• الرياضة ليست مفتاح محاربة السمنة !

    57d782a4035f5d8a17b97a6639ba93e0_45aa2adb8ff853da189e85ade0e21cdb

    " إن للأنشطة الجسمانيّة دُوراَ صغيراً في مكافحة السمنة والتخلص منها! وعوضاً عن ذلك يجب قلب مفهوم المجتمع حول هذه الأمرض والتركيز على تأثير الأطعمة غير الصحيّة ! " هذا ما صّرح به الأطباء في صحيفة بريطانيّة دورية عن الطب الرّياضي ، حيث أتفق ثلاثة خبراء على أن الوقت قد حان لـ " دحض هذه الخرافات عن الرياضية " بقولهم بأنه وبالرغم من التأثير الكبير للرياضة للوقاية من أمراض خطيرة كالسكري، وأمراض القلب والخرف إلا أن تأثيرها على السمنة ضئيل للغاية ،
    وعوضاً عن ذلك فإن الإفراط بالسكريات كان هو مفتاح الحل!

    وقد ألقى هؤلاء الخبراء ، بما يشمل الدكتور آسم مالهورتا طبيب قلب في لندن ، شركات الأطعمة على تعزيز المعتقد السائد بأن الرياضة وحدها قادرة على عكس تأثير الطعام غير الصحي ، وقد عبر عن ذلك بقوله : " إن الشخص البدين لا يحتاج إلى القيام بأي تمرين رياضي لخسارة وزنه ! ، كل ما عليه فعله هو تناول طعام أقل " ، حتى أن هؤلاء الخبراء شبهوا هذه المعتقد الزائف بأنه ممثال للدعايات الزائفة في الماضي عن التدخين و المشروبات السكرّية التي كان يقوم بها المشاهير، وقالوا أيضاً بأن علا العلاقة بين الطعام غير الصحي والرياضة أن تنتهي ، وبأن هناك أدلة واضحة تبيّن بأن نسبة تصل إلى 40% من الأشخاص سليمي الوزن سيظلّون عرضة لمواجهة اضطرابات في عملية الأيض مرتبطة بالسمنة .
    وبغض النظر عن هذه الرسالة العامة التي تركز بشكل " غير مفيد " على المحافظة على الوزن الصحي من خلال احتساب السعرات الحرارية فقط، فإن مصدر هذه السعرات هو ما يهم أكثر ، إذ أن الأبحاث أشارت إلى أن الإصابة بمرض السكري تزيد 11 مرة لكل 150 سعرة حرارية إضافة من السكر مقارنة بالدهون ، كما وأشاروا إلى دليل آخر من برنامج لآنسيت العالمي للأمراض والذي أثبت بأن الطعام غير الصحي هو الأكثر ارتباطاً بمدى اعتلال الصحة أكثر من الرياضة وحتى تناول الكحول والتدخين معاً!

    هذا وقد أضاف الدكتور مالهورتا " إن الشخص السمين لا يحتاج إلى القيام بأي رياضة لخسارة وزنه ، كل ما عليه فعله هو تناول طعام أقل، وإن أكثر ما يقلقني هو هذا المفهوم المنتشر بين العام الذي يحثهم على أكل كل ما يشتهون ما داموا يمارسون الرياضة . فهذا الأمر خاطئ علمياً لأننا لا نستطيع أن نتغلب على النظام الغذائي السيء بهذه الطريقة ".
    ولكن علماء آخرون ، قالوا بأن من الخطورة بما كان أن نستهين بدور الرياضة إلى هذا الحد! حيثُ أضاف البروفسور مارك باكر من الهيئة العالمية للغذاء والرعاية " الغذاء المتوازن مع الرياضة هو ما أوصي به " واصفاً الإلغاء التام لدور الرياضة بـ " الغباء "!
    كما قال إيان رايت ، المدير العام لهيئة الغذاء والدواء : " فوائد الرياضة ليست ضجة من قبل شركات الأغذية كما يقترح البعض. لأن نظام الحياة الصحية يجب أن يشمل الاثنين غذاء متوازن ، ورياضة " . وبأن الهيئة تشجع على تناول الغذاء المتوازن عن طريقة توفير معلومات غذائية على معلبات الأطعام ، وإعطاء معلومات عن الأغذية الأكثر فائدة والتي تقل بها نسبة الأملاح والسكريات والدهون ، وبأن هذه المقالة لا تعدو عن كونها تقويضاً لمفاهيم صحيحة وثابتة بالأدلة مم سيؤديّ بلا شك لارتباك المستهلكين "
    تعليقات 1 تعليق
    1. الصورة الرمزية الخاصة بـ Abdulrahman.s
      Abdulrahman.s -
      افدتنا الله يجزاك خير وشكر الله لك فعلك
      ونبي ننشر المقاله , نبي نقنع هالعالم اللي بس ياكلون
      e105
    تعليقات كتابة تعليق

    ما عدد أشهر السنة؟ ضع رقماً فقط

  • إعلان طولي


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter