• مويز يخلف "الاسطورة" فيرغوسون في يونايتد بعقد لستة اعوام

    888015f9fdef31730251cc0ca893435f_photo_1368115595065-1-HD
    اكد مانشستر يونايتد المتوج بطلا للدوري الانكليزي بان المدرب الاسكتلندي ديفيد مويز سيخلف مواطنه اليكس فيرغوسون اعتبارا من 1 تموز/يوليو المقبل.
    وكان الفريق الحالي لمويز، ايفرتون، اكد اليوم بان مدربه الاسكتلندي سيتركه في نهاية الموسم الحالي، ذاكرا في بيانه: "بامكان ايفرتون لتأكيد بان ديفيد مويز سيترك النادي في نهاية الموسم. المدرب التقى رئيس النادي بيل كيورايت مساء امس (الاربعاء) واكد رغبته الانضمام الى مانشستر يونايتد".
    ثم جاء التأكيد من قبل يونايتد الذي اشار الى انه وقع عقدا مع مويز لستة اعوام، مضيفا على لسان فيرغوسون بالذات "عندما ناقشنا اسماء المدربين الذين يتمتعون بالمؤهلات المطلوبة، توافقنا بالاجماع على ديفيد مويز".
    وتابع فيرغوسون "ديفيد رجل يتمتع بنزاهة كبيرة واخلاقيات عمل رفيعة. انا معجب بعمله منذ فترة طويلة واتصلت به عام 1998 لمناقشة امكانية شغله منصب مساعد لي. كان شابا في بداية مسيرته ومنذ حينها انطلق وقام بعمل رائع في ايفرتون. لا شك بانه يملك المؤهلات التي نتوقعها من مدرب في هذا النادي".
    ومن جهته قال مويز "انه لشرف كبير ان يطلب مني بان اكون المدرب المقبل لمانشستر يونايتد"، مضيفا في بيان نشره يونايتد "انا سعيد لان السير اليكس اعتبرني الشخص المناسب من اجل التوصية بالتعاقد معي. احترم كثيرا كل شيء قام به للنادي. اعلم مدى صعوبة السير على خطى افضل مدرب في التاريخ، لكن فرصة تدريب مانشستر يونايتد لا تتاح امامك غالبا وانا اتطلع بفارغ الصبر لاستلام المنصب الموسم المقبل".
    وسيصبح مويز ثاني مدرب جديد لفريق "الشياطين الحمر" منذ تشرين الثاني/نوفمبر 1986 عندما حل فيرغوسون بدلا من رون اتكينسون.
    وكان من المتوقع ان يستلم مويز الاشراف على يونايتد منذ ان اعلن مواطنه فيرغوسون امس الاربعاء رغبته في الاعتزال بعد نهاية الموسم الحالي الذي شهد تتويجه مع يونايتد باللقب الثالث عشر في الدوري الانكليزي.
    وينتهي عقد مويز (50 عاما) مع ايفرتون حيث امضى في صفوفه 11 موسما منذ 2002 في نهاية حزيران/يونيو المقبل. وقبل مرحلتين من انتهاء الموسم الحالي يحتل ايفرتون صاحب الامكانيات المادية المتواضعة المركز السادس في الدوري المحلي.
    واجرى مويز محادثات مع رئيس ايفرتون في لندن في وقت متأخر من مساء الاربعاء وقد المح الاخير الى امكانية رحيل المدرب الاسكتلندي عن الفريق بقوله "ينتهي عقد مويز في نهاية الموسم الحالي وهو يملك الخيار في اتخاذ اي قرار بشأن مستقبله".
    وللمفارقة، فان فيرغوسون كان اختار مويز ليكون مساعده عام 2000 عندما كان الاخير مدربا لبريستون نورث اند قبل ان يحصل على فرصة تدريب ايفرتون.
    وعلى الرغم من الصعوبات المالية التي يعانيها ايفرتون، فان الفريق انهى المواسم السبعة الاخيرة في المراكز الثمانية الاولى.
    كما ان مويز لا يتردد في منح الشبان الفرصة تماما كما فعل مع واين روني عندما كان الاخير في السابعة عشرة من عمره في صفوف ايفرتون قبل ان يبيعه الى مانشستر يونايتد مقابل 40 مليون دولار عام 2004، كما اطلق العديد من الشبان امثال جاك رودويل وغيرهم. وعرف عنه بانه مكتشف المواهب بدليل تعاقده مع لاعبين مغمورين جعل منهم نجوما لاحقا وابرزهم الاسترالي تيم كاهيل والجنوب افريقي ستيفن بينار وفيل جاغييلكا وليون اوسمان وغيرهم.
    ولطالما كانت الصعوبات المادية حجرة عثرة في احراز مويز احد الالقاب المحلية وبالتالي فانه سيترك ايفرتون من دون ان يقوده الى اي لقب مع العلم بان فريقه بلغ نهائي كأس انكلترا مرة واحدة وخسر امام تشلسي في السنوات الاخيرة.
    وكانت الترشيحات تحدثت عن امكانية تولي البرتغالي جوزيه مورينيو تدريب مانشستر يونايتد لكن يبدو ان مجلس الادارة اختار مويز بعد استشارة فيرغوسون ونجم الفريق في الستينات بوبي تشارلتون.
    ولن تكون مهمة مويز سهلة لانه يحل بدلا من اسطورة حقيقية في صفوف الشياطين الحمر، بعد ان قاد فيرغوسون الفريق الى 13 لقبا في الدوري الانكليزي الممتاز والى احراز دوري ابطال اوروبا مرتين بالاضافة الى فوزه بالكأس المحلية خمس مرات وكأس رابطة الاندية الانكلزية المحترفة اربع مرات ايضا.
    يذكر ان فيرغوسون استلم منصبه مع يونايتد في 6 تشرين الثاني/نوفمبر عام 1986، وجاء قراره الاربعاء مفاجئا كونه صرح قبل ايام قليلة بانه سيبقى في منصبه طالما سمحت صحته بذلك، قبل ان يأتي خبر اعتزاله في نهاية الموسم كوقع الصاعقة على انصاره وعلى المشهد الكروي العالمي.
    وستكون مباراة الاحد المقبل ضد سوانسي سيتي مؤثرة جدا لفيرغوسون وجماهير يونايتد لانه ستكون الاخيرة للمدرب الاسكتلندي على ملعب "اولدترافورد" كون المباراة الختامية في الدوري ستكون على ملعب وست بروميتش البيون حين يخوض مباراته ال1500 الاخيرة مع "الشياطين الحمر"، قبل ان ينتقل لتولي مهام مدير النادي وسفيره.
    اما بالنسبة لمويز فسيلعب مباراته الاخيرة على ملعب "غوديسون بارك" ضد وست هام قبل ان يختتم مشواره مع ال"توفيز" على ملعب "ستامفورد بريدج" الخاص بتشلسي.
    تعليقات كتابة تعليق

    يرجى كتابة مايظهر في الصورة بشكل دقيق للمتابعة

  • إعلان طولي


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter