• تحليل العرض الدعائي للعبة Tomb Raider

    888015f9fdef31730251cc0ca893435f_c7462fcad1a3675588e12b009db922c8


    888015f9fdef31730251cc0ca893435f_516f8b98aec654e3f392fc237947a1d1

    السلام عليكم يامعشر الميجاجيم فرداً فرداً pirate !

    بعيداً عن المقدمات الرسمية والأساليب الرونقية أشارككم تحليلاتي الفنية لأحد العروض الأولية للعبة [ TOMB RAIDER ]



    888015f9fdef31730251cc0ca893435f_d824d8a1217181e6e038b030cafd55b2
    attachment
    المطور : Crystal Dynamics
    الناشر : Square Enix
    المدراء : Cory Barlog , Noah Hughes
    المصمم : Darrell Gallagher
    المحرك : Crystal Engine
    المنصات : PlayStation 3 , Microsoft Windows , Xbox 360
    النوع : Survival game , Action-adventure , action role-playing
    التصنيف العمري : 18+
    تاريخ الإصدار : 5 / 3 / 2013














    888015f9fdef31730251cc0ca893435f_c074a5872a2bfd499982c45733fdfc80



    ملاحظة : يرجى الضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي glasses


    # بعد أن تخرجت فتاتنا الشابة [ لارا كروفت ] من الأكادمية قررت شد الرحال في مغامرة مجهولة العواقب للبحث عن الآثار المفقودة بأحد الجزر النائية قرب اليابان برفقة بعض الخبراء المستكشفين ولكن فجأة ! صادفتهم عاصفة جعلت من سيفنتهم حطاماً مما أدى إلى تفرقهم بعد ذلك على الجزيرة 888015f9fdef31730251cc0ca893435f_19e31f253ab56df4c3da2308bc26f96b
    # تفيقُ لارا وهي مقيدة الوثاق تنظرُ في استغراب وكأنما حدث ذلك وهي في حالة إغماء من قِبل أناسٍ مجهولين 888015f9fdef31730251cc0ca893435f_61c762942c059cd7e1f86dfcddd56dc7
    # تهرع لارا لنجدة نفسها بإضرام النار فيما يقيّدها
    ولكن لم تأخذ في الحسبان ماينتظرها بالأسفل فالقبو مليءٌ بفتات العظام الذي قد ينفذ بعضه من خلال الجسد
    888015f9fdef31730251cc0ca893435f_8f641ead0c820665de6b333870647bdd
    # بالكاد قد تحررت
    فلم تلبث حتى أن رأت جثة أحد أفراد الطاقم "ستيف " وهي معلقة , فلم يكن أمامها سوى مواصة السير والخروج من هذا الكابوس
    888015f9fdef31730251cc0ca893435f_f9333037ce74f15c4e5f659223d33463
    # التفاصيل الدقيقة للبيئة ومدى تفاعلها اثناء اللعب كتساقط الحجارة واهتزاز الأرض الذي يُنذر بدنو خطر عظيم و اختلاف منسوب المياه وملامسة قطراتها للكاميرا ولا ننسى صرخات لارا التي تُشعرك بالشفقة على حالها 888015f9fdef31730251cc0ca893435f_b50a32f288c7db51de2a80966333e0c1
    # وبعد أن خرجت من القبو نرى لارا واقفةً وهي تنظر نحو سفينتهم المحطمة , منظرٌ يجعلك تشعر بأنك خسرتَ كل شيء ولم يعد يهمك سوى كيفية الخروج من هذا المكان المشؤوم 888015f9fdef31730251cc0ca893435f_88f8284c65b18c6e90d289db04dfe401
    # بطبيعة الأمر ستقوم لارا بطلب النجدة والإعانة الطبية بعدما تعرضت لتلك الحوادث والكدمات فالمسألة أصبحت مسألة حياة أو موت 888015f9fdef31730251cc0ca893435f_1b17bd193f7f8e9a187094f55dffbd48
    # نلاحظُ هنا إختفاء اللياقة العجيبة ! التي كانت تتمتع بها لارا في الأجزاء السابقة وميول اللعبة إلى الواقعية أكثر فلم نعد نجد تلك القفزات السوبرمانية وسرعة الجري الفلاشية وغيرها 888015f9fdef31730251cc0ca893435f_0c2322681290669208325d573f8842f0
    # في هذه اللحظات غريزة البقاء تحثك على فعلِ مالم تعتد على فعله فهنا لارا وهي تحاول اصطياد غزالٍ وهي متؤسفة ونستنتج من ذلك مدى أنها فتاة عادية ليست بشخص متمرس في أمورٍ كهذه 888015f9fdef31730251cc0ca893435f_ce7dcc1afab5e6d7807ca42fade68c2b
    # نشعر من ملامح لارا الخائفة من هول ما رأت وماهي عليه برغبتها الجامحة بالبكاء بعدما تلقّت ردّاً من قائد الطاقم "روث " وهو يحاول تهدأتها وملاقاتها عند موقعٍ لربما قد اتفقوا عليه قبل التفرق ! 888015f9fdef31730251cc0ca893435f_a5fdf4a01ccc29d2a7a120e9b6803e1e
    # أصوات الرعد ولمعان البرق وقطرات المطر
    والظلام المخيم ووجود الحيوانات المفترسة أمورٌ تجعلك تعيش جو اللعب وتُشعرك بالخوف كما لو كنت هناك
    888015f9fdef31730251cc0ca893435f_d7403b73f23ccf5e3b3291b2feda5a62
    # يبدو أنها كانت أول الواصلين للموقع المحدد فقد التقت بأحد أفراد الطاقم وهي " سام " ولكن الفرح بذلك لم يكتمل فقد قطع حديثهم أحدُ المرتزقة الذين قاموا بقتل "ستيف " سابقاً وهم يحاولون قتل لارا وبقية الطاقم لغاية ما ولكن لارا حاولت انقاذها ولم تفلح بسبب المصيدة التي اعاقتها وأدت لإغمائها 888015f9fdef31730251cc0ca893435f_f36b5aa5a9b3c8723fa0505145919582
    # عندما وجدها الطاقم مغشياً عليها قامت وهي تلهث كي تشرح ماحدث
    ولو لاحظتم الأصوات ستشعرون لوهلة وكأنما فعلا الأصوات خارجة من الشخصية وليس من مؤدي الصوت . بعد ذلك سيحدث اشتباك مع أشخاص وأنا أعتقد بأنهم المرتزقة بقيادة قائدهم
    888015f9fdef31730251cc0ca893435f_1df56aef467c4c9c93142595bdc7045d
    # يبدو أن لارا لم تفقد جميع قواها العجيبة كما ظننت biggrin فهنا يبدو أنها قد تحررت منهم وتسللت خفية كي تهرب ولكنها لم تفلح بذلك حيث وجدها قائد المرتزقة وقام بمنعها 888015f9fdef31730251cc0ca893435f_6b03147fb1507331c732d8e9ff2343d4
    # وفي أثناء اشتباك بينهما كان الفاصل طلقة المسدس حيث استطاعت لارا قتله , سنشاهد بعد ذلك لارا وهي تبكي لا أعلم تماماً تفسير ذلك هل بسبب هذا القتل الطبيعي ؟ أم مما لاقت حتى الآن ؟ , ويبدو أنها تتذكر حديث قد جرى بينها وبين أحدٍ من قرابتها 888015f9fdef31730251cc0ca893435f_87b114f0da939acebf7cc64bfa243cc8
    # هنا وإن لم تكن اللقطة كتأثير اثناء المونتاج
    فأنا أعتقد بأننا سنحظى بنفس التجربة في ماكس باين وهي الحركة التي تمكنك من تفادي الطلقات او جعل حركة الخصم أبطأ مما يمكّنك من إصابته بسهولة
    888015f9fdef31730251cc0ca893435f_9bc59862862b699e13f0d0d6d61bc158
    # وتستمر سلسلة غضب الطبيعة الذي ستلاقية لارا على مر اللعبة وسنشاهد مختلف التجارب التي ستخوضها بطلتنا ولا أعتقد بعد هذا الجزء أنها ستكمل ربما ستطلب الإستقالة biggrinxD 888015f9fdef31730251cc0ca893435f_ef4c82b58aa08804c3a73b4520358bce


    في النهاية شاهدنا مدى تحسّن اللعبة بشكل كبير من جميع الجوانب سواءاً بمظهر بطلة اللعبة أو بتطور الجرافيكس ودقة الأصوات وتناسب أحوال الشخصية وأدواتها وظروفها مع البيئة فالأسلحة مثلاً لم تكن منذ البداية مدججة بها بعضها أتى عند الحاجة وآخرى تكون لازمة عند مصادفتها . كالقوس عند الصيد والمسدس عندما قتلت احد المرتزقة وغيرها وبإختصار أقول أن اللعبة جسّدت المعنى الحقيقي للـSurvival رغم المبالغة التي أراها في ماتلقته لارا المسكينة !






    888015f9fdef31730251cc0ca893435f_f645906dbfd3579c14d5aa6ff9155ba2

    جميع محتوى الموضوع من فواصل وتحليل وصور من جهدي لذا جميع الحقوق محفوظة لي

    أتمنى أن ينال تحليلي المتواضع على رضاكم فإن أصبت فمن الله وإن أخطئتُ فمن نفسي والشيطان

    أتمنى طرح آرائكم وانتقاداتكم حول الموضوع بشكل عام , فهي ما أريده gooood


    attachment


    تعليقات كتابة تعليق

    يرجى كتابة مايظهر في الصورة بشكل دقيق للمتابعة

  • إعلان طولي


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter