مشاهدة تغذيات RSS

A S H U R A

لا تمسّني . . !

تقييم هذا المقال
attachment






بسم الله الرّحمن الرّحيم



17f5d9e829da096b8e663a2c7793fdef


مااَ الذي حدثَ فجأةة . ؟ لماذا كُل هذااَ السّواد . ؟ أهيَ غُرفةة مُظلمةة ام مشااَعر بَ الكااَبُوس حااَلمة . ؟!

هذااَ ليسَ هُو . . !

،

شااَشة سودااَء . . صفحةة قااَتمةة . . قلم ينزف ، كُل شيء اصبحَ مقتُولاً فجأةة . .

ميتاً . ؟ لا . . هُنااَك من يتنفّس . ! هُنااَك خيُوطاً بيضاءَ رقيقةة . . تشعّ وسسطَ تلك الغُرفةة !

يكااَدُ يُخفيهااَ ذلك الكااَبُوس القااَتل ، لكنهااَ تلمع . . !

من صااَحب تِلك الخيُوط يا تُرى . ؟ من صااَحب ذلك الحُلم المُحتضِر . ؟ من صااَحب ذلك الامل المقتُول . ؟

.
.


فجأةة . . يُسمع صدًى من بعييد ، لِمن هذا الصّوت . ؟ لِمن هااَته النبرةة الشّااّمخةة . ؟!

يرفضُ نفثَ الغُبـااَر على كِبريـااَئه . . يمقتُ خدشَ احترااَمه على اراقة دمااَئه ،

لا تمسّه . ! رُبمااَ تتحوّل تِلك الغُرفة الى حديقةة . ! رُبمااَ يُزااَلُ ذلكَ الكااَبُوس منَ الحقيقةة . !



attachment

رُبمااَ يعُود ذلكَ الحُلم المُحتضِر للحيـااَةِ . . . رُبمااَ

* مُجرّد بوح قلم .












أرسل "لا تمسّني . . !" إلى Facebook أرسل "لا تمسّني . . !" إلى del.icio.us أرسل "لا تمسّني . . !" إلى StumbleUpon أرسل "لا تمسّني . . !" إلى Google

تم تحديثة 03-03-2015 في 20:52 بواسطة هدوء الملاك (إضافة الوسام (:)

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الخاصة بـ Sωɑn



    جميلة من العنوآن حتى آخر كلمة *

    أدآم الله بوح قلمك ، و جزآك الله خيراً ^_~


  2. الصورة الرمزية الخاصة بـ S H E E R Y
    أوووخس حَركآت يَ المدونه ههههههههه laugh
  3. الصورة الرمزية الخاصة بـ الجنرال شون
    دائماً تعجبني كلماتك . حتى في المقالات .
    روعة أخي الغالي أستمر ^^
  4. avatar565015_120




    *

    الله يسعد ايامكم على الكلمات الطيّبة .












مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter