذبني بصَخب لآ يسمعهُ سُوآي
    يتلبسُ حُرُوفي
    ف يأبى أن يجعلهَا تَتحرر من قُيُوده
    وكأنه يستمتع بجمعهَا في الدآخل
    فتتَزاحم وتختنق من الألم المَكُبوت
    لآ تَستطيع الخُروج ...
    ف الصمَت رآفقني ونسبهَا لنفسه !

    -

    كلمآتك تهز المشآعر رَوعة واحتَوت قَلبي بجَمالها :$

    ~
    أول مرة قرأت لك خآطرة ، اثار اعجابي اسلوبك الجميل وقدرتك على صياغتها باحترافية بالنسبة لعمرك وافرحني هالشي بالفعل
    جدا جدا تعجبني كلماتك embarrassed قلمك وابداعك هذا بيكون شيء كبير ف المستقبل ان شاء الله دام انه من الآن بهذا الجمال ، استمري 3>
كتابة تعليق كتابة تعليق

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter