مشاهدة تغذيات RSS

Maria Wonders

وهكذا تمضي الحياة

تقييم هذا المقال
مشهد من ون بيس
طاقم قبعة القش يودعون سفينتهم التي حملت ذكريات مغامراتهم

وقبل ان تحترق السفينة , سمعوا همسها وهي تقول
آسفة : بـ ودي لو أبحرت بكم مسافةً أطول


attachment


نتخيل لو تحدثت معنا الاشياء التي اضطررنا لفراقها , لكان الفراق اصعب



اتذكر مشهد الفراق الاخير لغرفتي .. وانا ألم كل الاغراض فيها .. واخرج "الكرتون" الاخير الي فيه اغراضي

وقفت وقفة درامية وانا انظر في كل زاويه واطالع في الارض وفي السقف
أكاد اقسم اني قلت "نشوفك على خير" ninja <-

الظاهر لو نطقت غرفتي وقالت .. آسفه تمنيت تجلسين اكثر .. كان تمعقطت بجدرانها وربما لن يخرجوني الا بالقوة knockedout

--

هكذا الحياة .. وهكذا تمضي

احياناً لابد من المضي ولابد من القناعه

تغيرت اشياء كثيرة بحياتنا .. البعض لا تهمه تلك التفاصيل والبعض الاخر يعتبرها من الكنوز

وفي منتدانا .. تغيرت امور كثيرة

لم يعد مكسات هو نفسه ..لكنه ايضاً لم يتغير كلياً

سجلت أجيال جديده معنا .. وأصبح الاعضاء الاقدم كـ ضيوف الشرف , ان طلو فرحنا بطلتهم
وقد نصبح ضيوف شرف يوما ما

هذا المقال اهداء لـ قسم ركن مكسات لتحميل الصور ولجميع مرتاديه قديماً وحديثاً

2a806732903817d55344efa9f1392254


نراكم على خير chinese


أرسل "وهكذا تمضي الحياة" إلى Facebook أرسل "وهكذا تمضي الحياة" إلى del.icio.us أرسل "وهكذا تمضي الحياة" إلى StumbleUpon أرسل "وهكذا تمضي الحياة" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

  1. avatar79120_33
    وصلت الى السطور الي صورتي فيها الجدران لو نطقت.. خربتي ام الجو
    >>جات في بالي مشاهد كتيرة من كلاسيك كارتون

    شكرا على الإهداء...
    لا أستطيع أبدا وصف مشاعري في تلك اللحظات وأنا أقرأ الإعلان!
    اخدت وقت حتى اصدق عودة الصلاحية للكتابة هناك, والتي لم أفقدها أصلا

    كما في الماضي... انه الماضي يعود من جديد
    وكأنها اشارة لعودته.. الماضي لا ينتهي أبدا !
    لا شيء يتبدل

    * لا أؤمن بحكاية ضيوف الشرف هذه^^
    تم تحديثة 17-02-2014 في 12:46 بواسطة Li Hao
  2. الصورة الرمزية الخاصة بـ Hotohori - Sama
    برافو مارسي

    بعيد عن حديث الشجن و الحنين لأني ماني في مقام يسمح حاليا بس توقعت "الغرفة الصغيرة" مصطلح خاص ببيتنا القديم.. الغرفة هذيك كانت غرفة الالعاب.. ما اتخيل كيف ضاقت او اننا احنا لما كبرنا صرنا ناخذ مساحة اكبر فصرنا نحسها أضيق.. او ان النفوس ضاقت فعلا بعد ما كانت وسيعة.. اعتقد مساحة الغرفة كانت متر في مترين اذا مش اصغر لكنها كانت توسع كل ألعابنا و ٣ صناديق العاب و بيت اللعب و خيمة الأسرار و كنا نحط فيها التلفزيون و السيغا لا و فيه مكان برضو نجلس فيه و نشرب حليب و كوكيز.. ايه صح كان فيها الدولاب المحرم و مشغل الأسطوانات (الفونوغراف) حق ابوي ما ادري كيف كانت غرفة صغيرة.
  3. avatar257020_311
    ليهو + هوتو

    لي عودة لكم ان شاء الله ~
  4. الصورة الرمزية الخاصة بـ ناروتو
    السلام عليكم

    مقال رائع وذو شجون

    دائما لحظة الفراق صعبه وما يزيدها صعوبة ان تكون اجمل ذكرياتك ستبقى مع من انت بصدد فراقه >.<

    وهذا امر لابد منه فهذه سنة الله في خلقه ان يفنى القديم يحيى مكانه شيء جديد ولا يبقى لنا الا الذكريات الجميلة
  5. avatar118908_144
    جميل مرة كلامك
    ذكرتيني بي منزلنا القديم كنت أصور كل غرفة قبل لا ننقل
    وفي النهاية ضاع الفيديو e413

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter