• مويس سيرضى بربع نجاح فيرغسون في مانشستر يونايتد

    attachment


    سيعتبر ديفيد مويز أنه نجح في مهمته كمدرب لمانشستر يونايتد إن حقق ربع ما وصل إليه سلفه اليكس فيرجسون بعدما بدأ الفريق مشواره مع المدرب الجديد بهزيمة مخيبة للآمال في بانكوك يوم السبت.


    وخسر يونايتد بطل الدوري الانجليزي الممتاز 1-صفر أمام تشكيلة من نجوم الدوري التايلاندي في غياب ثنائي الهجوم روبن فان بيرسي ووين روني.

    وفي إطار الجولة التي يقوم بها الفريق استعدادا للموسم الجديد سيلعب يونايتد بعد ذلك مع سيدني قبل أن يخوض مباريات في يوكوهاما وأوساكا وهونج كونج ثم يسافر إلى ستوكهولم للعب ضد ايك في السادس من اغسطس اب المقبل.


    وقال مويز الذي عينه يونايتد بعد اعتزال فيرجسون في نهاية الموسم الماضي للصحفيين في سيدني اليوم الأحد "إنه موسمي الأول كمدرب لمانشستر يونايتد. لقد خلفت مدرب ربما كان الأنجح في تاريخ كرة القدم."


    وأضاف "أقول دائما إنني لو حققت فقط ربع ما حققه فسأعتبر أني قمت بشيء جيد جدا. لذلك فإن أول شيء يتعين علي القيام به هو الاستقرار في منصبي والتعرف على الجميع وتحديد طريقي."


    وعلى مدار 26 عاما في المنصب أحرز فيرجسون 38 لقبا بينها 13 في الدوري الممتاز واثنان في دوري أبطال اوروبا.


    وعاد روني الذي ثارت تكهنات حول انتقاله من الفريق في نهاية الموسم الماضي إلى انجلترا بسبب إصابة في عضلات الفخذ الخلفية تعرض لها بعد ساعات قليلة من وصول الفريق إلى بانكوك رغم أن فان بيرسي سيعزز الخيارات الهجومية لمويز حين ينضم للتشكيلة في سيدني.


    وقدم مويز مدرب ايفرتون السابق الشكر لزملائه في النادي على مساعدته في تحقيق انتقال سلس على الطريق لأول مباراة لمانشستر يونايتد في مستهل مشوار دفاعه عن لقب الدوري الممتاز ضد سوانزي سيتي في 17 اغسطس اب.


    وقال المدرب الاسكتلندي "أنا محظوظ فعلا لأن كل من يعملون في النادي يجعلون الأمر سهلا بالنسبة لي. اللاعبون على وجه الخصوص كان رائعين فيما يقومون به وسيضاف إليهم الشهر المقبل أو نحو ذلك لاعب أو اثنان ممن كانوا مع منتخبات بلادهم خلال فترة الصيف."
    تعليقات كتابة تعليق

    يرجى كتابة مايظهر في الصورة بشكل دقيق للمتابعة

  • إعلان طولي


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter