• قاضٍ يلتقي صديقاً قديماً خلف قفص الاتَّهام !

    888015f9fdef31730251cc0ca893435f_1e949d0689ad5fe2999acb1d343f32b2

    مشتبهٌ في عملية سطو انهار باكياً خلف قفص الإتهام عندما تعرَّفت عليه القاضِية كصديقٍ قديم في مدرستها وقالت عنه بأنه كان " أفضل طفلٍ في المدرسة ". حدث ذلك حين مَثَل آرثر بووث أمام القاضِية ماندي جلايزر في محكمة السندات في مقاطعة ميامي - داد متهماً بالقيام بعملية سطو .

    بووث البالغ من العمر 49 عاماً ، قد تم اعتقاله يوم الاثنين بعد أن تمت مشاهدته وهو يقود سيارة تشابه الأوصاف التي استخدمت في
    عملية السطو و لم يتوقف صاحبها رغم نداءات الشرطة المستمرة له مما أدّى إلى مطاردته والتسبب بحادثين مروريّين قبل أن يحطَّم المتهم سيارته ويحاول الهرب سيراً ! لكنه اعتقل في النهاية و تم توجيه اتهامات مختلفة إليه.

    وعندما أُخذ المتهم إلى قاعة المحكمة ، نظرت إليه القاضيةُ للحظةٍ قبل أن تسأله " هل ارتدَّت مدرسة ناوتليس المتوسَّطة ؟! " ، ليصيح بووث عدَّة مرات قائلاً " يا إلهي !! " بابتسامة ثم انهار باكياً بعد ذلك . أما القاضية جاليزر فقد ردَّت على ذلك بقولها : " أنا آسفة لرؤيتك هنا ، لطالما تساءلتُ عمَّا حدث لك " وعلّقت بعدها " لقد كان هذا الشخص الألطف في المدرسة ، لقد كان الأفضل في وقد اعتدّت على لعب كرة القدم معه ، كل الأطفال اعتادوا فعل ذلك ، ولكن انظروا لِمَا حدث! " وأكملت قوله " الأمر المحزن هو كم أننا أصبحنا كباراً الآن " ثم اختتمت هذه المحادثة بقولها " حظاً موفقاً لك سيَّدي ، آمل أن تخرج من كل هذا بسلام و أن تعيش حياة قانونية مستقبلاً " . هذا وقد حكمت القاضِيَة على بووث بدفع كفالةٍ قدرها 43000 دولار أي ما يعادل 26500 جنيه استرليني.
    تعليقات كتابة تعليق

    يرجى كتابة مايظهر في الصورة بشكل دقيق للمتابعة

  • إعلان طولي


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter