مشاهدة تغذيات RSS

ربي سبحانـہ ♥

الدعــــاء والذل للــه

تقييم هذا المقال
أنشد عبد الله بن محمد بن يوسف رحمه الله لنفسه:
أسير الخطايا عند بابك واقف على وجلٍ ممَّا به أنت عارف
يخاف ذنوباً لم يغب عنك غيبها ويرجوك فيها فهو راجٍ وخائف
فمن ذا الّذي يرجو سواك ويتَّقي ومالك من فصل القضاء مخالف
فيا سيّدي لا تخزني في صحيفتي إذا نشرت يوم الحساب الصَّحائف
وكن مؤنسي في ظلمة القبر عندما يصدُّ ذوو ودِّي ويجفو المؤالف
لئن ضاق عنِّي عفوك الواسع الَّذي أرجِّى لإسرافي فإنِّي لتالف
*****************
وقال آخر:
واحسرتي ، واشِقوتي من يوم نشر كتابيه
وأطولَ حُزني إن أكن أوتيته بشماليه
وإذا سُئلت عن الخَطأ ماذا يكون جوابيه ؟
و احَرَّ قلبي أن يكونَ مع القلوب القاسية
كلا ولا قدمت لي عملاً ليوم حسابية
بل إنني لشقاوتي وقساوتي وعذابيه
بارزت بالزلات في أيام دهرٍ خالية
من ليس يخفى عنه من قُبح المعاصي خافية

أرسل "الدعــــاء والذل للــه" إلى Facebook أرسل "الدعــــاء والذل للــه" إلى del.icio.us أرسل "الدعــــاء والذل للــه" إلى StumbleUpon أرسل "الدعــــاء والذل للــه" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

كتابة تعليق كتابة تعليق

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter