مشاهدة تغذيات RSS

naseemalrooh

وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ

تقييم هذا المقال
attachment
attachment




attachment
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

الليل معروف بسوادهِ الذي يختلي فيه الإنسان بنفسهِ أو يختلي بمن يعشقهُ أو من يذهب الى النوم،
فالليل يجد الإنسان راحتهُ وما يحب فعلهُ وما تهواهُ نفسه فكم منّا من يذهب الى أن ينام وكم منّا من يحب أن يشاهد التلفاز
أو يجلس على الإنترنت أو يتكلّم على الهاتف مع من يحب، وهناك من
في غرفة مظلمة يقيم
الليل ويختلي فيها مع من يحب ويصلّي ويبكي
من خشية
الله تعالى فما أجمل هذا العشق الذي لا تعب من بعده ولا خسران،
أن قيام
الليل هو أحد النوافل المحببة إلى الله ،والتي يرتقي صاحبها إلى منزلة أحباب الله
،حتى يغدو
الله خير معين له في كل مسارات حياته.


attachment


فقيام
الليل هو أن تقضي الليل أو جزء منهُ ولو لساعة في طاعة الله كالصلاة أو قراءة القرآن أو التسبيح
والتهجيد وذكر
الله تعالى والإستغفار لله عمّا قدّمت يداهُ وما تأخّرت، وأن يبكي الشخص لله عزّ وجل وهو
خاشع ذليل يتذكّر فيها ما فعلهُ أو ما قصّر على فعل أو طاعة
لله عزّ وجل، فقيام الليل هو دأب الصالحين الذين
هم وحدهم من يتميّزون في قيام
الليل، وطريق الفوز بالجنّة لأنّ الجنّة تحتاج الى من يعبد الله في الخلا والعلانية،
وهي التجارة التي يربط فيها العبد مع
الله ليتقرّب منهُ، وهو الطريق التي يشكو فيها المسلم لله تعالى
على أحوالهِ ويسأل
الله تعالى من فضلهِ ليفرّج عليه هم أو ضيق، ويتضرّع فيها الصالحون الى ما عند الله
ويبيعون ما في الدنيا من نعيم زائل، وهم الذين ذكرهم
الله تعالى في كتابهِ فقد قال تعالى : { تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ }
فهم لا يعرفون أن يناموا إلاّ أن تبكي عيونهم من الخوف من الله وعندما يذهبون الى النوم تتزعزع قلوبهم
وترتجف وتخاف فتجدهم يقومون ويتوضّئون ويذهبون الى غرفتهم فتجدهم يصلون ويبكون من خشية
الله،
فهؤلاء هم فقط من يفوزون
بالجنّة من دون حساب لأنّ الله حرّم النار على من بكى من خشيتهِ

صلاة قيام الليل
تزيد من شرف المؤمن وترفع قدره عند الله،فقد قال رسول الله-صلى الله عليه وسلم-
أتاني
جبريل فقال: يا محمد، عش ما شئت فإنك ميت، وأحبب من شئت فإنك مفارقه،
واعمل ما شئت فإنك مجزي به، واعلم أن شرف
المؤمن قيامهبالليل، وعزه استغناؤه عن الناس
قيام الليل من أعظم الأعمال التي يثاب عليها المؤمن بثواب لا تعلم مدى عظمته ولا روعته،كما في
قوله
تعالى: تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا ومما رزقناهم ينفقون
فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون
لقيام
الليل أثر عظيم في إسدال الرضا والطمأنينة على قلب المؤمن،كما في قوله
عز وجل: ومن آناء
الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى
يعطى مقيم
الليل نورا وضياء في وجهه عند مداومته على هذه العبادة،فقد سئل الحسن البصري
ما بال المتهجدين
بالليل من أحسن الناس وجوها؟قال: لأنهم خلوا بالرحمن فألبسهم من نوره.
قيام
الليل من أعظم القربات إلى الله؛فالعبد عند القيام يختلي بربه ويتصل به بعيدا عن أعين الناس
فيبثه همومه ويسأله حوائجه ليجد
الله خير مجيب له،فقد قال رسول الله-صلى الله عليه وسلم
ينزل ربنا تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا كل ليلة حين يبقى ثلث الليل الآخر
فيقول: من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له، حتى الفجر
كما أن قيام الليل يعتبر دأب
النبى-صلى الله عليه وسلم-فليس ثمة أمر أعظم من أن نجعل حببيبنا المصطفى خير قدوة لنا
عائشة-رضي الله عنها-تروي لنا كان النبي يقوم من الليل حتى تتفطر قدماه.
فقلت له: لِمَ تصنع هذا يا رسول الله، وقد غُفر لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر
قال: أفلا أكون عبداً شكوراً
كل تلك الفضائل تدعونا إلى أن نسلك هذا الدرب ونجعله نهجنا لنحظى بخير الجنان
عند مولانا،ففي
قوله عز وجل "يا أيها المزمل*قم الليل إلا قليلاً :
خير دليل على أن
المولى ينادينا أن هلموا إلى نعمي الخفية وثوابي الذي لا ينفذ 64eaab054e906f96cdea5e0d9570c10f


attachment
الى هنا نصل الى نهاية المقال.
واسال
الله عز وجل ان يعيننا على عبادته
ويجعلنا من اهل
الجنة يارب.a184db2a3f20c1dec093593406f7cd72

في آمان الله

e85a1680044c193764b1908bb497f4c7


أرسل "وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ" إلى Facebook أرسل "وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ" إلى del.icio.us أرسل "وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ" إلى StumbleUpon أرسل "وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ" إلى Google

تم تحديثة 16-03-2015 في 20:11 بواسطة آلرآية آلسودآء

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter