مشاهدة تغذيات RSS

Naru-Mina

أودري هيبورن , ذات الدماءِ الزرقاء

تقييم هذا المقال
attachment

( نافذة )

نعم , إنها تغرّد في السينما , في سمائها تطيرُ منفردة , رشيقة , أنيقة ,
تقيم من سربِ فراشاتٍ .. عالمًا مؤثثًا بالألوانِ و الفساتين الفاتنة
و الأفلام الناضجة / المحفورة في الذاكرة .

( أيقونة )

مالا يًدركه العقل , مالا تُدركهً المخيّلة , وما يقطر من ضحكتها يستحيل بريّة واسعة للأيائل و العصافير ,
تقرأ النصّ المكتوبَ بنعومة و امعان تام , ثم تسكبهُ علينا برشاقة و حبّ كمن يستريح في أريكةِ وردٍ
و النسيم يداعب الوجه , حضورها يغسلُ القلبَ بالنهرِ و الضوء ,
تقمّصها للدور يعجز عن وصفهِ الناقد / الأديب , أيقونة الجمال و الموضة ,
حصدت جائزة أوسكار في أول طلّة سينمائية هوليودية , وكي تتوسّع في نجاحتها أكثر كان عليها
أن تكون مغايرة ومختلفة عن الجميع , اختارت الأناقة اسمًا لها و التعبير بنظرتها من صفاتها ,
مضت في طريقها تُنثرُ الإبداع والدهشة , تصدت للأدوارِ الرذيلة و أودعتها في صندوق لم تفتحه ,
و في فيلم Breakfast at tiffany’s , الذي يعدّ أحد الكلاسيكيات التي لا تموت ,
حلّقت فيه عبر المروجِ الكثيفة إلى سماءِ الكبار , ظهورها بذلك الفستان الأسوَد والنظارات أخذَ ضجيجًا واسعًا
و أعيد تدويرُهُ مجددًا في الاعلانات الحديثة .. تركتِ السينما في قمّة ابداعها إلى مسافاتٍ بعيدة
و عاشت مع عائلتها الصغيرة , إذ أشرعت أبوابها بعدئذ .. بحثًا عن الإنسانية و قضت سنواتها العشرِ
الأخيرة في مساعدة الفقراء , في حين أنه تم اختيارها كسفيرة للنوايا .. إنسانيتها جعلت المحبّة أعمق ,
جعلتها تتدفق في قلوبِ المشاهدين ..

( هي )

“يعتقد الكثيرون أنّنى أعتبرُ نفسي أيقونةً للجمال و الموضة , وهذا ما يدور في عُقلهم ..
أما بالنسبة لي فأنا أفعلُ ما أحُبهُ فقط “


( مَخرج )

ذات الدماءِ الزرقاء , أودري هيبورن , إشارة إلى أصولها الملكية
التي تُنسب إلى الملكية الهولندية , صنّفها معهد السينما العالمي
كثالثِ أسطورة سينمائية بعد كاترين هيبورن و بيتي ديفيز !!!


مدونتي : http://mohannad91.wordpress.com/

أرسل "أودري هيبورن , ذات الدماءِ الزرقاء" إلى Facebook أرسل "أودري هيبورن , ذات الدماءِ الزرقاء" إلى del.icio.us أرسل "أودري هيبورن , ذات الدماءِ الزرقاء" إلى StumbleUpon أرسل "أودري هيبورن , ذات الدماءِ الزرقاء" إلى Google

تم تحديثة 16-03-2015 في 19:58 بواسطة آلرآية آلسودآء

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter