مشاهدة تغذيات RSS

هدوء الملاك

فعَالية أنْوَار رَمَضانية (2)

تقييم هذا المقال

attachment


attachment



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وهآ نحن نصل لفقرتنا الثانية في هذا الشهر الفضيل
نختمها لكم بمسآحة لكم تخطهآ أقلآمكم بنور الخير



attachment


كثيرة هي الاعمال لآ تعد ولآ تحصى ، وتعددت الطُرق وتفرعت لـ أعمال الخير والصلآح 
التي نتروي منهآ الأجر والثواب من الله عز وجل 
وخير ما نقوم به الاقتداء بالصالحين في تلك الاعمال 
 فهنا هي مسآحة لكم للكتآبة عن أفكار لعمل خير وكسب الأجر  سواء قام بها صحآبة أو علمآء أو حتى أشخاص آخرون .. 
ليكونوا لنا قدوة نصل بها إلى رضى الله عز وجل 
 سآئلة المولى ان يجمعنا في جنآته 


أرسل "فعَالية أنْوَار رَمَضانية (2)" إلى Facebook أرسل "فعَالية أنْوَار رَمَضانية (2)" إلى del.icio.us أرسل "فعَالية أنْوَار رَمَضانية (2)" إلى StumbleUpon أرسل "فعَالية أنْوَار رَمَضانية (2)" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الخاصة بـ prince700
    السلام عليكم
    كيف الحاال ^^

    هل يمكنني الكتابة حول هذا الموضوع ايضاا
    او انه يجب ان اكون مشترك من قبل او ما الى ذالك؟؟؟

    حابب اشارك لا اكثر e40d
  2. avatar509937_411
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    الحمد لله وانت (:

    حياك مافي اشتراك المجال مفتوح للجميع، تكتبه ف تعليق ف هذي المدونة ^^
  3. الصورة الرمزية الخاصة بـ prince700
    الحمد لله بصحة وعافية ^^

    اهااا شكراا جزيلا
    جاري العمل ...
    ^_^
  4. الصورة الرمزية الخاصة بـ prince700

    بّسًم ٱللۂ ٱلرحًمنٌ ٱلرحًيّم*
    # ٱلسًلٱم عليّكم وِرحًمة ٱللۂ وِبّركٱتُة



    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
    -السلف وتلاوة القرآن الكريم في رمضان :-

    كان السلف الصالح يتسابقون إلى تلك المأدبة، ويتنافسون فيها، وخاصة في شهر رمضان المبارك الذي خصه الله سبحانه وتعالى دون شهور السنة بإنزاله على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فهذا الأسود بن يزيد رضي الله عنه يروى عنه أنه كان يعكف على القرآن في رمضان حتى يختمه كل ليلتين، وكذلك كان يفعل سعيد بن جبير..
    وكان قتادة يختم القرآن في سبع، وإذا جاء رمضان ختم في كل ثلاث، فإذا جاء العشر ختم كل ليلة.
    وهذا محمد بن إسماعيل البخاري رحمه الله كان يجلس بعد صلاة القيام ليختم القرآن كل ثلاث ليال.
    وهذا سفيان الثوري رحمه الله كان إذا دخل عليه رمضان أيضا ترك كل مشاغل الدنيا، وأقبل على قراءة القرآن..
    وكان الزهري رحمه الله إذا دخل عليه رمضان يفر من قراءة الحديث، ومجالسة أهل العلم، ويقبل على تلاوة القرآن من المصحف.
    وكان المازني البصري علامة زمانه في الفقه والنحو رحمه الله تعالى إذا دخل شهر رمضان لا ينشد بيتا من الشعر حتى ينتهي، وإنما كان شغله قراءة القرآن..
    ترك هؤلاء فضائل الأعمال التي هي دون القرآن الكريم في المثوبة والأجر، فما بالنا نحن لا نريد أن نعزم على ترك المحرمات والمكروهات في تلك الأوقات التي ينادينا فيها مناد السماء أن يا باغي الخير أقبل؟!!
    كما كان الرجل من السلف الصالح يحرص على أن يشرك أهله وأصحابه في ذلك الفضل، فهذا زبيد اليامي كان إذا حضر رمضان أحضر المصحف، وجمع إليه أصحابه..
    وبعضهم كان يخصص ختمة لأولاده يجمعهم عليها لينشأوا على تعظيم رمضان وحب القرآن..
    ومنهم من كان يستغل الفترة من بعد الإفطار إلى صلاة العشاء، وهي الفترة التي يقضيها الناس الآن في تسالي التلفاز في تلاوة القرآن، ويجعل لنفسه ختمة مخصصة بهذه الفترة، مثل سعيد بن جبير، وساعدهم على ذلك أنهم كانوا يؤخرون صلاة العشاء في شهر رمضان تأخيرا شديدا، كما قال ابن عساكر في تاريخ دمشق، فهل من مشمر للحاق بهم؟؟..
    ومن العجب أن الملوك من السلف كانوا يسابقون سائر العباد في ذلك المضمار، ولا عجب! فكان علو الهمة عند أحدهم يجعله يطمع في أن يكون صاحب المنزلة العالية في الآخرة كما كان صاحب الملك في الدنيا، فهذا الوليد بن عبد الملك الخليفة الأموي يذكر عنه أنه كان يختم القرآن في كل ثلاث.. وكان المأمون الخليفة العباسي يكثر من قراءة القرآن في شهر رمضان حتى يكون في صوته بحة..
    وهذا الحجاج رغم مشاغله في الثورات والفتوحات كان يعين له قارئا في رمضان يقرأ عليه القرآن الكريم..
    هذه نماذج من حياة السلف الصالح في التفرغ لتلاوة القرآن في رمضان
    فحري بنا أن نكون أجود ما نكون في رمضان

    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
    - خير الاعمال في رمضان ~

    أولاً : الصوم :
    قال صلى الله عليه وسلم : ( كل عمل ابن آدم له الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف . يقول الله عز وجل : إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به ، للصائم فرحتان ؛ فرحة عند فطره ، وفرحة عند لقاء ربه، و لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك ) [أخرجه البخاري ومسلم] وقال صلى الله عليه وسلم : ( من صام رمضان إيماناً و احتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ) [أخرجه البخاري ومسلم]


    ثانياً : القيام:
    كان قيام الليل دأب النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه . قالت عائشة : رضي الله عنها : ( لا تدع قيام الليل ، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لا يدعه ، وكان إذا مرض أو كسل صلى قاعداً . وكان عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ يصلي من الليل ما شاء حتى إذا كان نصف الليل أيقظ أهله للصلاة ثم يقول لهم : الصلاة ، الصلاة .. ويتلو هذه الآية : ( وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها لا نسألك رزقا نحن نرزقك والعاقبة للتقوى ) [طه الآية 132] .
    وكان ابن عمر يقرأ هذه الآية : ( أمن هو قانت آناء الليل ساجداً وقائماً يحذر الآخرة ويرجو رحمة ربه ) [الزمر الآية 9]


    ثالثاً : الصدقة:
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس ، وكان أجود ما يكون في رمضان ، كان أجود بالخير من الريح المرسلة .. وقد قال صلى الله عليه وسلم : ( أفضل الصدقة صدقة في رمضان ) [أخرجه الترمذي عن أنس] . فيا أخي :للصدقة في رمضان مزية وخصوصية فبادر إليها واحرص على أدائها بحسب حالك ولها صور كثيرة منها : أ ـ إطعام الطعام ب ـ تفطير الصائمين ج - الصدقة بالمال د- الصدقة باللباس ...وغيره.



    رابعا: الجلوس في المسجد حتى تطلع الشمس
    كان النبي ، صلى الله عليه وسلم ، إذا صلى الغداة ـ أي الفجر ـ جلس في مصلاه حتى تطلع الشمس .. [أخرجه مسلم] .
    وأخرج الترمذي عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه قال : ( من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة ) [ صححه الألباني] .

    خامسا: العمرة في رمضان :
    ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( عمرة في رمضان تعدل حجة ) [أخرجه البخاري و مسلم] .
    وفي رواية : ( حجة معي ) . فهنيئا لك ـ يا أخي ـ بحجة مع النبي صلى الله عليه وسلم .


    سادسا : تحري ليلة القدر :
    قال الله تعالى : ( إنا أنزلناه في ليلة القدر وما أدراك ما ليلة القدر ليلة القدر خير من ألف شهر ) [القدر الآيات 1ـ3] .
    وقال صلى الله عليه وسلم : ( من قام ليلة القدر إيماناً واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ) [أخرجه البخاري ومسلم] .
    وكان النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى ليلة القدر ويأمر أصحابه بتحريها ، وكان يوقظ أهله في ليالي العشر رجاء أن يدركوا ليلة القدر .


    سابعا: الإكثار من الذكر والدعاء والاستغفار :
    أخي الكريم .. أيام وليالي رمضان أزمنة فاضلة فاغتنمها بالإكثار من الدعاء وبخاصة في أوقات الإجابة ومنها :
    1ـ عند الإفطار ، فللصائم عند فطره دعوة لا ترد .
    2ـ ثلث الليل الآخر . حين ينزل ربنا تبارك وتعالى ويقول : ( هل من سائل فأعطيه هل من مستغفر فأغفر له ) .
    3ـ الاستغفار بالأسحار : قال تعالى : ( وبالأسحار هم يستغفرون ) .
    4ـ تحري ساعة الإجابة يوم الجمعة وأحراها آخر ساعة من نهار يوم الجمعة .


    ثامنا: صلة الرحم :
    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( من سره أن يبسط في رزقه وينسأ في أجله فليصل رحمه ) ومعنى ينسأ أي يؤخر [رواه البخاري] .
    وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( صلة الرحم تزيد في العمر ) حسنه المناوي في فيض القدير وصححه الألباني في صحيح الجامع .
    إن صلة الرحم من محاسن الأخلاق التي حث عليها الإسلام ودعا إليها وحذر من قطيعتها .



    المصادر/كتاب : كيف نعيش رمضان للمؤلف: عبد الله الصالح
    وكتاب/ كيف تطيل عمرك للمؤلف: محمد ابراهيم النعيم


    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
    - اعمال خير يسيرة تكسب بها الثواب والاجر ~

    - حلقات الذكر مع الاصدقاء
    - خدمة المصلين في المساجد
    - مساعدة المساكين وفعل الخير
    - نسيان الخلافات والمسامحة
    - التبسم والمقابلة ببشاشة
    - اماطة الاذى
    - غض البصر وكف اللسان عن السب والشتم
    - الامر بالمعروف والنهي عن المنكر

    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~




    سلامي لكم من القلب الى القلب
    اتمنى ان اكون قد افدتكم
    تحيااتي لكم
    دمتم بود ~

  5. الصورة الرمزية الخاصة بـ Gray Tune

    جزاكم الله كل خير .
  6. الصورة الرمزية الخاصة بـ *Dark Lady
    بارك الله فيكم و تقبل الله اعمالكمe415
  7. avatar504102_97
    جزاك الله خير و الله يتقبل صالح أعمالكم
    و يرزقكم الخير في الدنياو الأخرة ^^

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter