• يوفنتوس يستيعد توازنه ويبتعد مجددا في الصدارة وبالوتيلي يضرب بقوة في اول مباراة مع ميلان

    888015f9fdef31730251cc0ca893435f_photo_1359954282093-1-HD
    استعاد يوفنتوس توازنه وابتعد مجددا في الصدارة بعدما حقق فوزه الاول في معقل كييفو منذ التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر 2008 (2-صفر حينها)، وجاء بنتيجة 2-1 الاحد في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم.
    ودخل يوفنتوس الى ملعب "مارك انتونيو بنتيغودي" بمعنويات مهزوزة تماما بعد ان حقق فوزا واحدا في المراحل الاربع السابقة (خسر امام سمبدوريا 1-2 على ارضه وتعادل مع بارما 1-1 وفاز على اودينيزي 4-صفر وتعادل مع جنوى 1-1 على التوالي)، كما انه خرج الثلاثاء الماضي من الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس بطريقة دراماتيكة على يد مضيفه لاتسيو بعد ان خسر امامه 1-2 في الاياب (1-1 ذهابا).
    كما خاض فريق "السيدة العجوز" لقاء اليوم بغياب مدربه انتونيو كونتي وثنائي الدفاع جورجيو كييليني وليوناردو بونوتشي بسبب العقوبات التي فرضها عليهم الاتحاد الايطالي بعد تهجمهم على حكم مباراة المرحلة السابقة امام جنوى.
    وقررت لجنة الانضباط في الاتحاد الايطالي فرض عقوبات بالجملة على يوفنتوس بسبب التهجم على الحكم بعد ان تغاضى الاخير عن ركلة جزاء في الثواني الاخيرة من مباراة المرحلة السابقة، وقد عوقب كونتي بالايقاف لمباراتين وتغريمه بمبلغ 10 الاف يورو، كما نال الفريق حصته بعد ان غرم بمبلغ 50 الف يورو لفشله في السيطرة على جمهوره الذي بصق وتهجم على حكام مباراة السبت.
    كما عوقب رئيس يوفنتوس جوسيبي ماروتا بحرمانه من ممارسة اي من صلاحياته حتى 18 شباط/فبراير المقبل، واوقف المدافعان بونوتشي وكييليني لمباراتين ومباراة على التوالي على ان يدفع الاول 10 الاف يورو والثاني 5 الاف.
    وكان الحكم ماركو غيودا اثار حفيظة كونتي وجميع لاعبي يوفنتوس عندما تغاضى عن ركلة جزاء في الثواني الاخيرة من مباراة السبت الماضي رغم ان الكرة لمست بشكل واضح يد المدافع السويدي لجنوى اندرياس غراكفيست، ما تسبب بحرمان "السيدة العجوز" من نقطتين وهذا الامر مهد الطريق امام نابولي لكي يصبح على بعد ثلاث نقاط من حامل اللقب.
    ويبدو ان هذه العقوبات منحت لاعبي يوفنتوس اندفاعا للرد على الاتحاد في ارضية الملعب، اذ تمكنوا من تخطي الغيابات التي طالت ايضا المهاجم المونتينغري ميركو فوسينيتش بسبب تراكم الانذارات والدنماركي نيكلاس بندتنر وسيموني بيبي بسبب الاصابة، فاعادا فريقهم الى الصدارة وحيدا بعد ان تشاركها امس السبت مع نابولي الذي تغلب على كاتانيا 2-صفر.
    وكانت بداية يوفنتوس الذي عوض غياب بونوتشي وكييليني عن خط لدفاع بالاوروغوياني مارتن كاسيريس ولوكا ماروني، مثالية اذ افتتح التسجيل في الدقيقة 10 بهدف رائع لاليساندرو ماتري الذي وصلته الكرة من الجهة اليمنى بتمريرة عرضية للتشيلي ارتورو فيدال فاطلقها "طائرة" في شباك الحارس كريستيان بوجيوني.
    وحصل "بيانكونيري" على اكثر من فرصة لاضافة هدف ثان، ابرزها لسيباستيان جوفينكو الذي تبادل الكرة مع ماتري قبل ان يسدد بجوار القائم (19)، واتبعها اندريا بيرلو بركلة حرة صدها الحارس (36) ثم السويسري شتيفان ليخشتاينر بتسديدة من داخل المنطقة اثر تمريرة بينية من بيرلو صدها بوجيوني دون عناء (39).
    لكن اللاعب السويسري عوض هذه الفرصة بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 42 بعد لعبة جماعية رائعة بدأها جوفينكو الذي مرر الكرة الى ماتري فاعادها الاخير الى لاعب بارما السابق الذي حضرها بكعبه لليخشتاينر فاطلقها الاخير قوية في الشباك.
    وفي بداية الشوط الثاني نجح كييفو في تقليص الفارق عبر الفرنسي سيريل تيرو الذي وصلته الكرة داخل المنطقة بعد ان سيطر عليها زميله الفنلندي بيرباريم هيتيماج بصدره بشكل خاطىء، فسددها بين المدافعين في الزاوية اليمنى الارضية لمرمى الحارس جانلويجي بوفون (52).
    ونجح يوفنتوس بعدها في استيعاب فورة مضيفه والمحافظة على تقدمه لما تبقى من اللقاء الذي جلس فيه المهاجم المخضرم الفرنسي نيكولا انيلكا، المنتقل الى "السيدة العجوز" من شنغهاي شينهوا الصيني حتى نهاية الموسم، على مقاعد الاحتياط.
    وتابع لاتسيو نزيف النقاط بخسارته الثانية على التوالي وكانت امام مضيفه جنوى 2-3 بعد الاولى على ارضه امام كييفو صفر-1 في المرحلة الماضية.
    وتخلف لاتسيو المنتشي بتأهله الى المباراة النهائية لكأس ايطاليا على حساب يوفنتوس (2-1)، بهدفين نظيفين في الشوط الاول سجلهما ماركو بورييلو (16) واندريا برتولاتشي (22)، قبل ان يقلص سيرجيو فلوكاري في الدقيقة 58، ثم ادرك ستيفانو ماوري التعادل في الدقيقة 82 من ركلة جزاء. لكن الكلمة الاخيرة كانت لماركو ريغوني الذي سجل هدف الفوز لاصحاب الارض في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع.
    وهي المباراة الثالثة على التوالي التي يفشل فيها لاتسيو في تحقيق الفوز في الدوري لكنه بقي في المركز الثالث برصيد 44 نقطة.
    ولم تكن حال انتر ميلان افضل من لاتسيو وفشل في تحقيق الفوز في مباراته الثالثة على التوالي ايضا بعد تعادلين مخيبين وخسر امام سيينا 1-3.
    ومنح السويسري اينوسان ايميغارا التقدم لسيينا في الدقيقة 21، ورد عليه انطونيو كاسانو مباشرة مدركا التعادل (22).
    ومنح اليسيو سيستو التقدم لسيينا بعد دقيقتين، ثم سجل اليساندرو روسينا الهدف الثالث في الدقيقة 55 من ركلة جزاء تسبب فيها المدافع الدولي الروماني المخضرم كريستيان تشيفو ليطرد ويصعب مهمته في العودة في نتيجة المباراة.
    وتراجع انتر ميلان الى المركز الخامس بعدما تجمد رصيده عند 40 نقطة وترك الرابع لغريمه وجاره ميلان الذي قاده نجمه الجديد ماريو بالوتيلي الى فوز غال على اودينيزي 2-1.
    888015f9fdef31730251cc0ca893435f_photo_1359954282093-1-HD
    وضرب سوبر ماريو بقوة في مباراته الاولى مع ميلان منذ انتقاله الى صفوفه قادما من مانشستر سيتي الثلاثاء الماضي مقابل 20 مليون يورو.
    ومنح بالوتيلي التقدم لميلان في الدقيقة 25 من تسديدة قوية من مسافة قريبة، وادرك اودينيزي التعادل في الدقيقة 55 عندما سدد جانبييرو بينتزي كرة من حافة المنطقة ارتطمت بقدم كريستيان زاباتا وعانقت الشباك.
    وحصل ميلان على ركلة جزاء في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع اثر عرقلة ستيفان الشعراوي داخل المنطقة فانبرى لها بالوتيلي بنجاح.
    وعزز فيورنتينا موقعه في المركز السادس بفوزه على ضيفه بارما بهدفين نظيفين سجلهما لوكا طوني (28) والمونتينيغري ستيفان يوفيتيتش (50).
    ورفع فيورنتينا رصيده الى 39 نقطة بفارق نقطتين امام ميلان.
    وعمق اتالانتا جراح مضيفه باليرمو صاحب المركز الاخير بالفوز عليه بهدفين للتشيلي كارلوس ايميليو كارمونا (54) والارجنتيني جيرمان دينيس (71) مقابل هدف للبرتغالي اوغوستو نيلسون (83)، والامر ذاته بالنسبة الى بولونيا الفائز على مضيفه بيسكارا بثلاثة اهداف لاليساندرو ديامانتي (34 من ركلة جزاء) والبرتو جيلاردينيو (50) واليوناني بانايوتيس كوني (66) مقابل هدفين للسلوفاكي فلاديمير فايس (30 من ركلة جزاء) وغايتانو داغوستينو (45 من ركلة جزاء).
    - ترتيب ابرز الهدافين:
    18 هدفا: الاوروغوياني ادينسون كافاني (نابولي)
    15 هدفا: ستيفان الشعراوي (ميلان)
    14 هدفا: انطونيو دي ناتالي (اودينيزي)
    11 هدفا: بابلو اوزفالدو (روما)
    10 هدفا: الالماني ميروسلاف كلوزه (لاتسيو) والارجنتيني اريك لاميلا (روما) وجامباولو باتزيني (ميلان) والبرتو جيلاردينو (بولونيا)
    9 اهداف: السلوفاكي ماريك هامسيك (نابولي) والمونتينيغري ستيفان يوفيتيتش (فيورنتينا)
    8 اهداف: الارجنتيني دييغو البرتو ميليتو (انتر ميلان) والبرازيلي هرنانيس (لاتسيو) والارجنتيني جرمان دينيس (اتالانتا) وفرانشيسكو توتي (روما) وماركو ساو (كالياري)
    - ترتيب فرق الصدارة:
    1- يوفنتوس 52 نقطة من 23 مباراة
    2- نابولي 49 من 23
    3- لاتسيو 43 من 23
    4- ميلان 40 من 23
    5- انتر ميلان 40 من 23
    تعليقات 1 تعليق
    1. الصورة الرمزية الخاصة بـ COCA AL-DOSSRE
      COCA AL-DOSSRE -
      Go Forword Juventus
      الي الامام يوفينتوس
    تعليقات كتابة تعليق

    يرجى كتابة مايظهر في الصورة بشكل دقيق للمتابعة

  • إعلان طولي


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter