• الهند وكوريا الجنوبية تواجهان خطر الاستبعاد من روزنامة 2014

    888015f9fdef31730251cc0ca893435f_photo_1375101343260-1-HD
    يبدو سباقا جائزتي الهند وكوريا الجنوبية على رأس لائحة سباقات يأمل مالك الحقوق التجارية لسباقات سيارات فورمولا واحد بيرني اكليستون، في استبعادهما من روزنامة 2014 لادراج 3 سباقات هي الولايات المتحدة وروسيا والنمسا. وبحسب بعض الانباء التي تم تسريبها في جائزة المجر الكبرى التي استضافتها بودابست نهاية الاسبوع الماضي، فإن الهند وكوريا الجنوبية مهددتان لأسباب سياسية ومالية. ففي الهند وتحديدا ضواحي دلهي قام مستثمرون من القطاع الخاص بتمويل بناء حلبة بوده، لكن السباق الذي انطلق للمرة الاولى عام 2011، يعاني لاستقطاب الجماهير. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الحكومة الهندية، التي لا تهتم بسباقات الفورمولا واحد، تأمل في فرض ضرائب على مداخيل السائقين أثناء مشاركتهم في سباق الهند.
    وقال صحافي هندي في تصريح لوكالة فرانس برس: "ستفرض عليهم ضريبة بقيمة 1/19 أو 1/20 من مداخيلهم"، أي بحسب عدد جولات بطولة العالم. واضاف ان اكليستون وافق على دفع المبلغ المتطلب هذا العام طبقا لمتطلبات الحكومة، ولكنه لن يكون مستعدا للقيام بذلك عام 2014، لا سيما وأنه لديه مرشحين آخرين.
    وقال اكليستون لجميع فرق الفورمولا واحد خلال احتماع سري معهم في حلبة بودابست: "لدي خيارات كثيرة". اما بالنسبة لكوريا الجنوبية فان المسألة سهلة جدا لان حلبة يونغام في جنوب سيول تتكبد الخسائر منذ النسخة الاولى عام 2010 وستكون سعيدة باستبعادها من الروزنامة لانها لا ترغب في مواصلة سد عجزها.
    وتتجه النية حاليا الى إدراج شبه أكيد لسباقين او 3 سباقات عام 2014: سباق روسيا المقرر على حلبة مدينة سوتشي التي تستضيف دورة الالعاب الاولمبية الشتوية العام المقبل ايضا، وعودة سباق الجائزة الكبرى للنمسا على حلبة ريد بول رينغ (أي 1 رينغ سابقا) التي تم تجديدها بالكامل من طرف الملياردير ديتريخ ماتشيتز وتم الاعلان عنها هذا الاسبوع، وجائزة الولايات المتحدة في نيوجيرزي.
    تعليقات كتابة تعليق

    يرجى كتابة مايظهر في الصورة بشكل دقيق للمتابعة

  • إعلان طولي


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter