مشاهدة تغذيات RSS

Twinkles

صبرا أهل سوريا

تقييم هذا المقال
d12dea3f31607f46cc4279e997992aa7



صورة لشاب سوري يعانق أخته الصغيرة بعد إنتشالها حيّة من تحت الأنقاض..
صورة لا تتحدث عن المأسآة، بل تصرخ بها.

كيف لقذيفة حاقدة، بأن تفرق شمل عائلة متعبة، وتشوه ذكريات طفلة بريئة.

أي سلطة بشرية تملك حق الإجرام؟ أو أي إنسان يستطيع أن يتخلى عن إنسانيته، ويقود طائرة الموت بإتجاه أحياء المدينة الشاحبة!

هكذا هي الحرب..
قبل أن تمزق فرحة شعب، تمزق إنسانية الكثير من العساكر، والجنود.

هكذا هي الحرب..
تحفر على صدور الأوطان حروف البكاء، وتجعل في سواد السماء رثاءًا للشعب، وتتلاشى ليبقى الألم.

أرسل "صبرا أهل سوريا" إلى Facebook أرسل "صبرا أهل سوريا" إلى del.icio.us أرسل "صبرا أهل سوريا" إلى StumbleUpon أرسل "صبرا أهل سوريا" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
المدونة الأدبية

التعليقات

  1. avatar114640_37
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    اللهم انزل عليهم بأسك الذي لا يرد عن القوم المجرمين
كتابة تعليق كتابة تعليق

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter