• العثور على فايروس إيبولا كامنٌ في عين طبيب!

    57d782a4035f5d8a17b97a6639ba93e0_9131311e169541961a0d400c5a5baf9a

    تم اكتشاف فايروس إيبولا بداخل عين طبيب أمريكي اشتبه بإصابته العام الماضي وحين جرى الفحص الطبي لإخضاعه للعلاج كانت عينة دمه سليمةً تماماً!. د. إيان كويزر أخبر صحية نيويورك تايمز بأنه عانى من ألامٍ حادة في عينه اليسرى مع ضعف في الرؤية بعد شهرين من إخراجه من المشفى ، كما أن عينه بدأت تدريجياً بالتحول من اللون الأزرق إلى الأخضر!وبعد عدة فحوصات طبية كانت دهشة هذا الطبيب كبيرةً حين تم استخلاص وفحص سائل من عينه بحقنة طبية أتت نتائجه إيجابية تؤكد وجود الفايروس

    كما علّق الدكتور كويزر البالغ من العمر 44 عاماً على ذلك بقوله " لقد جعل هذا الفايروس الأمر شخصياً! حين استطاع البقاء في عيني من غير أن أدرك وجوده ". وبعد أن عكف الأطباء على استخدام الاستيرويدات و مضاد تجريبي للفايروس على شكل أقراصٍ طبية كعلاج لهذه العدوى , بعد ذلك بأشهرٍ قليلة تحسَّنت الرؤية كما عاد اللون الأزرق لعين الدكتور كويزر الذي اصيب بهذه العدوى أثناء عمله في سيريالون ثم نقله إلى مستشفى إموري في أتلانتا - جورجيا حين كانت حالته حرجة.

    كما جاءت في تصريحات مستشفى إيموري بأن المريض ليس عرضةٍ لخطر انتقالا العدوى من عينه لأن نتائج فحوصات الغشاء الخارجي والدموع جاءت سليمة. كما وأضاف بروفيسور البصريات المساعد في كلية إموري الطبية ستيفن ياه : " لقد سجلت هذه الحالة ضرورة إجراء فحوصات العين لكل مريضٍ مشتبهٍ بالفايروس حتى لو كانت عينة دمه سليمة " هذا وقد كان هذا الاكتشاف إضافة لسابقه الذي أكد بأن فايروس إيبولا قادرٌ على البقاء في السائل المنوي حتى بعد أن يغادر الدم لأشهرٍ إضافيّة. كما ونشرت صحيفة نيو إنجلاند الطبية دراسةً حول هذه الحالة عن الفايروس الذي راح ضحيته ما يزيد على عشرة ألاف شخص كان معضمهم من غرب أفريقيا.
    تعليقات كتابة تعليق

    ما عدد أشهر السنة؟ ضع رقماً فقط

  • إعلان طولي


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter